الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

رسائل من بلدية جرش ...المطلوب مأسسة عمل المهرجان

تم نشره في السبت 20 تموز / يوليو 2019. 01:00 صباحاً

    جرش – حسني العتوم

وجه رئيس بلدية جرش الكبرى الدكتور علي قوقزة ثلاث رسائل الى رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز ، تكتنز بعين المحبة والاصرار للمضي قدما بان يكون مهرجان جرش السنوي ثلاجة الصيف التي تطفئ حرارة حزيران وتموز واب ، معتبرا ان مهرجان جرش يشكل قوة اردنية مخملية يبحث فيها القادمون الى مدينة الاثار عن لحظة فرح مع الكلمة النقية والفن الراقي والحرفة الابداعية .
وفي مقابلة « الدستور « مع رئيس البلدية ، قال : نحن هنا في جرش كان قدرنا ان نكون معزبين لضيوف الاردن من الخارج والقادمين اليها من شقيقاتها المدن الاردنية ونحن نسعد بذلك ، ويفرض علينا هذا الواقع  ان نكون على مستوى الحدث الذي نقر بانه قدم مدينتنا الى العالم بابهى واجمل صورة حيث المزيج من الثقافات العالمية فنا وادبا وابداعا ومواهب متجددة تنطلق من هنا من جرش مدينة المسارح والمعابد وام الالف عمود .

واكد رئيس البلدية ان اولى هذه الرسائل تتمثل بان تكون هناك ارادة جادة لمأسسة عمل المهرجان في المدينة التاريخية لياخذ هذا الاجراء على عاتقه المكان والزمان والتخطيط واستمرارية العمل لتكون جرش مواسم للابداع لا تتوقف عند موسم واحد عمره اسبوع واحد او يزيد قليلا .
وقال قوقزة ان مدينة جرش مثلما هي حاضنة للتاريخ والاثار فهي ايضا مدينة الثقافة التي لا تنضب ففي كل يوم لديها الجديد سواء على صعيد التنقيبات الاثرية او الانشطة المتجددة او الزيارات الرسمية او تلك القادمة من اطراف كوكبنا ما يفرض علينا ان يكون لدينا استراتيجيات بعيدة المدى واخرى متوسطة لنتمكن من استيعاب هذا الواقع بزخمه ومخمليته ونوجد الاجواء التي تصهر الوان الطيف الثقافي في بوتقة الفرح التي ينشدها الكثيرون .
وحيث ان الخطاب كان موجها الى الرئيس والذي كان يصغي تماما الى تلك الرسائل ويتفاعل معها بايماءات بالموافقة عليها جاءت الرسالة الثالثة التي مزجت فيها عشق الاردنيين لقيادتنا الهاشمية وعميدها جلالة الملك عبدالله الثاني لتكون جرش عند مستوى الطموح والذي يتطلب توليفا وتناغما كبيرا بين اطراف المعادلة لتكون جرش ذلك الصرح الذي يشكل منجما للسياحة وديمومتها والذي يعد منجما اغلى من النفط والذهب ، ما يتطلب دعما للبلدية يمكنها من النهوض بترجمة خططها الهادفة الى احياء مواقعها في شطرها الشرقي السكني ويعبد مسارات الزوار الى قلب المدينة وينهض بمشاريع تنموية في واديها الذهبي ويعزز لدى ابنائها قدراتهم في تغيير نظرتهم الى الافق السياحي وخلق فرص عمل واسعة منه ويجعل منهم حماة لاثارها والمدافعين عن انشطتها التي استطاعت عبر 34 دورة للمهرجان ان تسجل تاريخا حافلا بالفن والثقافة والابداع .

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش