الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

كوشنير يستهدف الإعلام العربي

كمال زكارنة

الاثنين 26 آب / أغسطس 2019.
عدد المقالات: 345

لم ييأس جاريد كوشنير حتى الآن، رغم الفشل الذريع الذي واجهته خطته التصفوية للقضية الفلسطينية التي اسماها صفقة القرن ،بسبب الرفض الفلسطيني التعامل معها من حيث المبدأ ووقف التعامل والاتصال مع الادارة الامريكية بسببها ،وكذلك الرفض الاردني والعربي والاسلامي والدولي لهذه الخطة الاجرامية ،وفشل جميع المحاولات التي قام بها وفريقه الصهيوني لتسويقها خدمة للكيان الصهيوني .
يخطط كوشنير في هذه المرحلة لاستهداف الاعلام العربي في كل دولة عربية على حدة ،لاستخدامه في تطويع وترويض الشارع العربي على المستوى الشعبي ،للقبول بتلك المؤامرة التصفوية للقضية الفلسطينية التي تعتبر الاولى والمركزية عربيا واسلاميا ،ومحاولة التأثير بالرأي العام الشعبي العربي في هذا الاتجاه سعيا منه لاقناع الشعوب العربية بخطته التصفوية الاجرامية .
لم يدرس كوشنير الالتزام العربي الشعبي تحديدا بالقضية الفلسطينية ،ومواقف الشعوب العربية من سياسات الولايات المتحدة الامريكية المنحازة تماما للكيان الصهيوني المحتل لفلسطين والاراضي العربية الاخرى ،والعداء الامريكي المطلق للامة العربية وشعوبها وقضاياها وحقوقها نوفي مقدمتها القضية الفلسطينية ،والجرائم الامريكية بحق الشعوب والدول العربية عبر التاريخ القديم والمعاصر ،ولم يطلع كوشنير على مواقف الشعوب العربية ،من القرارات والاجراءات الامريكية المعادية بالمطلق للعرب والمسلمين في كل مكان وزمان ،ولم يدرك بعد حجم ردة الفعل العربية شعبيا والاسلامية ايضا ،على قرار الادارة الامريكية الاعتراف بالقدس العربية المحتلة عاصمة للكيان الصهيوني ،ونقل سفارة امريكا اليها من تل ابيب،كوشنير بحاجة الى قراءة متأنية للتاريخ والاحداث في الشرق الاوسط وسلوك وسياسات وممارسات وقرارات واجراءات الولايات المتحدة من الصراع العربي الصهيوني ،قبل ان يواجه الفشل الثالث المؤكد وهو استهداف الاعلام العربي.
ربما لا يعلم كوشنير ان بامكان الولايات المتحدة الضغط على الدول العربية كدول ،سياسيا وامنيا واقتصاديا ،لكنها لا يمكنها استخدام ادوات الضغط هذه على الشعوب العربية ،التي تعتبر الادارة الامريكية الحالية تحديدا الوجه الىخر للكيان المحتل ،بل وفي كثير من الاحيان تتقدم هذه الادارة على الكيان نفسه في الولاء والتصهين والدفاع عن مصالحه ومضاعفة العداء للشعب الفلسطيني والشعوب العربية كافة.
لن ينجح كوشنير في استهداف الاعلام العربي واستقطابه لصالح خطته التصفوية التآمرية ،وسوف يواجه جبهة من الجحيم تتصدى له ولافكاره ومحاولاته ومساعيه واهدافه الرامية الى تنفيذ المشروع الصهيوني في فلسطين التاريخية ،خاصة وانه مكشوف تماما للشعوب العربية اولا وللاعلام العربي ثانيا ، بأنه صهيوني مستوطن يقاتل من اجل توسيع وتكثيف وتشريع الاستيطان الصهيوني في فلسطين وتهويد القدس والضفة الغربية واقامة الدولة اليهودية احادية القومية على كامل مساحة فلسطين التاريخية ،وانه هو وغرينبلات وديفيد فريدمان اخطر ثلاثي صهيوني من غلاة المستوطنين المتشددين المتطرفين ،لذلك لن ينجح وسوف يكون الفشل حليفه الذي لا يفارقه ابدا .

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش