الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

بالفيديو ....تأخير تسليم المساكن لمستحقيها هو سبب تعرضها للعبث والتخريب والسرقة

تم نشره في الثلاثاء 23 تموز / يوليو 2019. 01:24 مـساءً

 

معان-قاسم الخطيب.

 

تعرض مشروع إسكان الأسر الفقيرة في  حي الشاويش في معان لعملية سرقة تخريب على يد مجهولين حيث فوجئ عدد من سكان المنطقة بالعبث والتخريب الذي تعرضت له المساكن وتم على الفور إبلاغ الجهات الأمنية .

 

وأوضح عدد من المستفيدين من هذه المساكن أن تأخير تسليم المساكن هو السبب في تعرضها الى العبث والتخريب والسرقة ،التي قام بها مجهولين لا يقدرون الظروف التي تعيشها الأسر التي تنتظر تسليمها هذه السكنات .

 

وأكد المستفيدون انه كان يجب على الجهات المعنية وضع إيصال خدمة المياه والكهرباء ضمن بنود عطاءات بناء الاسكانات حتى يتم تجاوز مثل هذه الأخطاء والروتين اقاتل الذي يخيم على دوائرنا المعنية في تقديم الخدمات للمواطنين. 

 

وطالب المستفيدون بضرورة الحفاظ على ما تبقى من الوحدات السكنية من بعث العابثين في ظل الظروف التي أدت إلى إلحاق الأضرار الكبيرة وسرقة محتويات هذه المساكن ، قبل فوات الأوان من قبل وزارة التنمية الاجتماعية والجهات المعنية 

 

قال مدير التنمية الاجتماعية في محافظة معان الدكتور امجد الجازي  بان الجهات الأمنية باشرت عمليات البحث والتحري بعد عملية المعاينة ورفع الأدلة الجنائية من السكنات ،ليتم القبض على الجناة الذين ارتكبوا هذه الجريمة البشعة بحق هذه الأسر العفيفة التي تحتاج إلى مساعدة كل أصحاب الأيادي الخيرة .

 

وأكد الدكتور الجازي  أن سبب الرئيس الذي حال دون تسليم السكنات الى مستحقيها من الأسر العفيفة والبالغ عددھا (25 مسكنا) كان يكمن ورائه عدم إيصال الخدمات الرئيسية كالماء والكهرباء والتي تعتبر من أهم العوامل الرئيسية التي يتطلبها السكان .

 

وبين الجازي أن سبب عدم إيصال المياه والكهرباء لهذا المشروع كان يتطلب حصول اذونات اشغال ليتم خدمة هذه السكنات باشتراكات المياه والكهرباء وهذا يحتاج إلى قرار إعفاء من مجلس الوزراء ليتم خدمة هذه السكنات بهذه الخدمة الرئيسة والأساسية .

 

لافتا الجازي إلى أن الوزارة قامت بتشكيل لجنة فنية بحصر الأضرار التي لحقت بهذه المساكن ليتم إعادة تأهيلها وصيانتها ليصار إلى تسليمها بعد تجهيزها للمنتفعين خلال فترة وجيزة بعد الانتهاء من مشروع إعادة التأهيل والصيانة. 

 

موضحا الجازي أن المخصصات المالية حالت دون تعيين حراسة لهذا المشروع الذي كان يتطلب وجود مخصصات من اجل تعيين كادر للحراسة يقوم بحراسة المساكن .

 

وأضاف  الجازي، إن هذه المساكن تأتي ضمن المبادرة الملكية سكن كريم لعيش كريم ويتم اختيار الأسر ضمن أسس ومعايير تم وضعها لهذه الغاية تعتمدها وزارة التنمية الاجتماعية للأسر المستفيدة ، موضحا أن مكرمة جلالة الملك التي جاءت لتوفير السكن الكريم والعيش الأفضل للأسر الأشد فقرا في وطننا العزيز والتي شملت جميع مناطق الوطن لتمسح الدمعة عن محيا الفقراء وترسم البسمة على محياهم .

 

من جانبه أوضح مدیر أشغال محافظة معان المھندس وجدي الضلاعین، أن وزارة الأشغال العامة والإسكان دورها دور إشرافي على تنفیذ بنود العطاء كافة لمشروع إسكان  الأسر العفیفة في معان .

 

مؤكدا الضلاعيين على ان الوزارة قامت بتسليم مساكن الأسر العفيفة الى وزارة التنمية الاجتماعية منذ فترة قبل انتهاء المدة المقررة للعطاء ، مبيننا ان سبب التأخير في بعض بنود العطاء والتي لم تكن واردة في جدول الكمیات، وھذه غیر مطلوبة من الوزارة، لافتا إلى أن الجھات المالكة للمشروع قد طلبت من الدوائر المعنیة إیصال الخدمات الأساسية للمشروع كالماء والكهرباء وهي ليست واردة في بنود العطاء لأنها تتطلب إجراءات من قبل الجهات المعنية .

 

مؤكدا الضلاعيين على انه كان يجب على الجهات المعنية بعد تسلمها المشروع ان يتم وضع كادر لحراسة وحماية المشروع خوفا من العبث والسرقة التي حصلت وتسببت بإلحاق بخسائر كبيرة في المشروع .

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش