الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

برنامج الأمم المتحدة الانمائي UNDP: الشراكة الحقيقية

عوض الصقر

الأحد 4 آب / أغسطس 2019.
عدد المقالات: 13

يعتبر برنامج الأمم المتحدة الانمائي UNDP في الأردن، وهو أحد المنظمات الدولية التابعة للأمم المتحدة، من المنظمات الدولية الفاعلة والمتفاعلة لمواكبة احتياجات المجتمع المحلي وكبح جماح التحديات التي تواجهه من خلال تنفيذ المشاريع والمبادرات التنموية والخدماتية الهادفة حسب حاجة المنطقة المعنية.
وانطلاقا من هذا الإلتزام عقد البرنامج الأسبوع الماضي مؤتمرا تعريفيا لعدد من منظمات المجتمع المدني من مختلف المحافظات لتعريفها بالشروط والأسس والمعايير المتعلقة بتنفيذ المبادرات المتعلقة بمكافحة التطرف العنيف (Violent Extremism) في المجتمع الذي أصبح يهدد السلم الأهلي والتماسك الإجتماعي.
وبالمناسبة، فليس بالضرورة أن يكون المقصود بالتطرف الجانب الديني بل أنه قد يكون سلوكيا أو أخلاقيا أو اعتباطيا أو على شكل التمسك برأي معين أو فكر محدد ما يزيد وتيرة العنف ويؤثر على استقرار المجتمع وتماسكه.
وكان البرنامج قد نفذ خلال العامين الماضيين عددا من المشاريع التنموية في محافظات إربد ومعان والطفيلة والزرقاء والمفرق للتعامل مع التحديات التي تواجه المجتمعات المحلية والتي تفاقمت بعد أزمة اللجوء السوري مثل قضايا الإدمان والمخدرات وتمكين المرأة والشباب وذوي الاعاقة وكذلك المشاريع البيئية والسياحيه ضمن شراكة فاعلة مع كل الجهات الرسمية والأهلية إضافة إلى تطوير وتحسين مستوى الخدمات البلدية المقدمة للأهالي في ضوء شح الموارد الطبيعية والامكانات المادية المتاحة.
وفي نهاية تلك المشاريع عقد البرنامج  منتدى تنمويا شاملا للجمعيات المشاركة بحضور مسؤولين حكوميين من الجهات المعنية تم خلاله استعراض قصص النجاح الريادية التي حققتها الجمعيات المشاركة في مواجهة التحديات والمشكلات وسبل وإمكانات التعامل معها.
وهنا تجدر الإشارة إلى أن UNDP يعقد شراكات فاعلة مع الشعوب في 177 دولة من أجل تعزيز قدرتها لمواجهة الأزمات والتكيف معها، بهدف المحافظة على معدلات النمو وتحسين نوعية حياة الشعوب وتمكينها وتعزيز مناعتها في مواجهة التحديات الاقتصادية والاجتماعية بما يؤدي الى تحقيق شعار البرنامج: شعوب متمكنة.. أمم صامدة (Empowered lives.. Resilient Nations).
ويقدم برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في الأردن  الدعم الفني والمالي والتقني للجهات المستفيدة منذ أكثر من خمسة وثلاثين عاما من خلال شراكة حقيقية تركز على نقل المعرفة والخبرات لتحسين حياة المجتمعات المحلية وتطوير سبل معيشتها. ويعمل البرنامج بشكل وثيق مع الحكومة الأردنية والمنظمات غير الحكومية والقطاع الخاص في التصدي للتحديات التي تواجه المملكة في مجالات الحد من الفقر وتحقيق الأهداف التنموية، وتعزيز الحاكمية الرشيدة والتغير المناخي وحماية البيئة وإدارة الكوارث المحتملة. كما يعمل على تعزيز قدرات الشباب في برامج التنمية وحماية حقوق  الإنسان.
وهنا يلزم التأكيد على أهمية الدور الإنساني والتنموي والتوعوي الذي تضطلع به مؤسسات المجتمع المدني بشكل عام والجمعيات الخيرية بشكل خاص كهيئات رديفة لمؤسسات العون الاجتماعي الرسمية مثل صناديق الزكاة والمعونة الوطنية والتنمية والتشغيل لتحقيق مفهوم التماسك الإجتماعي والسلم الأهلي لتكون حقيقة ملموسة على أرض الواقع، بدلا من أن يظل الإنطباع السائد عن هذه المؤسسات بأنها معنية بتقديم طرود الخير والمواد التموينية والمساعدات العينية في مناسبات محددة من السنة.
النهج الذي يطبقه برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في التواصل والتفاعل مع مؤسسات العمل التطوعي لمواجهة التحديات والمعيقات التي تواجه المجتمع يشكل تجربة فريدة لتبادل الخبرات والتجارب بين الجمعيات والمنظمات المشاركة في إطار المساعي المشتركة للتعامل مع التحديات والمشكلات التي تهدد المجتمع، وأعتقد أنه يتوجب على المنظمات الدولية العاملة في الأردن أن تحذو حذو البرنامج لتعزيز وتطوير وتفعيل الشراكة مع مؤسسات المجتمع المدني في إطار عملية تضافر الجهود لمواجهة التحديات والمشكلات وكبح جماح وتيرة العنف والتطرف التي تؤثر على السلم الأهلي والتماسك المجتمعي بدلا من التعامل مع الجمعيات ومؤسسات المجتمع المدني بشكل فردي، والله الموفق والهادي إلى سواء السبيل.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش