الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«إسرائيل» ما بين الفكرة والدولة القومية

تم نشره في الخميس 18 تموز / يوليو 2019. 01:00 صباحاً
عبدالحميد الهمشري *

 الحلقة الثامنة والستون  جزء 4
  الاستيطان في أراضي  الـ 1948
بعد أن اختمرت فكرة قيام  الدولة اليهودية في فلسطين  من خلال  الدعوات الاستعمارية التي أطلقها أثرياء اليهود وتبنيها اوروبياً استعمارياً خاصة من قبل  بريطانيا، وضع تيودور هرتزل اللبنات الاول لطريقة التوطن  اليهودي في فلسطين وإقامة مستوطنات بها، اعتمدت على شـراء الأراضي من خلال جمعية تكتسب الشرعية الدولية تقوم بهذه المهمة بطريقة مركزية، وبمساحات كبيرة، ومن ثم تمليكها لليهود وللموظفين بها بأثمان رخيصة، وبإقامة مباني على شكل مجموعات منفصلة بعضها عن بعض، مزودة بحدائق صغيرة، تشعر المستوطنين بالارتياح بمنازلهم غير المتلاصقة، مع وجود مدارس خاصة بالأطفال تدار بطريقة حديثة، وأماكن خاصة للتسلية .
أما مساكن  المستوطنين من العمال  فدعا لبنائها من الأخشاب، يكون العمل بينهم  بطريقة تعاونية في بناء البيوت، تنتقل ملكيتها لهم لاحقاً بصفة دائمة، وأجورهم تكون عينية من خلال ما ستوفره الشركة المشرفة على الإنشاء لهم من سبل العيش المختلفة .
 كما وضع هيرتسل  ثلاث مهام أساسية بعد الاستيلاء على الأرض وإقامة المستوطنات بها، من خلال البحث العلمي الدقيق لجميع الثروات الطبيعية، وتنظيم إدارة مركزية صارمة، وتوزيع الأراضي على المستوطنين .
وبهذه الطريقة كان واثقًا بأنه يستطيع احتلال الأرض وإقامة مستوطنات بها، ثم إقامة الدولة بأسلوب يوفر لها إمكانات النجاح.
من هنا يتبين ارتباط الدعوات لعودة اليهود لفلسطين  بالفكر الاستعماري الذي كان سائدًا عند الدول الاستعمارية في الغرب، ورؤية هذه الدول بأن التوطن اليهودي هذا سوف يخدم مصالحهم الاستعمارية في منطقة الشرق الأوسط ، وبالتالي يجب عليهم أن يدعموا هذا التوطن بكافة الأشكال والصور، كما أن تلك الدعوات اليهودية ارتبطت بموروث ديني لدى اليهود، لكنها لم تتجسد في شكل إطار فعلي وإحلال مادي إلا في فترات  متأخرة، وخاصة في البدايات الأولى من النصف الثاني من القرن التاسع عشر، إلى جانب ارتباط معظم هذه الدعوات بتعاطف بعض أصحاب السلطة في الدول الاستعمارية  وفقًا لاعتبارات سياسية والذي لم يتبلور عملياً إلا عندما أعلن هرتزل أن فلسطين هي الوطن القادم لليهود  والذي  يحقق   رغبتهم في العودة إليها والنابع من موروثات دينية  ،  وكل ما حصل  وحتى نجاح هرتسل ببلورة الفكرة  ونقل تلك  الدعوات لمشروع  استعماري استيطاني  قابل للتنفيذ ينقلنا إلى المراحل الأساسية لنشأة وتطور المستوطنات  منذ بدايات القرن التالي العشرين ولغاية الآن.
*كاتب  وباحث في الشأن  الفلسطيني

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش