الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

موسم من الفنون المعاصرة والأفريقية في «متاحف قطر»

تم نشره في الثلاثاء 6 آب / أغسطس 2019. 01:00 صباحاً


عمان
«إل أناتسوي: مستوى النصر» عنوان أحد أبرز المعارض التي أعلنت عنها متاحف قطر، ضمن موسم الخريف المقبل في الدوحة، والذي ينطلق في تشرين الأول ويتواصل حتى كانون الثاني 2020.
ففي «المتحف العربي للفن الحديث» وبالتعاون مع «هاوس دير كونست» في ميونخ و»متحف الفن» في بيرن، و»غوغنهايم» في بلباو، ينطلق في تشرين الأول المقبل معرض أعمال الفنان إل أناتسوي (غانا 1944)، أحد أبرز فناني أفريقيا الرواد الأحياء.
يعرف أناتسوي بتحويل المواد البسيطة إلى تكوينات معقدة تخلق تأثيرات بصرية مميزة. يستخدم مواد من الطبيعة أو النفايات مثل أغطية زجاجات المشروبات الجلود والأنسجة التقليدية والمعادن التي جرى تدويرها، وفي معظم أعماله يستجوب أثر الاستعمار ويربط الصلات بين الاستهلاك والهدر والبيئة وتخريب الاقتصاد في أفريقيا.
تتحوّل منحوتات أناتسوي، التي غالباً ما تكون مبنية على الحائط، إلى تحدٍ لوجهات النظر القديمة حول النحت، وتفتح عمله على مكوّنات بيئته وفقاً لشروطه الخاصة. وصف نفسه مرة بأنه «أشبه بنحات ورسام تم تجميعهما».
بعد اختتام المعرض في الدوحة، ينطلق عرض أعمال الفنان الغاني في جولة بين المتاحف المتعاونة في سويسرا وأميركا وألمانيا، خلال عام 2020.
أما «متحف الفن الإسلامي» فيفتتح في الأسبوع الأخير من تشرين الأول معرضاً للأحجار الكريمة والمجوهرات التي تعود إلى البلاط الملكي الهندي، في إطار «العام الثقافي قطر- الهند 2019».
وفي «متحف قطر الوطني» وفي الشهر نفسه، يفتتح «معرض كنوز المجوهرات» للمصمم جان شلومبرجيه.
أعطى شلومبرجيه (1907-1987)، بُعداً آخر للموضة خلال القرن العشرين بتصميماته الإبداعية ولمسته الفنّية للمجوهرات والإكسسوارات المستوحاة من الطبيعة.
أما المعرض الذي يقيمه «غاليري الكراج» بـ»مطافئ مقر الفنانين» فيعود إلى الفنان بريان دونيلي، الرسام السابق لديزني المعروف باسم KAWS، وينطلق في تشرين الأول المقبل.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش