الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مكب الغباوي... من مكرهة بيئية إلى مولّد للطاقة الكهربائية

تم نشره في الاثنين 8 تموز / يوليو 2019. 12:02 صباحاً
آية قمق


دشنت أمانة عمان قبل فترة قريبة مشروع الغاز الحيوي وتوليد الطاقة الكهربائية من النفايات في مكب الغباوي، حيث يعد هذا المشروع حيويًا وإستراتيجيًا وذا أهمية كبيرة ومنفعة مستدامة.
فمن المعروف أنه تنجم عن النفايات أضرار كثيرة على البيئة نتيجة الانبعاثات الكربونية الناجمة عنها والتي تساهم بتفاقم ظاهرة الاحتباس الحراري، لكنه أصبح في المقدور استخدامها بتوليد الطاقة المتجددة، بحيث تكون هذه الطاقة إما حرارية أو كهربائية، وذلك عن طريق فرز القمامة وتدويرها ثم حرقها في أفران لتنتج وقودًا غازيًا يوّلد الطاقة الكهربائية، وبذات الوقت ينتج ماءً ساخنًا لأغراض التدفئة.
وتعليقًا على تدشين هذا المشروع الحيوي كتب رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز:» ‏أهنئ الإخوة في أمانة عمان بافتتاح مشروع الغاز الحيوي وتوليد الطاقة الكهربائية من النفايات في مكب الغباوي، وهذا المنجز قفزة إلى الأمام، وسيخفّض حجم الانبعاثات الكربونية، وسيحقق لأمانة عمان نصف حاجتها من الطاقة الكهربائية، وسندعم هذه المشاريع الرائدة لتحقيق أهداف التنمية الشاملة.
ومن المعروف أن 4000 طن من النفايات تنقل يومياً إلى مكب الغباوي في الزرقاء، ويبلغ المعدل اليومي لإنتاج الفرد من النفايات 900 غرام، حيث تطمر النفايات تحت الأرض، وتتحلل النفايات داخل الأرض، وتحدث تفاعلات كيمائية تنتج الغاز الحيوي.
أما بالنسبة للوضع الحالي للنفايات الصلبة في الأردن، فإن المجلس الأردني للأبنية الخضراء يشير إلى أن هناك الملايين من الأطنان يتم إنتاجها من النفايات الصلبة في الأردن من مصادر زراعية، وبلدية، وصناعية مختلفة سنويًا، وقد أدت عملية التصنيع المتزايد، وارتفاع معدلات النمو السكاني بسبب الهجرة القسرية التي حدثت خلال الفترة الأخيرة إلى زيادة سريعة في إنتاج النفايات الصلبة في الأردن، ما أدى بالتالي إلى ضغوط متزايدة على البنية التحتية القائمة حالياً، والتي تخص إدارة النفايات.
وقال الخبير البيئي فيصل أبو السندس:»إن إنتاج الطاقة الكهربائية من النفايات مبادرة وفكرة إيجابية، ونتمنى أن تصل مرحلة ليس فقط في المكبين الرئيسين فقط، وإنما من خلال الاستفادة من المحطات التحويلية القريبة من المدن والمحافظات ليعاد تدويرها، حيث يتم توليد الطاقة منها والاستفادة لنفس البيئة المحلية دون الحاجة لنقل النفايات إلى المكبات الكبرى.
وأكد «أبو السندس» أن هذه فكرة بيئية ناجحة تقلل من كلفة النقل والمواصلات، وتقلل من الاعتداءات على المحطات التحويلية القريبة من المناطق السكنية، حيث يتم تصميم محطة لتوليد الطاقة، وأيضاً الطاقة المولدة للمناطق. وهي مبادرة جميلة جداً نتمنى توسعتها والاستمرار فيها، والاستفادة من جميع مكبات النفايات بهذا الغرض، ولضمان نجاح هكذا مشاريع والاستفادة منها لابد من عملية فرز النفايات قبل الوصول إلى المكبات الكبرى. حيث يساهم ذلك بطريقة أو أخرى بالتقليل من كميات النفايات المتراكمة في المكبات.
كما أشار إلى أهمية تعميم هذه التجربة والمحطات التحويلية في جميع المكبات الكبرى الموجودة في بقية المحافظات لتستفيد منها المجتمعات المحلية، ما يساعد على تحسين الأجواء البيئية، وتحقيق المنافع الاقتصادية، وكذلك التشغيلية من خلال توفير فرص عمل جديدة.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش