الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

عتابٌ لسارق

تم نشره في الجمعة 2 آب / أغسطس 2019. 01:00 صباحاً


محمد محيي الدين محمد
يا من سرقت القلب تكسِر أضلُعي
أنسيتِ أن الله يجبرُ كسرَهُ
ابعدتِني بالصدّ كل دقيقة
ورضيت من غيري تفاهة أحرفٍ
كنا وغيري كفّتين بقلبكم
فهمُ الكرام ولو بدوا بشرورهم
لم أرتضي غيري يغازلُ عينكم
وأنا شريدٌ عند أهلكِ مرّة
أما همُ فمرحبٌ بقدومهم
يبغون فاتنة تثير متاعهم
إني لأربؤُكم تسيروا جنبهم
ولئن زهدتِ بنصحِنا فالله يشـ
واعذر حروفي ليس تلمع مثلهم
قلتم بأنكمُ ستبقوا عندنا
ووعدتموني لن تملوا قولنا
ماذا أقول وفي فؤادي غُصةٌ
ماذا أقول وبعض قولي ذِلّةٌ
أسقيتني كأس المهانة دائماً
أسررتُ نفسي بالحنين مواسياً
مهما الحبيبة أبعدت بدوربها
حتماً تعود فقد خبرْتُ بأمرها
لا بد يأتيها منارُ هدايةٍ
لا بد تأتي فالهوى سلطانها
هذا حديثي يا حبيبةَ قلبنا
وَزِني كلامي..قد علِمتُ ذكاءكم
هذا قصيدي لست أملك مثله
صبرا لأن زماننا في دولةٍ

أتظن أني في المحبة مُدّعي ؟
ويُثيبُ كاسِرَهُ بنار توجعي ؟!
وزهدتِ في شِعري ولم تتسمّعي
وفجاجة تبدو كسُمٍّ ناقعِ
كلا! فكفتنا تبوء بِبَلْقَعِ
وأنا اللئيم لأنني لم أخنعِ
علناً أمام الناس لم يتضعضعِ
وأنا الطريدُ بقلبكِ المترفِّعِ
يمشون تِيهاً يسكنون بأربُعي
وإذا أصابوا قدموها للنّعي
أنتم طهارة قطرِنا المتجمّعِ
ـهدُ أنني فيكم حلالا مطمعي
ما عاد تُبهِجُكم كما تتصنّعي
لكن قلبكمُ يجافي مضجعي
فغدا حديثكِ عند غيري يرتعِ
والحرف مني بات يشكو مطلعي
أذللتِ قلبي بعد حُبٍّ مُترَعِ
وعفوتُ عنك مخافة لتفجُّعي
للصبر كوني حاوياً وتشجعي
ورأت بغيري كل أمرٍ ممتعِ
فأنا الجذورُ وقلبها في الأفرُعِ
حتى ولو بعنادها تتمنّعِ
ولعلني في قلبها لم أُصرَعِ
ما عاد عندي غيره فتَنَفّعي
وامشي لما تبغين لا تتراجعي
ولكم أجود بأحرفي من مدمعي
ولسوفَ أعلمُ ضدَّنا ممن معي

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش