الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تشلسي يحقق فوزه الأول بقيادة لامبارد

تم نشره في الأحد 25 آب / أغسطس 2019. 01:00 صباحاً
الدوري الأوروبي المحلي

مدن - حقق تشلسي أول فوز له في مباراة رسمية بقيادة مدربه الجديد نجمه السابق فرانك لامبارد، بتغلبه على مضيفه نوريتش سيتي 3-2 في افتتاح المرحلة الثالثة من الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم امس السبت.
وجاء فوز النادي اللندني بفضل لاعبين تخرجا من أكاديميته هما تامي أبراهام (21 عاما) الذي سجل الهدفين الأول والثالث، ومايسون ماونت (20 عاما)، بينما جاء هدفا نوريتش عبر تود كانتويل والهداف الفنلندي تيمو بوكي الذي رفع رصيده الى خمسة أهداف هذا الموسم، منفردا بصدارة ترتيب هدافي الدوري.
وكان تشلسي الذي حل ثالثا في الموسم الماضي وتوج بلقب مسابقة الدوري الأوروبي «يوروبا ليغ» بقيادة مدربه السابق الإيطالي ماوريتسيو ساري، قد استهل الموسم الحالي بأسوأ طريقة ممكنة بسقوطه الكبير أمام مانشستر يونايتد برباعية نظيفة، واكتفائه بالتعادل على ملعبه أمام ليستر سيتي 1-1 في المرحلة الثانية، قبل تحقيق الفوز الأول امس.
وغاب عن صفوف تشلسي لاعب وسطه الفرنسي المؤثر نغولو كانتي لاصابة في كاحله تعرض لها خلال التمارين، كما فقد قبل انطلاق المباراة خدمات الإسباني بيدرو لإصابته خلال فترة الإحماء، وحل بدلا منه في التشكيلة الأساسية روس باركلي.
ولم تكد تمر ثلاث دقائق حتى افتتح أبراهام التسجيل مستغلا تمريرة عرضية من الإسباني سيزار أزبيليكويتا ليتابعها مباشرة في الشباك (3).
وكان أبراهام قد أضاع لتشلسي ركلة الترجيح الحاسمة الحاسمة في مواجهة ليفربول في مباراة كأس السوبر الأوروبية (5-4 بركلات الترجيح بعد التعادل 2-2)، في 14 آب الحالي.
لكن الفريق اللندني لم يهنأ طويلا بهدف السبق، اذ أدرك نوريتش التعادل بعد ثلاث دقائق فقط بعد هجمة منسقة تابعها كانتويل داخل الشباك من مسافة قصيرة بعد تمريرة حاسمة من بوكي.
لكن ماونت عاود منح تشلسي التقدم بعدما راوغ دفاع نوريتش وأطلق كرة قوية بعيدا عن متناول الحارس الهولندي تيم كرول (17).
وكاد تشلسي يسجل هدفا ثالثا عندما انسل مدافعه الدنماركي أندرياس كريستنسن خلف دفاع نوريتش وحوّل كرة رأسية مباغتة، لكن كرول أبدع في التصدي لها (25)، وسارع نوريتش لاستغلال الفرصة الضائعة، اذ كسر بوكي مصيدة التسلل من كرة أمامية بينية من الأرجنتيني إيميليانو بوينديا ليسدد كرة عكسية داخل الشباك مانحا التعادل مجددا لفريقه (31).
وضغط تشلسي في الشوط الثاني وكانت أبرز فرصة له تسديدة لظهيره الأيسر البرازيلي الأصل الإيطالي الجنسية ايمرسون أبعدها كرول (58)، قبل أن ينجح في تسجيل هدف الفوز عندما مرر الكرواتي ماتيو كوفاتشيتش كرة رائعة باتجاه أبراهام فراوغ الأخير مدافعين قبل أن يطلقها زاحفة خادعة في الشباك (68)، ورد نوريتش برأسية لمدافعه بن غودفري لكن العارضة تكفلت بها (72).
وحقق أستون فيلا فوزه الأول في الدوري منذ شباط 2016، وجاء على حساب ضيفه إيفرتون 2-صفر.
ويدين أستون فيلا بحسمه المباراة الـ203 من أكثر عدد مواجهات بين فريقين في تاريخ الدوري الإنجليزي بكافة فئاته (74 فوزا لأستون فيلا مقابل 76 لإيفرتون بحسب +أوبتا» للاحصاءات)، الى البرازيلي ويسلي موارييس (21) والبديل الهولندي أنور الغازي (5+90) اللذين سجلا هدفي المباراة.
وبعد أن استهل عودته بين الكبار بخسارتين أمام توتنهام (1-3) وبورنموث (1-2)، حقق أستون فيلا فوزه الأول في الدوري الممتاز منذ المرحلة الخامسة والعشرين لموسم 2015-2016 (على نوريتش سيتي 2-صفر في 6 شباط 2016 قبل أن يعجز بعدها عن تحقيق أي فوز في المراحل الـ13 التالية ما أدى الى هبوطه للدرجة الأولى وغيابه عن الدوري الممتاز حتى الموسم الحالي).
وفي المقابل، تعرض إيفرتون لهزيمته الأولى للموسم الجديد الذي بدأه بالتعادل مع كريستال بالاس دون أهداف ثم الفوز على واتفورد 1-صفر.

الدوري الألماني

قلب بوروسيا دورتموند الطاولة على مضيفه كولن، العائد مجددا للعب بين الكبار، وحول تأخره الى فوز 3-1 في افتتاح المرحلة الثانية من الدوري الألماني لكرة القدم.
ويدين وصيف بطل الموسم الماضي بالنقاط الثلاث الى الإنجليزي جايدون سانشو الذي أدرك التعادل في آخر 20 دقيقة، والبديل المغربي أشرف حكيمي الذي منحه التقدم قبل أن يؤكد الإسباني باكو ألكاسير الفوز بهدف ثالث.
ورفع فريق المدرب السويسري لوسيان فافر رصيده الى 6 نقاط من المرحلتين الأوليين، بعد أن استهل الموسم الجديد بفوز كبير على أوغسبورغ 5-1 في مباراة كان الأخير أيضا السباق الى التسجيل قبل أن يقلب دورتموند الأمور لصالحه.
ولم يقدم الفريقان شيئا يذكر حتى الدقيقة 29 عندما فاجأ كولن ضيفه بافتتاحه التسجيل برأسية لدومينيك دراكسلر الذي وصلته الكرة عند القائم الأيمن بعدما حولها التونسي إلياس السخيري برأسه إثر ركلة ركنية من الجهة اليمنى، فانقض عليها وأودعها شباك الحارس السويسري رومان بوركي.
وعانى رجال فافر بعد تلقيهم الهدف وتركوا خلفهم الكثير من المساحات ما منح لاعبو كولن بعض الفرص لتوجيه ضربة أخرى لضيوفهم لكنهم لم يستغلوها، لينتهي الشوط الأول على هذه النتيجة.
وفي الشوط الثاني، فرض دورتموند سيطرته بعدما أجرى فافر تبديلين بادخال حكيمي وجوليان براندت، لكنه انتظر حتى الدقيقة 70 ليدرك التعادل عندما مرر البلجيكي تورغان هازارد الكرة الى سانشو في المنطقة، فسددها الأخير بيسراه أرضية بعيدا عن متناول الحارس تيمو هورن.
وأصبح الإنجليزي بعمر الـ19 عاما و151 يوما أصغر لاعب في تاريخ الدوري الألماني يصل الى 15 هدفا، متفوقا على إنجاز هورشت كوبل لعام 1967 بفارق 34 يوما، وذلك بحسب موقع «أوبتا» للاحصاءات.
وعندما بدا أن الفريقين في طريقهما الى التعادل، ضرب حكيمي ومنح الضيوف التقدم بكرة رأسية إثر عرضية من البولندي لوكاس بيشيك (86)، قبل أن يوجه ألكاسير الضربة القاضية لكولن بهدف في الدقيقة الرابعة من الوقت بدل الضائع بعد تمريرة من بطل المباراة سانشو (4+90).

الدوري الإسباني

فك إشبيلية العقدة التي لازمته في الأعوام الأخيرة على ملعب جاره الأندلسي غرناطة العائد هذا الموسم للعب بين الكبار، وذلك بالفوز عليه 1-صفر في افتتاح المرحلة الثانية من الدوري الإسباني لكرة القدم.
وكان إشبيلية خرج منتصرا من مباراته الأولى للموسم الجديد خارج ملعبه أيضا ضد إسبانيول 2-صفر، وذلك في أول اختبار رسمي له بقيادة مدرب إسبانيا وريال مدريد السابق جولن لوبيتيغي الذي استلم الاشراف عليه في حزيران خلفا لبابلو ماشين المقال من منصبه قبل انتهاء الموسم، نتيجة خروج الفريق من الدور ثمن النهائي لمسابقة «يوروبا ليغ» على يد سلافيا براغ التشيكي.
وتمكن سادس الموسم الماضي من تأكيد بدايته القوية بتحقيقه فوزه الأول في الدوري بين جماهير غرناطة منذ عام 2013 حين تغلب عليه 2-1، قبل أن يتعادل مرة ويخسر مرتين في زياراته الثلاث التالية الى ملعب جاره.
ويدين إشبيلية بفوزه الى الكاتالوني جوان جوردان الذي سجل هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 52 بعدما سقطت الكرة أمامه إثر محاولة اعترضها الدفاع لزميله الهولندي لوك دي يونغ، فسددها في الشباك ومنح فريقه نقطته السادسة في مستهل الموسم الجديد، فيما مني غرناطة بهزيمته الأولى بعد أن كان استهل عودته الى دوري الأضواء بتعادل مثير خارج ملعبه مع فياريال 4-4. (وكالات)

الدوري الفرنسي

أحال المدرب الألماني توماس توخل الى إدارة نادي باريس سان جيرمان، سائليه بشأن ما اذا كان النجم البرازيلي نيمار سيكون ضمن التشكيلة التي ستستضيف اليوم الأحد تولوز في المرحلة الثالثة من الدوري الفرنسي لكرة القدم، في ظل التقارير المتواصلة عن احتمال رحيله عن الفريق.
وقال توخل في مؤتمر صحافي امس السبت عشية المباراة التي يستضيفها نادي العاصمة على ملعب بارك دي برانس، إن أغلى لاعب في العالم «يمكنه أن يلعب في حال كان الوضع بينه وبين النادي واضحا»، وأضاف «حتى اليوم، الأمر غير واضح، وربما يكون واضحا غدا».
وردا على الأسئلة المتكررة للصحافيين، شدد توخل على أن المهاجم الدولي الذي لم يشارك هذا الموسم بعد مع فريقه، «جاهز للعب»، لكن القرار النهائي بشأن ذلك يعود الى المدير الرياضي البرازيلي ليوناردو، وأضاف «ربما يجدر بكم أن تتحدثوا مع ليوناردو بهذا الشأن».
ويشكل نيمار محور التقارير هذا الصيف بشأن احتمال رحيله عن سان جيرمان، بعد عامين من انضمامه الى صفوفه من برشلونة الإسباني مقابل 222 مليون يورو، في صفقة جعلت منه أغلى لاعب في التاريخ.
وبحسب التقارير، يثير نيمار اهتمام قطبي كرة القدم الإسبانية، ناديه السابق برشلونة ونادي العاصمة ريال مدريد، لكن بحسب المصادر نفسها، لا يزال سان جيرمان «متصلبا» بشأن التخلي عن اللاعب لاسيما بشأن الشروط المالية وطبيعة الصفقة مع أي نادٍ آخر (إعارة أو انتقال نهائي)، علما بأن فترة الانتقالات تغلق في الثاني من الشهر المقبل.
وفي غياب المهاجم البرازيلي، حقق سان جيرمان فوزا وخسارة في المرحلتين الأوليين من موسم 2019-2020، اذ تفوق على ضيفه نيم في الأولى بثلاثية نظيفة، وخسر 1-2 أمام مضيفه رين في الثانية. (وكالات)

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش