الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

بشاير جرش.. احفظوا هذه الأسماء

رمزي الغزوي

الثلاثاء 23 تموز / يوليو 2019.
عدد المقالات: 1941

صعب جداً أن تدَّعي أنك تستطيع أن تصنع شاعراً أو قاصاً، أو كاتباً أو موسيقياً أو مسرحيا. هذه أشياء لا تباع، ولا تشترى أو تكترى. لربما سيكفيك ذات حصادٍ أنك أشّرتَ إلى الورد، وأسهمت في بثِّ بعض الضوء والماء إلى بذرة حسبتها ستكون شجرة وارفة خيراً وجمالاً وحقاً.
حينما خططنا لهذا المشروع الريادي، قبل ثمان سنوات، عبر مهرجان جرش العريق، كان في البال أسماء عديدة لإحتواء المعنى، لكن اسم (بشاير) فرض هيمنته على الفكرة وأطرها وأغناها. البشارة كالماء البارد للنفس العطشى. فلا أجمل من أن تبرد صدورنا؛ حينما نكشف عن شاعر يتبرعم بيننا، أو نشير إلى بذرة كاتب في جوانية شاب من شبابنا، أو نؤشر إلى صوت من خامة طيب.
من مساء اليوم حتى مساء الجمعة  سنقف على خاص في مهرجان جرش للثقافة والفنون. هذا المسرح هو مسرح بشاير. للمواهب الشابة، وسنقول للحياة بكل فرح: هؤلاء شباب نرى فيهم بذرة جمال وكتابة وشعر ونغم ونرى فيهم موهبة تستحق الإعتمام والرعاية. نراهم باقة تبشر بمعاني العطاء والأصالة. نقف بفخر ونتذكر كيف كان مجتمعنا العربي القديم يستقبل ميلاد الشاعر فهو لسان حاله وعين مقاله ومقامه.
منذ ثمان سنوات تبنى المهرجان فكرة أن نبحث وننبش عن المواهب الحقيقية، ونقدّم لها منصة تنطلق؛ لترفرف في سماء الحياة والفن والأدب. منذ ذلك الزمن ونحن نشتبك في كل سنة مع مئات الشباب، نمحّص وندقق، ثم نختار بعناية الآباء، وفراسة المعلمين الحاذقين كل موهبة واعدة، ونؤشر نحوها بأياد كلها رجاء وأمل.
في بشاير كان من أجل أهدافنا، أن نضع الشاب الموهوب أمام إستحقاق نفسه. نقول له بكل أمانة وموضوعية: لديك موهبة ايها الشاب. لديك تستحق منك كل جهد لصقلها وتنميتها والعنياة بها. الموهبة شجرة إن لم تُسق بماء التعب والعناية والصبر والغصرار؛ فإنها تذبل وتصير ترابا يذروه التهميش والظل.
إشرنا منذ إنطلاق بشاير إلى ما يزيد عن 300 موهبة، غدا بعضهم أعضاء في رابطة الكتاب، وبعضهم أصدر كتب، وشارك في مهرجانات عالمية ومحلية واصدر البومات غنائية. الموهبة الحقيقية قطرة الزيت تطفو على السطح، وتعلن وجودها بكل وضوح.
الجميل أن نقف مع مواهبنا، ونمنحها الدفء والدعم والرعاية. وليس أجمل من أن تلتف العائلات والأصدقاء والمؤسسات الإعلامية والجامعات حول هذه المواهب، تشجيعها وتأخذ بيدها، وتوفير لها سبل الدعم النفسي والمادي. ونتمنى أن يصار في قادم الأيام، أن نستطيع التواصل مع المبدعين المشاركين في حقول البرنامج الاربعة (الشعر والقصة والمسرح والموسيقى)، أن نستطيع أن نوفر لهم دورات مكثفة مدروسة للصقل والتدريب والمتابعة.
بكل فخر نرى المستقبل في هذه الأصوات وهذه الاقلام وهذه المواهب، ونعول عليها، وكنت أتمنى لو تتسع هذا الزاوية لوشحتها بأسماء هؤلاء الشباب، الذين ستعانق أصواتهم التاريخ في هذا المساء. فكونوا معنا.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش