الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الجيش السوري يتابع تقدمه لاستعادة خان شيخون بريف إدلب

تم نشره في الخميس 15 آب / أغسطس 2019. 01:00 صباحاً

دمشق - أعلنت وزارة الدفاع السورية سيطرة الجيش السوري على عدد من القرى في ريف محافظة إدلب الجنوبي، وهي المحافظة التي يتحصن بها عدد من التنظيمات الإرهابية.
ونقلت وكالة «سانا» السورية عن الوزارة «السيطرة على قرى كفر عين وخربة مرشد والمنطار وتل عاس في ريف ادلب الجنوبي».
وذكر مراسل»ٍسبوتنيك» أن قوات الجيش السوري تابعت تقدمها ليلا بريف إدلب الجنوبي وتحديدا على محور الهبيط خان شيخون وتمكنت من السيطرة على بلدة وتل عاس ومزارع المنطار بعد اشتباكات هي الأعنف مع المجموعات المسلحة في المنطقة منذ أسابيع.
ووصلت قوات الجيش السوري إلى مشارف مدينة خان شيخون الاستراتيجية بعد تقدمها وسيطرتها على تل وبلدة عاس، حيث باتت القوات مشرفة ناريا من بعد 3 كم من مدخل مدينة خان شيخون الغربي.
ونقل المراسل عن مصدر في القوات العاملة تحت إمرة العميد سهيل الحسن الملقب بالنمر أن الجيش نفذ عملية ليلية اقتحم خلالها مواقع الجماعات الإرهابية المسلحة على محور الهبيط- خان شيخون، تحت غطاء جوي سوري روسي كثيف، تم خلاله تدمير مواقع وخطوط إمداد المسلحين في المنطقة، وأسهم في هيمنة القوات على مشارف مدينة خان شيخون جنوب إدلب.
في موضوع آخر، أفادت وزارة الدفاع الروسية، أمس الأربعاء، بأن الجانب الروسي في لجنة الهدنة الروسية التركية في سوريا رصد خلال الـ24 الساعة الأخيرة 32 خرقا لنظام وقف العمليات العسكرية.
وجاء في نشرة وزارة الدفاع الروسية أن الخرق جرى في محافظات حلب (14) وإدلب (2) واللاذقية (15) وحماة (1)، في حين رصد الجانب التركي 47 خرقا في محافظات اللاذقية (6) وإدلب (18) وحماة (23). وخلال 24 الساعة الماضية، لم يقم مركز المصالحة الروسي بين الأطراف المتحاربة ورصد تحركات اللاجئين، بتنفيذ أي عمليات إنسانية.
وبشكل عام تم تنفيذ 2181 عملية إنسانية. ويبلغ الوزن الإجمالي للمساعدات الإنسانية 3529.801 طن. وأضاف المركز أنه خلال الــ24 الساعة الماضية لم يتم التوقيع على اتفاقيات حول انتقال أي منطقة سكنية تحت سيطرة الحكومة السورية الشرعية. وبذلك ما زال إجمالي عدد المراكز السكنية المنضمة إلى نظام المصالحة يبلغ 2582 مركزا. ولم يتغير عدد الفصائل المسلحة التي أعلنت عن قبولها بتنفيذ شروط وقف الأعمال القتالية وهو 234 فصيلا.
إلى ذلك، أعلنت وزارة الدفاع التركية أمس الأربعاء، بدء تحليق طائرات بدون طيار شمالي سوريا في إطار جهود تأسيس ما يسمى بـ»المنطقة الآمنة» في ضوء التفاهم مع واشنطن.
يأتي ذلك غداة الإعلان عن بدء الوفد الأمريكي إنشاء البنية التحتية لمركز العمليات المشترك الخاص بإدارة ما يسمى بـ «المنطقة الآمنة» بشمال سوريا في ولاية أورفا في شمال شرقي تركيا. وكانت وزارة الدفاع الأمريكية أعلنت أنها توصلت إلى اتفاق مع الجانب التركي على «آلية أمنية» تبدد مخاوف أنقرة، كما ستدفع قوات سوريا الديمقراطية إلى التركيز على حماية المنطقة من تنظيم (داعش) بدلا من أن تنشغل باحتمال حدوث هجوم تركي، وفي الوقت نفسه ستساهم في حماية أمن شمال شرق سوريا».
وكان الجانبان الأمريكي والتركي، توصلا إلى اتفاق بعد مفاوضات عسيرة حول ما يسمى بـ»المنطقة الآمنة» شمال سوريا، حيث أن واشنطن تقدر عمق المنطقة ما بين 5 إلى 14 كيلومترا، بينما تصر تركيا على أن تتراوح ما بين 30 و40 كيلومترا، كما يختلف الجانبان بشأن مصير القوات الكردية في المنطقة.(وكالات)

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش