الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

إنجازات مستمرة للشاب المقدادي بعد الحصول على الوسام الملكي

تم نشره في الأربعاء 7 آب / أغسطس 2019. 01:00 صباحاً

إربد – أحمد فيصل بني ملحم

الاهتمام من جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين في الشباب مستمر ومنذ تسلمه سلطاته الدستورية وفي جميع المجالات.
« جريدة الدستور « تسلط الضوء على أحد الشباب الذين منحهم جلالة الملك قبل نحو شهرين وساما ملكيا، للتعرف أكثر عن عطائه، وعن بعض انجازاته ما بعد التكريم الملكي « خلال شهرين « :   
 وسام ملكي :
قبل شهرين حصل فادي على وسام الملك عبدالله الثاني ابن الحسين للتميز من الدرجة الثالثة لدوره وجهوده في مجال العمل التطوعي والتي شملت مختلف محافظات المملكة، ولاستقطابه لعدد كبير من المتطوعين من الشباب واستثمار طاقاتهم ومهاراتهم في خدمة المجتمعات المحلية، ولتميزه في ترميم مئات بيوت الأسر العفيفة، وصيانة المدارس الحكومية، ولحرصه على تقديم الدعم للأسر المحتاجة لمساعدتها على ان تكون اسراً منتجة تعتمد على نفسها.
 فادي في سطور:
الشاب فادي عيسى مقدادي من مواليد مدينة اربد شمال الاردن وحاصل على بكالوريس حقوق، ويسكن في بلدة بيت أيدس احدى مناطق بلدية برقش، وله ثلاثة مؤلفات شعرية.
 فكرة جمعية السنابل وشبكة مبادرون :
 حول فكرة تأسيس جمعية السنابل الذهبية قال فادي انها جاءت نظراً لتلمسه لاحتياجات أهله وأبناء جلدته من ذوي الدخل المحدود وشعوره بالمسؤولية الكاملة تجاههم ولحبه لمجتمعه وحبهم له اجتمع مع شباب المنطقة لعمل تغيير على المستوى التطوعي وتغيير مفهوم ونهج هذا العمل عبر الخروج عن الطور التقليدي للعمل التطوعي حيث قام بتأسيس جمعية السنابل الذهبية تحت مظلة وزارة التنمية عام 2014 وتحديد النهج الذي أصبح رسالة لكل شاب في المنطقة.
بعد ذلك قام بتأسيس شبكة « فريق « مبادرون وهو الذراع التطوعي للسنابل الذهبيه حيث يحقق من خلاله أهداف العمل الميداني، ويعد فريق مبادرون الان أكبر فريق عمل تطوعي بالمملكة.
 انجازات ملموسة على مستوى المملكة :
وحول أبرز الانجازات والاعمال التطوعية التي تم تنفيذها تحدث فادي : « اعدادها مئات المبادرات والانشطة « نذكر منها على سبيل المثال لا الحصر :
صيانة وترميم 63 مدرسة حكومية، بناء عشرة مساكن لأسر عفيفة وايتام، صيانة وترميم 76 منزلا لأسر عفيفة، صيانة وترميم ما يزيد على 350 منزلا تعرض للحريق بكافة محافظات المملكة، توزيع البيوت البلاستيكية المنزلية، توقيع اتفاقيات التعاون المشترك مع هيئات المجتمع المدني في كافة محافظات المملكة ( البيت الريفي) وهي إعادة الناس الي الأصالة والعمل والإنتاج بتوفير عناصر البيت الريفي وهي أغنام وفرن الطابون وخم الدجاج وبيت بلاستيكي، وتم توقيع مايزيد على 350 اتفاقية.
وتم تكريمنا من قبل سيد البلاد بوسام الملك عبدالله الثاني ابن الحسين للتميز نظرا لتلك الجهود المبذولة على مستوى الوطن.
  مصادر الدعم للجمعية :
الدعم الذي حصلنا عليه هو ثقة المجتمع بما نقوم به على أرض الواقع من بناء بيوت للأيتام وترميم منازل الأسر الفقيرة والبيوت المحروقة وغيرها، حيث أصبح لدى المجتمع ثقة بما نعمل؛ لأن الواقع والإنجاز هما من يتحدثان، وعملنا هو استثارة همم المجتمع، وإعادة منظومة التكافل الاجتماعي والتطوع والفزعة لمجتمعنا.
فهناك من يقدم الأسمنت واخر يقدم الطوب واخر يقدم خبرته وجهده، أصبح لدينا قاعدة بيانات للمتطوعين المهنيين بكل المهن الإنشائية.
اما على الصعيد الرسمي لايوجد اية جهة قدمت لنا ولو دينارا واحدا رغم مخاطبتنا لكل الجهات الحكومية، وحتى الأهلية كمصانع الأسمنت والحديد والدهانات وغيرها للأسف لم يتجاوب معنا احد.
 أهمية التكريم الملكي :
نحن البشر لدينا الخير سمة موجودة غريزيا لكنها تختلف من إنسان إلى آخر، وهناك عوامل متعددة لتنمية هذه السمة وتحريكها واستغلالها لخير البشرية ومن هذه العوامل التحفيز الذي يفعل لدى الإنسان هرمونا خاصا يفرزه في حالة الشعور بأن إنجازه لهذا العمل لاقى قبولا وإعجابا لدى الآخرين.
اما حينما يكون هذا التحفيز والتكريم من قبل رأس الدولة وملك القلوب فهنا تكون نسبة الهرمون مرتفعة جدا تجعل من هذا الإنسان يعانق السحاب فخرا واعتزازا.
وتكريم جلالة الملك المفدى لنا بوسام الملك عبدالله الثاني ابن الحسين للتميز كان بدء مرحلة جديدة تسمو على كل المراحل السابقة وهي ثقة أولاها لنا سيدنا زادت من المسؤولية التي القيناها على عاتقنا وأصبحنا ننظر إلى الأمور من باب أوسع رحابة وعطاء.
والحقيقة حينما تم إبلاغي بثقة سيدنا كانت أول كلمة نطقتها الشكر لله رب العالمين واغرورقت الدموع بعيوني؛ لأنني لم انتظر يوما اي تقدير أو شكر من أحد فيأتي التكريم من الله تعالى باطلاع سيد البلاد على الإنجاز والعطاء وأمره السامي بثقة هي محط الفخر والسمو.
وسام التميز أعطى لنا نظرة عميقة نحو مستقبل عظيم، ننشد فيه رفاه أهلنا وكرامة عيشهم.
 إنجازات بعد التكريم الملكي :
كما اسلفت ان التكريم الملكي لنا هو نقطة بداية لشيء كبير وهدف عظيم، وسنسعى ولو بأيدينا فقط نحن المبادرين من دون اي دعم سنعمل على تحقيق ما نرنو إليه من خدمة أهلنا ولن نخذل من يطرق بابنا ضمن امكانياتنا المتواضعة.
ونفذنا بعد التكريم اي خلال شهرين مايزيد على 17 بيتا محروقا بما يلزم من الصيانة والدهان، وأيضا قمنا على بناء منزل كامل لأسرة فقدوا والدهم بالسرطان وقمنا على ترميم 7 منازل لأسر عفيفة وعقدنا مخيمات للمبادرين واليافعين عددها أربعة مخيمات تم تقسيمها على نظام الفرق.
نشارك حالياً في حملة اردن النخوة التي أطلقها جلالة الملك المفدى وسنعمل على صيانة 18 مدرسة حكومية ضمن مناطق لواء الكورة والمزار الشمالي والطيبة والوسطية.
 التطلعات... العطاء مستمر:
الطموح كبير، والعطاء كثير وأبرز التطلعات على المدى القريب طرحت فكرة بشأن حل مشكلة، ولدينا أفكار يمكن تنفيذها دون أن تتحمل الدولة اية نفقات ماليه، وسنعلن عن التفاصيل ان شاء الله، وسيتم تحقيق الهدف لايماننا المطلق بأن العزيمة والإصرار والإيمان بالهدف هي الوقود الأساسي لتحقيق اي طموح.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش