الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ملتقى القدس الثقافي: لا يمكن فرض حقائق على هوية الأقصى الإسلامية بالإجرام والإرهاب

تم نشره في الخميس 15 آب / أغسطس 2019. 01:00 صباحاً


 عمان
ادان ملتقى القدس الثقافي  ما أقدم عليه الاحتلال من اقتحام للمسجد الأقصى في صبيحة عيد الأضحى المبارك، واعتداء على المصلين والعابدين في موسم مقدس لا ينتهكه إلا مجرم خارج على كل الأعراف الإنسانية والدينية، في ظل صمت وعجز عربي وإسلامي ودولي. واكد ان مخطط المستوطنين الصهاينة لاقتحام المسجد الأقصى بحماية شرطة الاحتلال في وقت عبادتهم، هو اعتداء صارخ على أحد أعظم مقدسات المسلمين، وإن تنفيذ أي خطوة تهويدية من شأنها  تغيير هويته الإسلامية،  ومحاولات فرض التقسيم الزماني والمكاني للمسجد الأقصى بين المسلمين واليهود على غرار ما جرى في الحرم الإبراهيمي في الخليل قبل سنين سيحرك المنطقة،  وسيفجر بركانا سيطال الاحتلال ،  فلا يمكن فرض واقع احتلالي بالإجرام والعربدة والإرهاب والتخويف بالقوة عن طريق الاعتداء على أهل الحق والأرض المرابطين.
وقال الملتقي في بيانه : إننا نحمل الاحتلال المسؤولية الكاملة عن أي تصعيد ينجم عن هذه الاقتحامات التي تعكس مخططات الاحتلال الهادفة إلى فرض الهيمنة على المسجد الأقصى المبارك،  ويهدف إلى طي معالم الهوية الإسلامية للمسجد الأقصى.
وقال إن قمع المصلين في المسجد الأقصى المبارك وضربهم واعتقالهم هو إجرام وبلطجة واستقواء سيكون له ما بعده، لأن التعدي على أهم ثوابت الأمة « المسجد الأقصى المبارك» لن يمر مرور الكرام، وحماية الأقصى تتم في ظل معادلة تقوم على التوحد والردع وتفعيل مقاومة الاحتلال والتهويد بكل أشكالها.
وقال الملتقى نحن اليوم كأردنيين رسمياً وشعبياً أمام محطة تاريخية حاسمة نصون بها شرف هذا الرباط المقدس بالوصاية الأردنية الهاشمية على المسجد الأقصى المبارك نيابة عن الأمة الإسلامية جمعاء .   واكد على  ضرورة سحب الاعتراف بالكيان المحتل ووقف كل أشكال التطبيع مع الاحتلال الصهيوني المجرم، وفضح هذه الانتهاكات بحق المسجد الأقصى، واستخدام كل أوراق الضغط القوية والفاعلة للعمل على وقفها، وتشكيل أكبر شبكة أمان لحمايته والدفاع عنه.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش