الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

وجهاء عمان القديمة وتجارها يثمنون زيارة الملك للمسجد الحسيني

تم نشره في الثلاثاء 23 تموز / يوليو 2019. 01:00 صباحاً

عمان - محمود كريشان
ثمن وجهاء مدينة عمان وتجارها زيارة جلالة الملك عبدالله الثاني يوم امس الى المسجد الحسيني الكبير وسط البلد لتفقد آثار الحريق الذي اندلع الأسبوع الماضي في جزء من المسجد الذي يعد من أقدم المساجد وابرز المعالم الدينية في المملكة، وتأكيد جلالته على ضرورة إعادة تأهيل المسجد الحسيني بما يليق بالمكانة الإسلامية والتاريخية له والحفاظ على طرازه المعماري.
وقال الحاج عثمان بدير رئيس جمعية الفيحاء الخيرية إن هذا الموقف ليس بغريب على مكارم الهاشميين المتواصلة وعلى رأسها الرعاية الهاشمية للمسجد الأقصى والمقدسات الإسلامية والدينية، معتبرا اهتمام جلالته وزيارته الكريمة، تأكيدا على أهمية المسجد الأم للمساجد الاردنية الإسلامية والتاريخية وهذه واحدة من مآثر جلالته التي ستبقى صفحة مضيئة في سجل عطائه اللامحدود.
من جانبه، قال النائب الأسبق م. عبدالرحيم البقاعي ان الزيارة الملكية الكريمة الى المسجد الحسيني والذي كان جلالته قد أمر بإعادة تأهيل نتيجة الحريق الذي شب فيه مؤخرا وايعاز جلالته للجهات المعنية القيام بكافة أعمال الصيانة وامداده بما يلزم من تجهيزات ووضع خطة دائمة للسلامة العامة وأجهزة الإنذار والحريق، يؤكد حرص جلالته على رعاية المساجد ودور العبادة في المملكة لتواصل آداء رسالتها المباركة.
وأكد المحامي الدكتور رفعت الطويل أن زيارة جلالة الملك الى المسجد الحسيني فور عودة جلالته من الخارج، تؤكد حرص جلالته على رعاية المقدسات الإسلامية التي هي ركن أساسي من أركان الرسالة الهاشمية المصطفوية، الداعية إلى ترسيخ قيم السلام والمحبة وتحقيق العدل للشعوب.
بدوره، لفت عضو المجلس المحلي لمحافظة العاصمة مازن عبدالرزاق الشربجي ان زيارة جلالة الملك عبدالله الثاني للمسجد الحسيني تشير صراحة أن نهج الهاشميين بنشر الرسالة الإسلامية والاهتمام بالمقدسات الدينية ركن اساسي من أركان الرسالة الهاشمية المصطفوية الداعية إلى ترسيخ قيم السلام والمحبة بين شعوب العالم أجمع.
فيما قال الحاج المهندس خلدون سالم العقايلة عميد تجار الصاغة والذهب وسط البلد إن هذه المواقف ليست بغريبة على مكارم الهاشميين المتواصلة بما يليق بالمكانة الإسلامية والتاريخية للمسجد الحسيني والطراز المعماري، مؤكداً أنه نهج هاشمي وأن مآثر جلالة الملك ستبقى صفحات مضيئة في سجل عطائه تؤكد أهمية الأردن ورسالته في احقاق الحق وإرساء السلام بين شعوب العالم.
فيما اعتبر ملك كشك الثقافة العربية حسن ابوعلي ان  زيارة جلالة الملك عبدالله الثاني الى المسجد الحسيني يوم امس، تؤكد رعاية جلالته للمقدسات الاسلامية القائمة على منطلقات الرسالة الهاشمية الداعية لتعزيز قيم المثل العليا وسماتها الرئيسية التي ترتسم خطاها في نهج الدولة الأردنية ورؤيتها الشاملة.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش