الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تجار لـ«الدستور»: ارتفاع أسعار حديد التسليح محليا 20 دينارا للطن

تم نشره في الخميس 22 آب / أغسطس 2019. 01:00 صباحاً


عمان - انس الخصاونة

ارتفعت أسعار مادة حديد التسليح في السوق المحلي بداية الشهر الحالي بواقع 20 دينارا للطن، وذلك بعد أن شهدت خلال الثلاث أشهر الماضية استقرارا في الأسعار ، حيث ارتفعت الاسعار  خلال الشهر الحالي لتصل لحوالي 520 دينارا للطن وذلك بعد ان كان يباع سابقا بسعر لا يزيد على 500 دينارا للطن واصل لكافة المشاريع حول المملكة.
وقال تجار لـ»الدستور» ان الارتفاعات التي طرات على سعر خام البلت عالميا، وقيام بعض الدول المنتجة للخام بخفض إنتاجها مما أثر سلبا على السوق المحلي برفع الأسعار بالاضافة الى الارتفاعات التي طرأت على اسعار الخردة سابقا حيث ساهمت هذه العوامل برفع الاسعار محليا.
 واضافوا  إن القطاع سجل مع بداية العام الحالي تذبذبا في الأسعار وتراجعا في معدلات الطلب بنسب أكبر مقارنة بالسابق، مشيرين أن هذا التراجع مستمر وبزيادة كل عام عن العام الذي يليه.
وأشارو الى ان اغلب السحوبات التي كانت من مستثمرين ومقاولين وشركات إسكان هي سحوبات تخزينية وليس لفتح مشاريع وان حالة الترقب لدى المستثمرين وعدم فتح مشاريع جديدة من قبل الحكومة والقطاع الخاص ما اثر سلبا على معدلات الطلب حاليا في ظل الظروف الراهنة.
وقال تاجر وموزع حديد / جمال المفلح ان اسعار مادة حديد التسليح ارتفعت مع بداية الشهر الحالي بواقع 20 دينارا للطن، مشيرا ان متوسط سعر طن حديد التسليح يباع حاليا بسعر حول 520 دينارا للطن في حين كان سعره سابقا حول 500 دينارا للطن.
واضاف ان القطاع سجل مع بداية النصف الثاني من هذا العام ترجعا كبيرا في الطلب مشيرا أن الفترة الحالي تعد الأهم للقطاع حيث يعول عليها كثير من التجار الا ان المؤشرات تدل على تراجع معدلات الطلب في ضوء تراجع حجم المشاريع الحكومية ومشاريع القطاع الخاص.
ولفت أن الارتفاعات الكبيرة التي طرات على خام البلت عالميا اثرت سلبا برفع سعر المنتج محليا، بالاضافة الى نقص وارتفاع اسعار مادة الخردة محليا حيث تستخدم الخردة في تصنيع خام البلت، وهو ما انعكس سلبا على واقع السوق محليا.
من جانبه قال التاجر محمد عبابنة ان العام الحالي سجل مع بداياته ركودا في الطلب على حديد التسليح وتذبذبا في الأسعار، مشيرا إلى عدم وجود تصور واضح لدى كثير من التجار لعمل القطاع في ظل الظروف والمعطيات الموجودة.
وقال نأمل ان تشهد الاشهر المقبلة تحسنا ولو جزئيا في عمل القطاع بحيث يتسنى للتجار تعويض جزء من خسارتهم وتمكينهم من دفع الالتزامات المالية المترتبة لهم وضمان استمرارهم في السوق

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش