الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

رئيس الوزراء: الكفاءات الشبابية ثروة الاردن الحقيقية لدخول الثورة الصناعية الرابعة

تم نشره في الأربعاء 17 تموز / يوليو 2019. 12:20 صباحاً

 اربد - استهل رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز، زيارته إلى محافظة اربد، امس الثلاثاء، بزيارة عدد من الشركات الداعمة لأفكار المشاريع الناشئة الريادية في منطقة اربد التنموية.
واطلع رئيس الوزراء خلال الزيارة التي رافقه فيها وزير الاقتصاد الرقمي والريادة المهندس مثنى غرايبة على مشروع «شمال ستارت» الهادف لدعم الشباب والشركات الناشئة في مجال الريادة والابتكار، وإبراز قصص النجاح ونشر ثقافة العمل الريادي.
ويعتبر المشروع أول حاضنة أعمال في الشمال وهو ممول من الاتحاد الأوروبي ومجموعة لامينوس للتعليم بالشراكة مع الجمعية الملكية و»آي بارك». وزار رئيس الوزراء شركة «الخطوة الثانية» لتطوير البرمجيات، وهي استثمار إماراتي في منطقة اربد التنموية، والتقى عددا من المبرمجين الأردنيين العاملين في الشركة الذين لهم إسهامات بإعداد برمجيات مطبقة في قطاعي الصحة والتعليم في دولة الإمارات العربية المتحدة.
كما زار رئيس الوزراء شركة «اكستنسيا»، والتقى بعدد من الشباب العاملين في الشركة المختصة بخدمات الإسناد ومراكز الاتصال، حيث وفرت الشركة فرصاً وظيفية للشباب في إقليم الشمال ضمن قطاع الاتصالات.
وأكد الرزاز خلال حديثه مع الشابات والشباب العاملين في هذه الشركات اعتزاز الحكومة وفخرها بالكفاءات الشبابية التي يمتاز بها الأردن والتي أصبحت ثروته الحقيقية لدخول الثورة الصناعية الرابعة والإسهام في مسيرة التنمية بالمملكة والعديد من الدول الشقيقة.

واشار إلى أن منطقة اربد التنموية التي تستقبل استثمارات نوعية في مجال تكنولوجيا المعلومات هي مثال إيجابي لمستقبل الأردن الاقتصادي الواعد ودورها في توليد فرص عمل نوعية للشباب والشابات.
وقال: نحن نرحب بالشركة الاماراتية التي آمنت بدور وكفاءة الشباب الاردني، وتعمل على استقطاب الخريجين الجدد من الجامعات وتأهيلهم خلال مدة قصيرة للعمل بالشركة برواتب تبدأ بحوالي 420 ديناراً وبمعدل رواتب يصل إلى ألف دينار شهرياً، مشيداً بالإنتاجية العالية والتعليم المتميز والاندفاع للعمل الذي لمسه لدى الشباب العاملين والمتدربين في هذه الشركات.
كما أشاد بالتكنولوجيا المتقدمة التي تعتمدها الشركات في المنطقة التنموية والتي تصدر خدماتها للعديد من الدول، إضافة إلى المشاريع الريادية العديدة التي تحتضنها، ومنها بشكل خاص التصنيع ثلاثي الأبعاد وتصنيع أطراف صناعية بتكنولوجيا متقدمة وطائرات بدون طيار لاستخدامها في العديد من المجالات حيث تعاقدت العديد من الدول مع الشركة على شراء هذه المنتجات. وأعرب عن الأمل بأن تكون منطقة اربد التنموية نموذجاً لمناطق أخرى في المملكة تسهم في توفير فرص عمل للشباب والشابات في المحافظات. واستمع رئيس الوزراء إلى إيجاز قدمه رئيس هيئة مديري منطقة اربد التنموية الدكتور محمد عبيدات حول الاستثمارات في المنطقة وغالبيتها في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.
وأكد الرئيس التنفيذي لمجموعة ياس القابضة الإماراتية مالكة شركة «الخطوة الثانية» لتطوير البرمجيات مرشد الرديني أن تأسيس الشركة قبل عامين ونصف جاء في إطار توجهات دولة الإمارات للاستثمار في الأردن. وأشار إلى أن نحو 90 بالمئة من نظم المعلومات في المدارس بالإمارات العربية المتحدة تم تطويره من مبرمجين أردنيين. وقال «نحن فخورون بالشباب الأردني في مجال البرمجيات، وهذا يعود لنظام تعليمي قوي جداً في الجامعات الأردنية».(بترا)

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش