الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مساطر و دروب!

تم نشره في الأحد 18 آب / أغسطس 2019. 01:00 صباحاً
ماجد شاهين

تعال َ نتفق ُ على « مسطرة القياس الأخلاقيّة « و معايير الاختيار .. لكن اتركني أفكـّر وأحدّد ملامح و «ميزات « الأفراد الذين يتصدرون المشهد!
لا ينفع أن نتفق على عناوين كبيرة ثم تمد ّ أطرافك لتشدّني إلى نافذة محدّدة .
ما تراه كفؤاً و متمكّنا ً و مؤهلا ً ، قد يراه غيرك غير ذلك أو قد يكون هناك آخرون يستحقّون المتابعة والانتباه !
ليس الأمر أن أشدّك إلى مربّعي أو أن تشدّني إلى مربّعك !
في العناوين القيميّة ، يسعى المرء إلى القواسم المشتركة العظمى المرتبطة بالضرورة بالتميّز .
دعونا نتمتّع باللعبة على طريقتنا ، فـــ َ حتى مخرج المسرح يمنح فرصة للممثلين لكي يبدعوا ويخرجوا عن النصّ و لكي يحصلوا على تصفيق من الجمهور .
فلو جاء الجمهور إلى المسرح معاً ، دفعة واحدة ، لاكتظّت الأبواب و لـَضاق المكان وقد لا يتمكن الممثلون من الوقوف على الخشبة .
و كذلك ، لو خرج الجمهور من المسرح متدافعا ً مرّة واحدة ، لتحطمت الأبواب و لتضاربت الاكتاف وقد يحدث اكثر من ذلك .
تعال نتفق على أفضل وسائل الأداء و التمثيل و نبحث عن مجموعة متمرنة في ذلك وتنفع .
ثم اتركني وشأني لكي أمايز بين اللاعبين الذين قلنا إنهم بارعون .. اتركني أصفـّق وعلى طريقتي لمن أشاء .
صفّق أنت لواحد ممن اتفقنا انهم بارعون ،
و دعني أصفق لواحد آخر منهم .
تماما ً ، كلّنا نلعب ُ ،
بعضنا في وسط الملعب  ،
بعضنا يحرس المرمى ،
بعضنا على مقاعد البدلاء ،
بعضنا يلمّ الكرات الهاربة  ،
بعضنا يتفرّج ويهتف  ،
بعضنا يسترق السمع ويكتفي بذلك  ،
بعضنا ينتظر النتيجة لكي يحسم عنوان هتافه وتصفيقه !
تماما ً يحدث ذلك ،
فــ َ لا تزعم أنك تسير في الطريق الناصعة لوحدك،
فكلّ الذين اتفقوا على معايير الحق ، كلّ منهم عنده درب الصواب الذي يراه .

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش