الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

لله در الملك ما أقرب حديثه للقلب وما أنقى مشاعره

تم نشره في الخميس 18 تموز / يوليو 2019. 01:00 صباحاً
  • كتب.jpg

بعفوية ومشاعر جياشة وعواطف يختلجها شعور الملك الأب، ينسابُ حديث جلالة الملك قريباً إلى القلب، ساكناً للوجدان، وهو يتحدث إلى طالبات من جامعتي الأردنية واليرموك، متناولاً بعضا من الجوانب الشخصية لجلالته وأسرته.
لله در الملك ما أقرب حديثه للقلب وما أنقى مشاعره تجاه شعبه الأردني الأصيل، فقد تحدث عن فرحه وحزنه، عن ما يحب وما يكره، ليقول لكل أبناء شعبه، أنا مثلكم ومنكم وإليكم، لكن الفرق الوحيد، أنه منذ تولى العرش أصبح أباً لأسرة قوامها ملايين الأردنيين، يسهر على تحقيق آمالهم وتطلعاتهم، وتؤرقه الأحداث خوفاً وقلقاً على شعبه، ليكونوا دوماً في مأمن عن الأخطار، وينالوا ما يستحقون من العطاء وأفضل المستويات من الخدمات، لذا كثيراً ما كان يوجه الحكومات إلى التواصل الميداني مع المواطنين والوقوف على احتياجاتهم وتلبية رغباتهم وتحسين مستوى الخدمات المقدمة لهم.
تحدث الملك عن حياته خلال عشرين عاما منذ تسلمه سلطاته الدستورية، كما وصف جلالته المشاعر الأبوية عند ولادة نجله سمو الأمير الحسين بن عبدالله الثاني، ولي العهد، كاشفاً عن ميوله وهوياته، وجوانب كثيرة من حياته، ولعل أقربها للقلب قوله «أكثر أكلة أحبها هي قلاية البندورة، والعسكر الذين خدموا معي في الدروع يعرفون أنه لا يوجد أفضل من قلاية البندورة ونحن جالسون على الأرض بجانب الدبابة.. وأنا بطبيعتي أحب البساطة».
نعم هي البساطة بعينها، وهي رسالة الوفاء لرفاق السلاح، نقرأ من بين أسطرها، أن للبندقية والدبابة حكاية عنوانها الإخلاص والفداء، ولذا كان أكثر ما يغضب الملك هو استشهاد البطل معاذ الكساسبة، رحمه الله، والذي زاد من غضب جلالته أن بعضا من الناس استغلوا هذا الموضوع للمزايدة على موقف الأردن، وهؤلاء كما يؤكد الملك لا يعرفون الجهود الكبيرة التي قمنا بها لإنقاذ الشهيد، ولا يعرفون أننا نحن العسكر لا يمكن أن نتخلى عن زميلنا أو رفاقنا، وأننا نحن العسكر في أصعب الظروف نعرف كيف نحمي بعضنا وندافع عن بعضنا مهما كان الثمن.
وعلى مقدار ما أبرزه الملك في اللقاء من مشاعر محبة لشعبه وفخره بهم وبعطاء شبابنا، فإننا كذلك يا مولاي نشعر بالفخر والاعتزاز دوماً بكم، حيث تحملون همومنا وتطلعاتنا وتحرصون على تقديم الأفضل لنا، ومسيرتكم للنهوض بهذا الوطن ستصل لمبتغاها، حيث تقفون دوماً موقف الصدق والحق والثبات نصرة لقضايا وطننا وأمتنا.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش