الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الدقس «فخور» باكتمال تصنيفاته الدولية بتحكيم الكراتيه.. ويتطلع لـ«الأولمبياد»

تم نشره في الأحد 25 آب / أغسطس 2019. 01:00 صباحاً

 عمان - خالد حسنين

اعتبر الحكم الدولي بالكراتيه ابراهيم الدقس، أن حصوله على كافة التصنيفات الخاصة بحكام الكراتيه الدوليين، أشعره بفخر كبير، لكنه بذات الوقت زاد من حجم المسؤولية الوطنية الملقاة على عاتقه.
وكان الدقس أكمل في بطولة العالم التي أقيمت في اسبانيا العام الماضي التصنيفات الخاصة به، بعد مسيرة استمرت لنحو (8) سنوات، حيث حصل على أول تصنيف دولي عام (2010)، وكان في ذلك الوقت أول حكم أردني يحصل على الشارة الدولية.
وتحدث الدقس بهذا الصدد لـ»الدستور»، مشيراً إلى أن السعادة الكبيرة التي غمرته نتيجة قدرته على تتويج جهوده التي استمرت سنوات طويلة، كان يقابلها إحساس أكبر بضرورة أن يتمكن من عكس صورة مشرقة عن الأردن، خاصة وأن الكراتيه الأردنية تطورت كثيراً في السنوات الماضية، وبات يُنظر لها بالكثير من الاحترام.
ولم يخف حكمنا المتميز أنه تعرض للعديد من الانتكاسات خلال الـ(8) سنوات، كعدم قدرته على تجاوز بعض الفحوصات الدولية مثلاً، لكنه لم يخجل من ذلك أبداً، بل اعتبره دافعاً للانطلاق مجدداً، حتى تمكن من تعويض ذلك كله، مؤكداً أن الهدف الأسمى الذي كان يسعى إليه هو أن يُسهم بدعم الكراتيه الأردنية ويُعزز من نجاحاتها.
وأشاد الدقس -الذي يشغل حالياً منصب عضو اللجنة الفنية باتحاد الكراتيه إضافة لكونه مستشاراً ومقرراً للجنة الحكام-، بالدعم الذي يلقاه الحكم الأردني من قبل الاتحاد، مثمناً على وجه التحديد ما يقدمه رئيس الاتحاد الدكتور معين الفاعوري من تسهيلات ودعم بهذا الخصوص.
واستذكر الدقس النصيحة التي تلقاها من الفاعوري وهو في خطواته الأولى في عالم التحكيم، وتتمثل بأهمية أن يستثمر الحكم في نفسه وأن يسعى للتطور الذاتي دون أن ينتظر دعماً مباشراً، مؤكداً أن تلك النصيحة تركت أثراً مهماً في داخله وساعدته في كل خطواته، وبدوره فإنه يقدمها الآن لكل زملائه بعد أن عاش التجربة بنفسه.
وتطرق الدقس للفوائد الكبيرة التي تعود على الكراتيه الأردنية جراء وجود عدد كبير من الحكام المصنيفين الدوليين والآسيويين، فعلى الصعيد الداخلي انعكس ذلك على البطولات المحلية من خلال خروجها بصورة جيدة بعيداً عن الاعتراضات، موجهاً بهذا الإطار شكره لمدربي المراكز المتعاونين مع قرارات الحكام جراء ازياد ثقافتهم التحكيمية وثقتهم المطلقة بالحكم الأردني، كما وجه الشكر للحكام الذين يستوعبون سريعاً التعديلات التي تطرأ على قانون اللعبة ويترجمون ذلك بصورة جيدة على البساط، أما على الصعيد الخارجي فإن تواجد عدد من حكامنا في البطولات الدولية من شأنه أن يعزز من قوة الحضور الفني الأردني في تلك المنافسات.
وأثنى الدقس على أداء جميع حكامنا ورغبتهم الجادة في التطور، مشيراً -على سبيل المثال لا الحصر- إلى الحكمة رغد المحتسب التي تعتبر نموذجاً مبشراً بالنظر إلى إمكاناتها، حيث جاءت ضمن أفضل (5) حكام في الدورة التصنيفية التي أقيمت في ماليزيا نيسان الماضي، وهو ما أشعرنا بالفخر كحكام أردنيين، متمنياً التوفيق لحكامنا المشاركين في بطولة العام المقبلة في تشيلي وأن يعودوا مكللين بالنجاح، ومؤكداً أن مساحة التحكيم الدولي تتسع للجميع.
إلى ذلك، لم يخف الدقس سعادته باختياره ليكون «مديراً للبساط» في البطولات الآسيوية التي أقيمت في أوكيناوا (2018) والأردن (2018)، ماليزيا (2019) وأوزبكستان (2019)، مشيراً إلى أنه يعتبر ذلك حدثاً مهماً ونجاحاً لكل الحكام الأردنيين، وهي أيضاً ذات المشاعر التي انتابته حينما اختاره الاتحاد الإندونيسي في مناسبتين للتحكيم في بطولة تصفية المنتخبات الوطنية.
على الصعيد الشخصي، أشار الدقس لفضل والده الحاج عبدالحليم الدقس الذي تعلم منه القيم الإنسانية وهو ما انعكس على مسيرته كرياضي، كما ثمن الدعم المعنوي الذي يلقاه من زوجته «أم أحمد» واعتبرها شريكته في كل النجاحات التي حققها.
كما كشف عن أبرز الشخصيات التي يدين لها بالفضل بعد الله عز وجل، منها رئيس اتحاد الكراتيه الدكتور معين الفاعوري الذي وقف إلى جانبه طوال مسيرته التحكيمية، والدكتور علاء الدين الشافعي الذي كان لتحفيزه المستمر له صدى في بناء طموحاته، إضافة إلى رئيس لجنة الحكام ورفيق دربه مجدي الحمصي الذي يعتبر شريكه في كل الأفكار الخاصة بإثراء حكامنا، وأيضاً عضوي مجلس إدارة الاتحاد السابقين مازن قطب ومحمد خورما اللذان يعدان من أفضل الكفاءات الإدارية التي تعامل معها كونهما كانا يعتمدان في تقييمها للأشخاص على العطاء وليس أي شيء آخر، مؤكداً في ختام حديثه أن التواجد في أولمبياد (طوكيو 2020) يشكل هدفاً مهماً بالنسبة إليه.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش