الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الفايز: الاستقرار والأمن لا يتحققان إلا بحل القضية الفلسطينية

تم نشره في الخميس 22 آب / أغسطس 2019. 01:00 صباحاً

عمان - بحث رئيس مجلس الاعيان فيصل الفايز، خلال لقائه امس، وفدا من مساعدي أعضاء الكونغرس الأميركي، مجمل الاوضاع الراهنة في المنطقة، ولاسيما تداعيات الازمة السورية واثرها على المملكة، والتحديات الاقتصادية جراء استقباله نحو مليون ونصف المليون لاجئ سوري.

واكد الفايز بحضور رئيس لجنة الشؤون العربية والدولية والمغتربين العين ناصر اللوزي، ومقررها العين حسن ابو نعمة، أن الاستقرار والأمن لن يتحقق إلا بحل القضية الفلسطينية وفق قرارات الشرعية الدولية، وعلى اساس حل الدولتين.

وبين رئيس مجلس الاعيان، أن الأردن اليوم قوي سياسيا وأمنيا، لكنه يواجه صعوبات اقتصادية بسبب الاوضاع في المنطقة وتخلي المجتمع الدولي عن التزاماته تجاه دعمه لقاء الدور الإنساني والأخلاقي الذي يقوم به إزاء اللاجئين السوريين نيابة عن المجتمع الدولي باسره.

وأكد أن الأردن حجر الزاوية والاستقرار في المنطقة، ما يتطلب استمرار دعمه والوقوف الى جانبه كمصلحة للجميع حتى يتمكن من مواصلة دوره المحوري في المنطقة وإنهاء دوامة العنف فيها.

واضاف أن للأردن دورا محوريا في مختلف قضايا المنطقة، ويحظى باحترام الاسرة الدولية نظرا لجهوده في احلال السلام، ولاتباعه سياسة قائمة على الاعتدال والوسطية ورفض العنف ونبذ خطاب الكراهية، اضافة الى التوازن بعلاقاته الإقليمية والدولية، لافتا إلى العلاقات المتميزة التي تربط الاردن بالولايات المتحدة الأميركية.

وثمن الموقف الأميركي الداعم للأردن، معربا عن أمله بالمزيد من المساعدات ما يسهم في تخفيف أعباء وانعكاسات أحداث الإقليم على الوضع الاقتصادي والاجتماعي والأمني في المملكة.

وعرض الفايز لآليات التشريع والرقابة في مجلس الاعيان والعلاقات بين السلطات الدستورية.

من جهته، أشار اللوزي الى أبرز التحديات التي تعيشها المنطقة، ولاسيما الازمة السورية وانعكاسها على عدم الاستقرار في المنطقة، مؤكدا ضرورة ان يقوم المجتمع الدولي بتحمل المسؤولية الاخلاقية والقانونية لإنهاء الصراع في سوريا وحقن دماء السوريين.(بترا)

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش