الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

اللغة التشكيلية

تم نشره في الخميس 1 آب / أغسطس 2019. 01:00 صباحاً
فاتن الداوود

لغة التشكيل هي لغة تختلف عن كل اللغات ...فمفردات اللغة التشكيلية بألوانها وموادها وخاماتها هي الاختلاف الاجمل للابداع التشكيلي، وهذه حين  تصاغ تولد معاني جديدة من الميوعة والقوة والرزانة والشدة والصلابة، ومعاني تنسجها اللوحة التجريدية من نقاط مجمعة لتصنع بدورها الخطوط وتعبر بدورها عن البداية والنهاية وعن التناقض والتماثل والتوازي بينها الخامة والاحجام وفق منظومة منطقية يضعها الفنان حسب رؤيته الفكرية واحساسه بعيدا عن الموروث المتعارف عليه. ..لان مشاعر الفنان هي التي تنصب على فضاء اللوحة لتجسيد تجاربه وروحه وتشكل تلك الألوان والخامات على سطح الرخام الأبيض لتسبح بين ثنايا مشاعره وخلجات نفسه لتخلق نغم  الخطوط وتراقص الألوان وايقاعا للوحة وتجانسها معا.
   إذن الفن التشكيلي هو لغة بعيدة كل البعد عن التزين والتنسيق لشيء ما. هي لغة  محكية لكن بصرية ذوقية  تتداخل كل تلك العناصر لسرد قصة ما بلسان الفنان وبلغة راقية تحكمها قواعد فنية متعارف عليها لتنتج حكاية ذات نتاج تشكيلي تحاكي القلوب والعقول معا.
ومن بين اللغات التشكيلية لا ننسى الموضوع؛ فالموضوع هو وسيلة وليس هدفا وهو بعد ثانوي احيانا لا يمت لصلب العملية التشكيلية بصلة وهو كذلك وسيلة لإخراج العمل الفني وليس هدفا  ينتهي به ذلك العمل.
وبعض  النقاد من يولي اهتمامه بالموضوع وان غاب الموضوع غاب عنه نقده. .لكن ما يجدر بنا الاهتمام به ما تجسده اللوحة من خلط لتلك المواد والألوان مع ما يجول من خواطر دفينة في العقل اللاواعي للفنان الذي هو من يحدد ذلك المعيار لا الموضوع الذي أحيانا كثيرة يأتي بالنهاية ليكون توقيعا تعريفيا له ولغة تشكيلية متداولة ليس أكثر.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش