الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

انتخابات بالدزّينة

يوسف غيشان

الخميس 18 تموز / يوليو 2019.
عدد المقالات: 1908

الشعب محتار(مول)، بين برلمان يطالب بقانون انتخاب جديد، وحكومة تنفي أصلا انها قدمت مشروعا ما للتشاور قبل أشهر،  الواقع ان الشعب ليس محتارا، لكنه غير مهتم، فالقانون الجديد إن تم اقراره لن يختلف في عيوبه عن القديم، فالعيوب جوهرية.
ومن أجل رأب التصدعات في المجتمع الأردني، تحديدا تلك التي حصلت وسوف تحصل على خلفية الانتخابات النيابية القادمة:
- ومن اجل إلغاء الفوارق الطبقية بين الناس.
- وشطب الفوارق المناطقية والطائفية والإقليمية والجنسية والبطاطا مقلية.
- من اجل انتخابات أكثر نزاهة وأكثر تمثيلا ومساواة لكافة أبناء الشعب الأردني.
- من اجل هذا وذيك وذكذاك.وكل ما قيل وما لم يقل وما لن يقال...!!
من اجل كل ذلك أقترح على الحكومة ان تقسم الشعب الأردني على الأبراج الفلكية ...فمواليد برج الجدي المتوزعين في كافة أنحاء المملكة والمخترقين لكل الجنسيات والأصول والمنابت والمشاتل والأطياف السياسية ينتخبون ممثليهم للبرلمان، كذلك مواليد برج العذراء، والثور والميزان إلى آخره...!!
اقتراح بسيط، لكنه عبقري ويحل كافة المشاكل التي نعاني منها...ولن يعترض احد على دوائر انتخابية وعلى عدم عدالة في التوزيع وعلى وعلى .... وعلى دلعونا.  الإقليمية ستصبح في خبر إن، والمناطقة في خبر اسود.... ستنعدم الفوارق الطبقية، لأني ربما أشارك في البرج الفلكي عددا من الكبار الكبار.
مع بضعة رتوش معمارية يمكن ان نجعل قبة البرلمان تشبه القبة الفلكية، حيث تدور كراسي ممثلي الأبراج مع دوران أبراجهم في السماء، ويمكن قراءة حظ كل ممثلي برج بداية كل جلسة.
الخوف كل الخوف ان يقترح أحدهم بعد ذلك تحويل اعتماد الأبراج الفلكية إلى الأبراج الصينية، أبراج كثيرة جدا منها برج الفار وبرج السحلية وبرج الثعبان....
 وممكن يكون معه حق.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش