الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تربويون يرجحون مشاركة واسعة في «تكميلية التوجيهي» اليوم

تم نشره في الاثنين 29 تموز / يوليو 2019. 01:00 صباحاً
كوثر صوالحة

 

تنطلق امتحانات الدورة التكميلية للثانوية العامة اليوم، وسط انتظار وترقب لاعداد المشتركين فيها لاسيما انها مفتوحة لكل من تقدم للامتحان العام باستثناء طلبة الخطة القديمة، وسط توقعات بمشاركة واسعة من الطلاب لغايات رفع المعدل العام لهم بعد النتائج المبهرة التي اسفرت عنها نتائج الامتحان العام، حيث تدفع هذه النتائج نفسيا الطلاب إلى الأمل في الوصول الى معدل افضل من أجل خيارات مستقبلية اكثر ارضاء.
وكان وزير التربية والتعليم الدكتور وليد المعاني قد دعا في تصريحات سابقة الطلاب الى المشاركة في الامتحان لرفع معدلاتهم، متوقعا ان يحقق «الامتحان التكميلي العدالة والمساواة في الفرص بين جميع الطلبة، ويتيح فرصة لجميع المتقدمين في دورتي الامتحان، الاساسية والتكميلية، للتنافس على المقاعد بالجامعات الرسمية على حد سواء، مثلما ستتاح لهم نفس المقاعد الجامعية ضمن المكرمة الملكية لأبناء المعلمين، ومكرمة العاملين في القوات المسلحة، باستثناء أوائل المحافظات أو الالوية ومكرمة العشائر.
وتوقع المعاني ان تعلن نتائج الامتحان التكميلي بشكل رسمي بحدود العاشر من أيلول المقبل من خلال الموقع المخصص لنتائج التوجيهي وبواسطة إدخال رقم الجلوس، بحيث يتمكن الناجحون في الامتحان من التقدم للجامعات قبل الموعد النهائي لإعلان القبول الموحد، وقبل بدء الدوام في الجامعات الرسمية في الثاني والعشرين من أيلول المقبل.
مختصون في الشأن التربوي اكدوا ان عددا كبيرا من الطلبة سيتقدمون للامتحان لغايات رفع المعدل ولأسباب كثيرة أهمها حساب المعدل الاعلى للطالب، إضافة الى آلية احتساب العلامة المبنية على الأوزان.
ويؤكد المختصون ان سير العملية الامتحانية الحالية شجعت الطلاب على خوض التجربة مرة أخرى وهو ناجح، وذات الشعور سيكون لدى الطلبة حاملي المواد مثلا او الذين لم يجتازوا الامتحان، فالنتائج ساهمت برفع مستوى الأمل والعمل لدى الطلاب واهاليهم على حد سواء.
وارجع المختصون فرصة الإقبال الكبير على التكميلية لتغير الامزجة او الميول لدى الطلبة واهاليهم وتغير الاختيارات، فما جرى في النتائج منح الطلاب ثقة اكبر بان من يدرس يستطيع تحقيق مستقبل افضل.
معلمون توافقوا ايضا مع فكرة الإقبال على التكميلية، مؤكدين ان النتائج ساهمت في إقبال الطلاب الذي ستشهده التكميلية من أجل رفع المعدل او إعادة مادة او مادتين لم يجتازها الطلاب في الامتحان العام في سبيل الوصول الى الدراسة الجامعية.
وقال معلم الرياضيات معتز الرمحي ان الطلبة أمامهم فرصة كبيرة وسيقبلون على الامتحان والسبب ما اظهرته النتائج، متوقعا ان ترتفع المعدلات في هذه الدورة بشكل ملحوظ.
وأكد الرمحي ان اتباع ذات الأسلوب في الأسئلة والتصحيح سيؤدي إلى مزيد من النتائج الجيدة .
معلم الفيزياء محمد عكرمة قال ان التكميلية فرصة ستكون للطلبة الراغبين في رفع معدلاتهم بغية الوصول الى معدلات التسعين التي لم تصبح مستحيلة، لاسيما أن حساب المعدل لم يكن مفهوما بالشكل الصحيح ولم يأخذ الكثير من النقاش بان هناك أوزانا لحساب المعدل بين الاختيارية بوزن 40 % وبين المواد الأساسية التي تحسب 60 %.
 وأشار إلى أن خطوات الوزارة في تطوير الامتحان فتحت باب الإقبال على الدراسة وإعادة الثقة بالامتحان وقدرات الطالب.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش