الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

كلوب يتبنى نهجًا مختلفًا قبل بداية الموسم الجديد

تم نشره في الأربعاء 7 آب / أغسطس 2019. 01:00 صباحاً

لندن - أنفق العديد من المدربين، الكثير من الأموال لمطاردة المجد، لكن يورغن كلوب مدرب ليفربول تبنى نهجا مختلفا قبل بداية الموسم الجديد، إذ أبدى ثقته في التشكيلة الحالية وقدرتها على حصد لقب الدوري الإنجليزي.
وقال كلوب «ستكون هناك فترة انتقالات أخرى العام المقبل.. هذا الفريق جيد حقا وقد استثمرنا الكثير من الأموال فيه.. علينا أن نعمل وفقا لما هو متاح».
ويبدو المدرب الألماني محقا في الحفاظ على ثقته في التشكيلة الحالية من اللاعبين، وفعل ليفربول كل ما في وسعه في البريميرليغ الموسم الماضي، لكن مانشستر سيتي القوي استطاع التغلب عليه ليفوز باللقب بفارق نقطة واحدة.
ويحظى ثلاثي هجوم ليفربول المؤلف من محمد صلاح وروبرتو فيرمينو وساديو ماني، باحترام في كافة أنحاء أوروبا، وتلقى الدفاع المستقر القليل من الأهداف مقارنة بأي فريق آخر في الدوري الممتاز الموسم الماضي.
وقال روبي فاولر مهاجم ليفربول السابق «تم دفع مبالغ ضخمة للاحتفاظ بهذه المجموعة ويجب أن يستمتع كلوب بهذه الفرصة ليكتشف ما يمكنه القيام به مع هذه التشكيلة المتماسكة».
وأضاف «ربما يعرف، مثلما كان الحال مع المدافع فيرجيل فان ديك والحارس أليسون باكير، أنه بحاجة للاعب محدد وهذا غير متوفر حاليا.. لذا فإن علينا الانتظار بدلا من الإنفاق من أجل البحث عنه».
وعاد الغائبون لفترة طويلة بسبب الإصابة مثل أليكس أوكسليد تشامبرلين وجو غوميز وآدم لالانا للتشكيلة ما سيعزز من خيارات كلوب.
وكان ليفربول مشغولا في فترة الإعداد للموسم الجديد، حيث دمج جولة قام بها في الولايات المتحدة مع مباريات ودية في اسكتلندا وفرنسا وحققت نجاحات متباينة.
وبينما أنهى مانشستر سيتي مبارياته الودية بدون أي خسارة في الوقت الأصلي، خسر ليفربول ثلاث مباريات أمام نابولي وإشبيلية وبوروسيا دورتموند.
وفي الوقت الذي تعد فيه المباريات الودية مهمة فقط على الصعيد البدني أكثر من أهمية نتائجها، فإن عروض ليفربول لا تزال تسبب لكلوب بعض المخاوف، رغم غياب لاعبين أساسيين مثل أليسون وفيرمينو وصلاح عقب حصولهم على راحة عقب مشاركاتهم مع منتخبات بلادهم.
فان ديك ينصح ماغواير
 ستتركز الأضواء على هاري ماغواير أكثر من أي وقت مضى، بعد انتقاله إلى مانشستر يونايتد مقابل 80 مليون جنيه إسترليني، ليصبح أغلى مدافع في العالم.
ونصح فيرجيل فان ديك مدافع ليفربول، نظيره ماغواير، بضرورة التركيز في اللعب وعدم الالتفات لهذه الضوضاء، إذا أراد التعامل جيدا مع الضغوط.
وسبق أن نال فان ديك، لقب أغلى مدافع في العالم عندما انضم إلى ليفربول مقابل 75 مليون جنيه إسترليني في 2018، قبل أن يحطم اليونايتد هذا الرقم بالتعاقد مع قلب دفاع ليستر سيتي أمس الأول.
وأضاف فان ديك «ماغواير لا ناقة له ولا جمل في السعر الذي دفعه اليونايتد للحصول على خدماته، لكنه لن يستطيع على كل حال الإفلات من التركيز الإعلامي».
ونوه «هذا السعر الكبير يجلب الضغوط، لكن يجب ألا يكون له أي تأثير سلبي، لأنك تعاني دائما من الضغوط في الأندية الكبيرة مثل مانشستر يونايتد».
ولعب فان ديك، دورا محوريا مع ليفربول منذ قدومه إلى الريدز، وساعد النادي على الفوز بلقب دوري أبطال أوروبا الموسم الماضي، والمنافسة حتى آخر رمق على لقب الدوري الإنجليزي الممتاز.
وقال الدولي الهولندي إن قدرته على وضع كل شيء في نصابه الصحيح، ساعده على التغلب على التركيز الإعلامي.
وأوضح «فقط حاول التركيز على القيام بما تحب وأن تقدم أفضل ما عندك.. اثبت نفسك في الملعب واستمتع بوقتك ولا تشغل بالك بأي أشياء أخرى».
 لامبارد يتطلع لإعادة شحن طاقة تشلسي
سيحاول فرانك لامبارد المدير الفني لنادي تشلسي الإنجليزي، حل المشكلة الأكبر للفريق اللندني، وهي كيفية تسجيل الأهداف بدون إيدين هازارد.
وأنهى اللاعب البلجيكي الموسم الماضي بعد أن صنع 15 هدفا وسجل 16 آخرين، وهو ما يعني أنه كان مساهما في نحو نصف أهداف الفريق اللندني في البريميرليغ.
وكانت قدرته على الحفاظ على الكرة، مما كان يفتح الطريق أمام زملائه، وتمريراته التي تخترق دفاعات المنافسين، أبرز ما يميز هجوم تشلسي لسنوات، وترك رحيله هذا الصيف إلى ريال مدريد، ثغرة كبيرة.
وألقى منع تشلسي من ضم لاعبين جدد لفترتي انتقالات، بظلاله على عودة لامبارد إلى الفريق الذي خدمه بإخلاص كلاعب لمدة 13 عاما.
ومع رحيل غونزالو هيغواين، سيكون لامبارد مجبرا على الاعتماد على أوليفييه جيرو، الذي يبلغ عمره 32 عاما ولا يسجل بانتظام في الدوري الإنجليزي، وتامي أبراهام وميشي باتشواي.
ورغم انضمام كريستيان بوليسيتش من بوروسيا دورتموند، في صفقة تمت قبل دخول عقوبة الحظر حيز التنفيذ، فإنه يبقى موهبة بحاجة إلى الصقل ولا يزال ينبغي عليه القتال من أجل الحصول على مكان في التشكيلة على حساب ويليان وبيدرو.
ورغم إنهاء تشلسي للموسم بالفوز بلقب الدوري الأوروبي، فإن إقالة ماوريسيو ساري لم تكن مفاجئة، بعد أن تم وصف أداء الفريق اللندني تحت قيادته بأنه فاتر وممل.
ولذلك يجب على لامبارد إعادة شحن طاقة فريقه للحفاظ على وضعه كأفضل فريق بعد مانشستر سيتي وليفربول وتوتنهام هوتسبير الذي ربما يقدم مرة أخرى أداء أفضل.
ورغم نجاحه السابق مع النادي، تعهد لامبارد بعدم النظر للخلف، وقلل من أهمية عقوبة الحظر في سوق الانتقالات بحديثه عن أنه ليس بحاجة إلى التعاقد مع لاعبين أفضل لأن المجموعة الموجودة جيدة بما يكفي.
وسيسعد ذلك لاعبين أمثال أبراهام وكالوم هودسون أودوي وروبن لوفتوس تشيك وميسون ماونت الذين سيرون فرصة كبيرة في غياب الاعتماد على أموال أبراموفيتش.
كما تعهد لامبارد بمشاهدة مباريات فريق الرديف وفرق الناشئين بانتظام، وهو أمر لم يهتم به أحد ممن سبقه.
 كايهل يوقع لكريستال بالاس
 وقع المدافع الدولي الإنجليزي السابق غاري كايهل لكريستال بالاس الذي سيدافع عن ألوانه لمدة عامين، بعد أن ارتدى قميص الجار اللندني تشلسي طيلة سبعة أعوام توج خلالها بلقب الدوري الإنجليزي الممتاز مرتين ودوري أبطال أوروبا مرة واحدة و»يوروبا ليغ» مرتين.
وقال كايهل (33 عاما) الذي وجد نفسه دون فريق بعد انتهاء عقده مع تشلسي هذا الصيف، لموقع ناديه الجديد «أنا سعيد لوجودي هنا.. أعتقد أنها فرصة جيدة بالنسبة لي أن أواصل مسيرتي في الدوري الممتاز، وأن ألعب في فريق جيد ومثير».
واعتبر كايهل أن بالاس يضم «لاعبين مثيرين وموهوبين جدا»، مضيفا «أنا متعطش لمواصلة مسيرتي لأطول فترة ممكنة».
وخاض كايهل 61 مباراة مع المنتخب الإنجليزي حيث لعب تحت اشراف مدرب بالاس الحالي روي هودجسون الذي قال «أنا سعيد لأن غاري انضم لنا.. إنه لاعب رائع يجلب معه الكثير من خبرته الدولية وفي الدوري الإنجليزي الممتاز».
وقد يسجل كايهل بدايته مع فريقه الجديد السبت المقبل ضد إيفرتون في المرحلة الأولى من الدوري الممتاز. (وكالات)

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش