الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

29 حريـقــــا تأتي على 2952 شجـرة مثمرة وحرجية في البلدة

تم نشره في الاثنين 19 آب / أغسطس 2019. 01:00 صباحاً
«أوصرة»... حرائق بالجملة والفاعل مجهول !!

 عجلون - علي القضاة
قال رئيس مجلس محلي اوصرة كارلوس القرشي ، ان الحرائق المتعددة في بلدة اوصرة بمحافظة عجلون ، اتت على أشجار حرجيه من البلوط والسنديان والأعشاب وحرق جبل كامل للأوقاف وأراض مملوكة للمواطنين من زيتون رومي ولوزيات وحبوب وبيادر من القمح والشعير يعتمد المواطنون عليها اعتمادا كليا ، لافتا الى ان مساحة الغابات في البلدة تبلغ 7158 دونما لا يعقل ان يكلف في حمايتها طواف واحد فقط ما يجعلها تتعرض للاعتداء سواء بالتقطيع او اشعال الحرائق من قبل مجهولين ومافيات التحطيب التي باتت تشكل تهديدا لثروتنا الوطنية , لافتا الى ان مجلس محلي اوصرة سبق وان خاطب المجلس البلدي الذي خاطب بدوره محافظ عجلون لاتخاذ الاجراءات والتدابير اللازمة لوضع حد لظاهرة تنامي الحرائق في المنطقة.
محافظ عجلون
الى ذلك أكد محافظ عجلون محمد عطاالله غاصب السرحان ، ان إجراءات مكثفة ومتابعة حثيثة تم اجراؤها واتخاذها  لمتابعة الحرائق المتكررة التي تشهدها بلدة اوصرة وباقي المناطق .
وبين المحافظ الذي عقد اكثر من اجتماع بحضور نائبه فهد الحسبان و مديري الاجهزة الامنية والزراعة ان الجهات المختصة تعمل على مدار الساعة في متابعة هذه الحرائق للكشف عن مفتعليها ، لافتا لاهمية ودور المواطنين من أبناء المنطقة وتعاونهم مع الجهات المختصة للكشف عن مفتعلي هذه الحرائق بما يضمن الحفاظ على سلامتهم وممتلكاتهم ومحاصيلهم خاصة في ظل طبيعة المنطقة الجغرافية وصعوبة الوصول إليها من قبل كوادر الدفاع المدني في بعض الأحيان.
و بين مدير شرطة عجلون العقيد محمد السيايدة ، ان دوريات أمنية باللباس المدني سيتم تسييرها في المنطقة، كما سيتم تسيير طائرة بدون طيار تابعة للإدارة الملكية لحماية البيئة لمراقبة الحراج والمواقع المعرضة لهذه الحرائق.
وقال مدير الزراعة المهندس رائد الشرمان انه سيتم تكثيف دوريات الزراعة والحراج والطوافين في المنطقة. 
اجتماع طارئ
في ذات السياق بحث اجتماع طارئ في بلدية العيون ظاهرة الحرائق المتكررة التي تشهدها بلدة اوصرة بحضور مدير شرطة عجلون العقيد محمد السيايدة ومدير قضاء عرجان عبد الرحمن الربابعة ورئيس بلدية العيون عزات عنيزات وعدد من أبناء واهالي بلدة اوصرة.حيث تحدث رئيس البلدية عزت عنيزات الحرائق المتكررة التي تشهدها بلدة اوصرة إلحقت اضرارا بمساحات واسعة من الأراضي الحرجية والمملوكة واتلاف عدد كبير من الأشجار والمحاصيل الزراعية ما تسبب بخسائر كبيرة للمواطنين الذين يعتمدون بشكل كبير في عملهم على القطاع الزراعي.
وقال مدير قضاء عرجان عبد الرحمن الربابعة ان الحرائق التي شهدتها بلدة اوصرة هي جريمة بحق الآخرين والثروة الوطنية ما يتطلب التصدي لهذه الظاهرة والتعاون من قبل كافة الأطراف في سبيل الوصول للفاعل وتقديمه للقضاء لنيل العقوبة الرادعة التي يستحقها.
وأكد مدير الشرطة العقيد السيايدة ان مديرية الشرطة ومن خلال أقسام البحث الجنائي والأمن الوقائي والمركز الامني والإدارة الملكية لحماية البيئة المختص تقوم بمتابعة حثيثة لهذا الموضوع وعلى مدار الساعة، حيث تشير الدلائل الأولية أن هذه الحرائق مفتعلة، لافتا الى انه يتم التعامل معها كما هو الحال في بقية الجرائم، مشيرا  إلى أنه تم اتخاذ مجموعة من الاجراءات التي من شأنها الكشف عن المتسببين بهذه الحرائق ومن هذه الاجراءات تسيير دوريات أمنية باللباس المدني من قبل كوادر الأمن الوقائي والبحث الجنائي في المنطقة بالتنسيق مع كوادر الزراعة والحراج والطوافين، ورصد ومتابعة الأشخاص المشبوهين وتسيير طائرة بدون طيار تابعة للإدارة الملكية لحماية البيئة لمراقبة الاحراش في اوقات مختلفة، مؤكدا على اهمية دور المواطنين في الكشف عن مفتعلي هذه الحرائق من خلال تقديم اية معلومة قد تسهم في الوصول للجناة .
وأشار رئيس مركز دفاع مدني عرجان النقيب أحمد الزيود الى ان جهودا كبيرة تبذلها مرتبات الدفاع المدني للتعامل مع هذه الحرائق بشكل مستمر خاصة في ظل الطبيعة الجغرافية الصعبة للمنطقة وصعوبة الوصول إليها في بعض الأحيان لعدم توفر الطرق.
وطالب أبناء منطقة اوصره باجراءات من شأنها الحد من الحرائق  من زيادة عدد الطوافين في المنطقة وفتح وصيانة الطرق الزراعية التي تسهل وصول المواطنين إلى أراضيهم وتسهل أيضاً وصول كوادر الدفاع المدني عند نشوب هذه الحرائق، معبرين عن شكرهم وتقديرهم للجهود التي تبذلها الأجهزة الأمنية والدفاع المدني في المحافظة على أمن وسلامة المجتمع.
هذا هو الواقع,  حرائق لالاف الدونمات تاتي على الاخضر واليابس ما ينذر بالخطر وضرورة العمل بصورة مكثفة للحد من الحرائق المفتعلة والاعتداء على الغابات من قبل مافيات الاذى لمقدرات الوطن بتعاون الجميع من اجل الحفاظ هلى بيئتنا وثروتنا اللتين باتتا مهددتين من قبل اناس لا ضمائر لهم.
الدفاع المدني 
كشف مدير دفاع مدني محافظة عجلون المقدم احمد العنانزة ان عدد الحرائق المسجلة منذ بداية العام الحالي بلغت 1139 حريقا اتت على مساحة 5859 دونما في مناطق مختلفة من المحافظة. 
واضاف المقدم العنانزه ان الحرائق تضررت منها 6052 شجرة مثمرة و5222 شجرة حرجية ، مشيرا الى ان الحرائق اتت ايضا على 39 دونما من محاصيل القمح و35 دونما من الشعير.   
وقال المقدم العنانزه ان بلدة اوصرة سجلت اعلى مساحات في حرائق الاعشاب والاشجار الحرجية والمثمرة ، مبينا ان الحرائق بلغت 29 حريقا اتت على مساحة 2648 دونما حيث تضررت 1149 شجرة مثمرة و1803 اشجار حرجية ، لافتا الى الحرائق سجلت ضد مجهول رغم الاجراءات التي قامت بها الاجهزة المختصة للكشف عن الفاعلين.
وبين المقدم العنانزه ان مديرية الدفاع المدني فعلت خطة مكافحة حرائق الغابات بالتعاون مع شركائها من الدائر الرسمية والاهلية منذ بداية الصيف الحالي. 
واشار الى ان الخطة  تهدف الى حماية الارواح التي تقطن بالقرب من الحرائق وحماية الثروة الحرجية وتنظيم فرق الدفاع المدني والاعضاء في حال حدوث حريق ووضع الخطط والتدابير لحماية الغابات من خطر الحرائق والحد من انتشارها والاستعداد العام لمواجهةالكبيرة ,لافتا الى ان اسباب الحرائق تعود لممارسات سياحية تتمثل بترك النيران مشتعلة من قبل الزوار والمتنزهين , اعقاب السجائر , عبث الاطفال ,  اخفاء الجرائم,  الجهل  والاهمال من قبل المزارعين الذين يقومون بتنظيف اراضيهم ومزارعهم وحرق المخلفات.
واستعرض المقدم العنانزه واجبات لجنة الدفاع المدني المشكلة برئاسة المحافظ و الدفاع المدني كنائب للرئيس وعضوية دوائر الاشغال والزراعة والصحة والمنطقة العسكرية الشمالية والمياه والسياحة والاثار والشؤون البلدية وبلدية عجلون الكبرى والبلديات الاخرى ومكتب شركة الكهرباء البيئة والهلال الاحمر ، لافتا الى ان كل جهة وضعت خطتها لمواجهة الحرائق ، مبينا المديريات المساندة لنا في حال لاقدر الله نشوب حريق كبير وهي مديريات دفاع مدني غرب وشرق اربد وجرش والبلقاء واسناد وانقاذ الشمال.
 المقدم العنانزه ان مساحات الحراج الطبيعي ومناطق التحريج ومحطات المراعي في المحافظه 142 الف دونم من مساحة المحافظة التي تبلغ 419 الف دونم ما نسبته 34 ٪ ما يتطلب جهودا غير عادية من الجاهزية على مدار الساعة  ، لافتا الى ان الدفاع المدني يتولى التعامل مع حرائق الغابات من مرحلة الاستعداد وحتى الاستجابة وازالة اثار اي خطر من الحريق.
وبين المقدم العنانزه ان كوادر المديرية ومراكزها تتعامل مع مساحات واسعة من الغابات للحفاظ عليها كثروة وطنية حيث تبلغ مساحة الغابات في منطقة عجلون 43748 دونما وكفرنجة 62490 دونما وعنجره 70211 دونما وعين جنا 41115 دونما وصخره 19365دونما وعبين عبلين 14172دونما وعرجان 18578 دونما وباعون 7187دونما واصره 7550 دونما والهاشمية 16155 دونما وراسون 16411 دونما وحلاوه 11530 دونما والوهادنة 50803 دونمات وراجب 44042 دونما وسامتا وراس منيف 15258 دونما والشكاره 7806 دونمات ولستب 2117دونما ودير البرك 4192 دونما.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش