الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مصممة الأزياء العالمية ريم عكرا لـ «الدستور» : أتمنى إقامة عرض أزياء في قلب البترا

تم نشره في الجمعة 2 آب / أغسطس 2019. 01:00 صباحاً

نيويورك -
جميلة جدا هي ريم، السيدة اللبنانية العربية الانيقة، التي اتخذت من نيويورك مكانا لانطلاقتها العالمية لتصبح واحدة من أشهر مصممات الازياء في العالم، لا سيما فساتين الافراح. السيدة عكرا، التي زارت المدينة الاردنية الوردية (البترا) عدة مرات،  تتمنى أن يكون العرض القادم في الأردن وتحديدا في قلب مدينة الانباط.
في بداية حياتها، درست ريم عكرا في الجامعة الأمريكية في بيروت، حيث كان يعمل والداها: والدتها، نادية كانت في قسم طب الأسرة فيما كان والدها، أفطيم، أستاذًا أكاديميًا وخبيرًا في الصحة العامة. ولعدم نكران الجميل، صممت ريم قبل سنوات وانتجت زي الموظفين في المركز الطبي بالجامعة الأمريكية في بيروت، حيث كان والداها يعملان.
نشأت ريم في بيروت مع إخوتها الثلاثة، مايكل وفادي وساري. وأثناء مراهقتها، انضمت إلى نادي الأزياء في الجامعة الأمريكية في بيروت حيث تخرجت في عام 1982 بشهادة في إدارة الأعمال. وأقامت أول عرض أزياء في حزيران عام 1982 حضره  2000 شخص. غادرت عكرا بيروت في عام 1983، وانتقلت إلى مدينة نيويورك وبدأت شركتها في عام 1997 متخصصة بفاستين الاعراس، ومنها سجلت انطلاقة  تلتها نجاحات كبيرة مكنتها من تنظيم أول عرض أزياء لها في عام 1999.
جريدة الدستور بالتعاون مع مؤسسة التقرير الاردني، اجرت المقابلة الخاصة التالية مع مصممة الازياء العالمية؛ حيث بدأنا بالسؤال التالي: من هي ريم عكرا.؟ الاجابة كانت بسيطة وسلسلة لكنها في الوقت نفسه مليئة بالحكم، فتقول ريم «طوال مسيرتي، بقيت وفيةً لمن أنا. كقائدة حازمة وبديهية. كانت لدي دائمًا رؤية واضحة للحياة التي أردت متابعتها. وكانت مجموعتي الأخيرة تحمل عنوان «Thank you Collection» وهي مستوحاة من الاقتباس الذي كتبته في مجلتي في سن المراهقة – في عام 1979 وهو الاقتباس التالي «»شكراً  يا الله، لقد منحتني أكثر مما أستحق. لقد منحتني أكثر من الجمال ، لقد منحتني القدرة على صنع الجمال. شكرا لك « وحول ثقافتها اللبنانية وكيف ساهمت تلك الثقافة في حياتها، قالت السيدة عكرا «إنني فخورة بثقافتي اللبنانية؛ فلقد ساهمت ثقافتي في من أكون ومن أنا ومن أكون كذلك» فالتجربة بالنسبة للمصممة العالمية مغروسة في ذهني. فالتجربة جزء من الفن وتلعب دورًا في الخيال.» السيدة عكرا، لم تنس ثقافتها وعاصمة لبنان الجميلة، فافتتحت في عام 2010  متجراً في بيروت، يبيع ملابس النساء ومجموعات الملابس الجاهزة، بالإضافة إلى الملحقات وصالون الزفاف.
 وعودة الى البتراء، قالت السيدة ريم عكرا «لقد زرتها عدة مرات وأنا أحب البتراء مثل كل من زار البتراء. كنت أتمنى دائمًا أن أعود في أحد الأيام للتصوير وتنظيم عرض ازياء في قلب تلك المدينة القديمة.» وعن مستقبل صناعة «تصميم الازياء وعرضها» اعترفت ريم بالتحديات الكبيرة التي صاحبت الثورة الرقمية الاخيرة وتقول «لقد تغيرت الصناعة بشكل كبير في السنوات الأخيرة. فمن الصعب جدًا وصفها وهي تتغير في كل دقيقة.» وتابعت انه و»بسبب ذلك، لم يتم تحديد الطريقة التي ستحل بها.» وقالت ريم التي ألبست ما صممت يدها، الكثير من نجمات السينما العالمية « زادت وتيرة إنتاج مجموعات متعددة كل سنة، وحتى خلال الموسم الواحد، فصناعة «تصميم الازياء» أصبحت  أكثر توجها وتركيزًا  على المستهلكين مع تأثير التسويق الرقمي.» ولخصت ريم الحال بالقول ان «العروض، التي كانت ذات يوم ضرورة، عفى عليها الزمن»  وبالاضافة الى البتراء، تقول ريم إنها تحب الالوان والذهب  والترفيه والحُلم واخيرا «انني أحب الحب» *هذا التقرير الخاص ينشر تزامنا بين الدستور والتقرير الاردني الصورة: السيدة ريم عكرا (نيويورك).

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش