الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ضيوف رابطة العالم الاسلامي يشيدون بالجهود التي قدمت للحجاج

تم نشره في السبت 24 آب / أغسطس 2019. 05:07 مـساءً

مكة - زياد الطهراوي

 

أشاد ضيوف رابطة العالم الإسلامي لحج هذا العام 1440هـ  والقادمين من مختلف دول العالم الإسلامي  بالجهود الكبيرة التي تبذلها حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود في خدمة حجاج بيت الله الحرام، وتقديم الدعم والرعاية من أجل راحتهم والسهر على أمنهم، ومشيدين بالخدمات التي لمسوها منذ أن وطئت أقدامهم الأراضي السعودية حتى وصلوا إلى المشاعر المقدسة في يسر وسهولة.

وعبر ضيوف الرابطة خلال زيارتهم للمعرض التوعوي الذي تقيمه شرطة العاصمة المقدسة في مكة المكرمة بمشاركة عدد من الجهات الحكومية والمدنية ذات العلاقة بخدمة ضيوف الرحمن عن سرورهم بما وصلت إليه المشروعات المتعاقبة لتوسعة المسجد الحرام والساحات المحيطة به والمسعى والمطاف التي ستسهم في التسهيل على ضيوف الرحمن أداء مناسكهم بكل يسر وسهولة، ومعربين عن بالغ شكرهم وتقديرهم على ما وجدوه من حسن ضيافة  واستقبال، والتي عكست مدى اهتمام المملكة العربية السعودية حكومة وشعباً بضيوف الرحمن الذين قدموا إليها من جميع أقطار العالم لأداء مناسك فريضة الحج.

وأشاد الضيوف بمفتي حملة الرابطة الدكتور معتز الينبعاوي لوجوده الدائم برفقة الضيوف وتقديم الدروس الدينية والتوعية للحجاج، حيث كان لوجوده الأثر الكبير في إن يؤم بالمصليين بصوته الجميل في ترتيل القران الكريم، والرد على  ألأسئلة  التي تتعقل بمناسك الحج وتوجيههم وتسهيل أداء فريضة الحج بما يتناسب مع العقيدة الإسلامية، وعمل المسابقات الإسلامية   وتوزيع الجوائز عليهم وعلى بعض الحالات التي دخلت الإسلام .

وعبروا عن شكرهم وتقديرهم لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود على اهتمامه ورعايته بالحرمين الشريفين، وحرصه على توفير الأمن والسلام للحجاج ، مؤيدين جهوده  في نبذ الخلاف والتشدد والإرهاب بكل حزم وقوة وإخلاص للقضاء عليها.

وأكد الأمين المساعد لرابطة العالم الإسلامي، الدكتور عبد الرحمن الزيد أن الخدمات التي تقدم سنوياً لضيوف الرحمن ما هي إلا ثمرة خبرات تؤكد مستوى رعاية شؤون المسلمين وخدمة مقدساتهم، 

وأشار إلى أن مشروعات التطوير والتوسعات المستمرة رغبةً في تيسير أعمال الحج وسلاسة أداء المناسك وحماية للحجاج وسلامتهم، خير شاهد ودليل على حرص المملكة الدائم على تقديم أفضل الخدمات لضيوف الرحمن.وبين إن اهتمام الأمانة العامة للرابطة، تحرص على استضافة مجموعات من ممثلي الشعوب الإسلامية في العالم في كل عام لأداء فريضة الحج. 

وبين الزيد أن الاستعدادات تمت هذا العام وفق الخطة المرسومة، وأن هناك عددا من اللجان المتخصصة تعمل على تحقيق الأهداف المرجوة من استضافة هؤلاء الحجاج الذين يمثلون الشعوب والأقليات والمؤسسات الإسلامية.

واضاف أن جهود اللجان التي تم تشكيلها تسعى مجتمعة لتحقيق مرضاة الله عز وجل، والإخلاص والتفاني في خدمة ضيوف الرحمن القادمين من كل فجٍ عميق ليشهدوا منافع لهم.  

وأوضح الدكتور الزيد، أن الحجاج الذين ستستضيفهم الرابطة في هذا العام من مختلف بلدان العالم ومواقع الأقليات والجاليات الإسلامية يتم اختيارهم وفق معايير موضوعية تشمل النظر في نشاط المرشح في خدمة الدعوة الإسلامية في مجتمعه، ومدى الاستفادة منه في دعم الدعوه الإسلامية، من خلال إنشاء المساجد ودور الأيتام والمراكز الطبية  والمدارس الإسلامية وحلاقات تحفيظ القرآن الكريم، ومدى توظيف المرشح لقدراته بما يخدم مبدأ الوسطية في الإسلام، ومحاربة التطرف الفكري، وما يملكه كذلك من خبرات متخصصة في علم من العلوم.

وقال إن الرابطة تستخدم في سبيل تحقيق أهدافها، الوسائل التي لا تتعارض مع أحكام الشريعة الإسلامية، من خلال

التعريف بالإسلام وبيان حقائقه وقيمه السمحة وفق ما جاء في القرآن الكريم والسنة و

ترسيخ مفاهيم الوسطية والاعتدال في وعي الأمة المسلمة، و بذل الجهود الممكنة في علاج وحل قضايا الأمة المسلمة، و العناية بالتواصل الحضاري ونشر ثقافة الحوار، و الاهتمام

بالأقليات المسلمة وقضاياها، والتواصل معها لعلاج المشكلات التي تواجهها في حدود دساتير وأنظمة الدول التي يوجدون فيها.

وأضاف إن الفائدة من موسم الحج تأتي لإتاحة الفرصة لاجتماع العلماء والمثقفين ومسئولي المنظمات لتقديم الحلول العلمية لرفع مستوى المسلمين في العالم، و الحفاظ على الهوية الإسلامية للأمة وتعزيز مكانتها في العالم وتحقيق وحدتها.

ورفع الزيد شكره وتقديره إلى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود على دعمه ودعم حكومة المملكة العربية السعودية لنشطات رابطة العالم الإسلامي والتواصل مع المسلمين ومؤسساتهم وتقديم العون لبرامجهم الثقافية والدعوية.

يذكر بأن رابطة العالم الإسلامي منظمة إسلامية شعبية عالمية جامعة مقرها مكة المكرمة في المملكة العربية السعودية ، تُعنىٰ بإيضاح حقيقة الدعوة الإسلامية، والتعريف بمبادئه وتعاليمه، و إبعاد الشبهات والافتراءات التي تقال عن الإسلام، ومد جسور التعاون الإسلامي والإنساني مع الجميع.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش