الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

افتتاح معرض للفنان الأميركي «نوفاك» في جاليري الدغليس

تم نشره في الاثنين 8 تموز / يوليو 2019. 01:00 صباحاً


عمان
برعاية المهندس المعماري والفنان التشكيلي محمد الدغليس افتتح يوم الخميس الماضي، في جاليري الدغليس في عمان، المعرض الشخصي للفنان والنحات الأميركي جوش نوفاك، الذي ضم عددا من اللوحات الفنية بأبعاد مختلفة، وعددا من المنحوتات الخزفية.
جوش نوفاك يعمل في مجال الفنون. تخرّج من جامعة دون بشهادة البكالوريوس في الفنون عام 2012 مع مساقات متخصّصة. وحصل على شهادة الماجستير في الفنون الجميلة من جامعة فورت هايز الحكومية عام 2016. يهدف نوفاك في حياته لأن يستخدم أعماله السيراميكيّة للمساءلة، ومحاولة تفسير الأفعال والتصرّفات الهاجسيّة في الثقافة الأمريكيّة وحول العالم. عرض جوش أعماله في معارض على مستوى منطقته وبلده، ومعارض أخرى دوليّة. وفي سعيه لنَقْل خبراته إلى جمهور من زملائه الفنانّين المنتشرين في موطنه، ألقى جوش محاضرة تحت عنوان «وهمُ الموهبة: كيف تكتسبُ مهارةً في التعامل مع الصلصال» عام 2015، في الندوة الوطنيّة حول التعليم ضمن مؤتمر الفنون السيراميكيّة (NCECA)، المُنعقد في بروفيدانس، في ولاية رود آلاند. يأمل جوش بتعليم وإلهام الجيل القادم من المبدعين من خلال خبراته الشخصية باعتباره فنّانًا ومدرّسًا.
وحول معرضه الجديد قال الفنان: «إن الهدف من أعمالي هو محاولة ايجاد حوار وفرصة للتأمل في الاشارات التي يمكننا ملاحظتها وما تفرضه علينا مغريات ومشاغل الحياة، التي عادةً ما تغذيها الهواجس والرغبات والاهتمامات لدى المجتمع والأفراد على حد سواء. وهذا ما تعكسه ألوان التماثيل الخزفية الصاخبة وتؤكد عليه المهارة الظاهرة عبر الشكل والمضمون، اللذين يندمجان معًا في لوحة فنية فريدة، ويتقابلان مع لوحة من الألوان الصاخبة، ويتحدان في تصميم عصري لا مثيل له. بعين المراقب الذي جاء ليشهد على الضغوطات والمخاوف العصرية، بينما يكافح القيم والفناء، استطعت أن أرى دواخل الأفراد والعواقب الخطرة المترتبة على سلوكياتهم التي تعزز حب الذات والبذخ. لهذا، كان المحتوى، الذي استوحيته من فن الشارع وتركيزه الشديد على الحاضر، مشبعًا بمشاعر القلق والحيرة من أجل المستقبل القادم، كما أنه يولد مشاعر الشفقة وانعدام الراحة والجفاء، على الرغم من انبعاث رائحة تقدير الفن منها. كمحاولة للهرب من الواقع، تشكلت هذه الأعمال الفنية وبرزت إلى الوجود نتيجة سلوكيات التدمير الذاتي التي تعكس رغم كل شيء وجود الأمل للانسانية التي مرت بعدد لا نهائي من التجارب. دمجت هذه التماثيل والمنحوتات بين طاقة الشارع وروح الأوساط الاكاديمية، من خلال انعكاس الشكل والفن المصقول والوهمي والتفسيرات العلمية، مشكلةً في نهاية المطاف الأساس الجمالي لعملي».
واما المهندس المعماري والفنان التشكيلي  السيد محمد الدغليس صرح بأن المعرض فيه التزام فني ومحاكاة وحوار بين المنحوته واللوحه فتقرأ المنحوته واللوحه بنفس القوة والاسلوب نشعر بإبداع جديد غير متكرر وهذه قوة في الجمالية يشكر عليها الفنان. أما المهندس المعماري عمر الدغليس صرح بأن المعرض أخذ اهمية خاصة لكون الفنان يملك القدرة على التعبير بالطريقة النحتية ولوحاته الفنية التشكيلية تصل الى المتلقي بثنائية الابعاد لينتقل الى محور اخر وهو ثلاثي الابعاد، هذا المعرض يكتسب اهمية كبيرة بسبب مكانة الفنان وقدراته الفنية التي ظهرت في معروضاته.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش