الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

المتشائمون

إسماعيل الشريف

الأحد 18 آب / أغسطس 2019.
عدد المقالات: 119

التشاؤم علامة العجز، نصبح متشائمين عندما نشعر أننا فقدنا السيطرة – أوغست ماريو
أنا بطبعي متفائل، ولكن في السنوات الأخيرة بدأت أشك بأن تفاؤلي التاريخي هذا لم يكن في محله! فانضممت إلى الشعب الأردني أكثر شعوب الأرض تشاؤما، هذا ما تقوله دراسة لمعهد جالوب للدراسات.
الدراسة شملت 4920 شخصا من بينهم 1000 أردني، سألت المشاركين في 45 بلدا في العالم سؤالين، الأول: هل ترى أن عام 2019 سيكون أفضل أم أسوأ من عام 2018، فجاء الأردنيون في المركز الأول كأكثر الشعوب تشاؤما بنتيجة مقدارها (-) 48 نقطة، ، فضمن العينة الأردنية 59 % أقرّوا بأنهم متشائمون فيما كان فقط  11 % متفائلين و 29 % كانوا حياديين. أما فضية التشائم فقد ذهبت إلى اللبنانيين.
لعل هذا يفسر حصولنا على المركز الأول عربيا والثاني عالميا في نسب التدخين، ففيما يبدو أننا بقلقنا وتشاؤمنا «نفش غلنا في التدخين»؛ ويفسر أن نصف الشعب يرغب في الهجرة، كما أن حالة التشاؤم هذه ترتسم على كشرتنا المشهورة ومزاجنا الحاد.
ومع تشاؤمنا هذا تتحدث الدراسة عن جو من التفاؤل يسود العالم ف 39 % من سكان العالم متفائلون و24 % متشائمون و31 % من العالم على الحياد، وتفاجئت أن دولا نشفق على شعوبها من الأوضاع الصعبة التي يكابدونها، كالهنود والأفارقة، إلا أن الدراسة أثبتت أنهم متفائلون. وأثبتت الدراسة أيضا أن شعوب الشرق الأوسط، والعرب بشكل خاص، هم الأكثر تشاؤما، ف 44  % من الدول العربية التي شملها الاستطلاع وهي الأردن ولبنان والعراق متشائمون و23 % متفائلون و29 % على الحياد.
وعلى السؤال الثاني الذي طرحته الدراسة كان هل سيكون عامنا هذا أكثر سلاما، أجاب  %61 من الأردنيين أنهم يتوقعون مزيدا من الاضطراب، و11 % فقط أجابوا بأنه سيكون أكثر سلاما، وهنا فالأردنيون الذين لا ينقصهم الوعي السياسي ودعمهم للقضايا القومية ولا سيما القضية الفلسطينية يدركون تماما ما يحدق بالأمة من أخطار ومخططات .
بتشاؤمنا هذا، ربما تكون الدراسة قد أجابت بطريقة غير مباشرة عن سؤال آخر يدور في الخلد هل نسير على الطريق الصحيح؟ وهل ثمة بوادر تحسن تلوح بالافق؟
وأكثر ما أخشاه أن يفضي تشاؤمنا هذا إلى فقدان الأمل في المستقبل، لأننا لا سمح الله لو وصلنا لذلك فسيكون مصيرنا موتا سريريا .

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش