الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

عمان.. بالعز مكلل على الهامات.. مكتوب بحروف الوفا ديرة..

تم نشره في الأحد 23 تشرين الأول / أكتوبر 2016. 08:47 مـساءً
اذا.. هي عمان.. مثل كل طفولة بريئة.. تعشق الورد ورائحة الأصالة المتدفقة في الصباحات الجميلة من الجوري الشهري الناهض في البيوت القديمة.. وهي ايضا عمان التي حين تتطلع اليها كمدينة حالمة، يغفو أهلها بأمان ويصبحون على حلم جميل اسمه الأردن الهاشمي العزيز المفتدى ..عندها يورق القلم ..ويزهر ويثمر.. أرقّ من ورق الورد.. وأطيب من ريح المسك.. وأهدأ من يمامة البيت العماني، التي تعشش فوق أشجار الحواكير الندية.

عمان..يا كلَّ الخير..كلَّ العشقِ..كلَّ المحبة.. ويا أهلَ عمان..طبتم منبتاً.. وطبتم نشأة..ونحن نمضي بمعيتكم في جولة دستورية نغوص خلالها بلقطات سريعة من ذاكرة المكان والانسان والزمان في قاع المدينة.
ياحب.. كبر الوعد
في نهاية السبعينيات وفي فندق الأردن أنتركونتيننتال كان المطرب اللبناني الكبير وديع الصافي وبحضور نخبة من كبار شخصيات الدولة يطلق العنان لرائعته الغنائية التي تتغنى بالاردن وتشير الى بصمات جلالة الملك الحسين طيب الله ثراه الخالدة في بناء ونهضة الاردن وقد جاء فيها: ياحب كبر الوعد.. وزهر حلمنا نوار.. ياحب كبر الوعد.. وزار هالديرة.. ديرة محبة وقلوب كبيرة.. ياحب يتهنا اللي زرع فينا المشوار.. حملنا بكل خاطر وديار.. ياللي ندر عمره لحب هالارض.. لعيون اطفال هالديرة.. بالعز مكلل على الهامات.. مكتوب بحروف الوفا ديرة.. ياحب معه كبر الوعد وزهر حلمنا نوار.. معه كبر الوعد وطال هالديرة.. وكبر العهد منا وكبرت هدايا العيد.. وصارت عطايا الوعد كبيرة.
تواريخ هامة
تضمن كتيب من زارة لعمان ان العام 1909 شهد انشاء اول مجلس بلدي في عمان، وكانت عمان تدار من قبل مختار وهيئة اختيارية حتى عام 1905، فيما كان العام 1915 يشهد انشاء اول طريق جديدة مرصوفة تصلح لسير العربات من عمان الى السلط الى اريحا ولاحقاً الى القدس، وفي العام 1924 تم تشييد قصر رغدان العامر والذي بناه المغفور له الملك المؤسس عبدالله بن الحسين، وروعي في بنائه طراز العمارة الاسلامية، فيما كان عام 1925 يشهد افتتاح أول صيدلية في عمان لصاحبها يوسف عصفور، وفي عام 1956 اطلقت الاذاعة الاردنية بثها لأول مرة من عمان وكان ذلك في شهر اذار، وفي عام 1958 تحطمت طائرة فوق منطقة وادي السير؛ما أدى إلى وفاة 10 اشخاص، وفي عام 1964 قام البابا بولص السادس بزيارة الى عمان تضمنت وسط البلد وقام بزراعة اشجار الزينة في شوارع العاصمة.
أسماء المعلمات
ورد في كتاب بنات عمان أيام زمان : ذاكرة المدرسة والطريق لمؤلفته د. عايدة النجار ان المعلمات في حقبة الخمسينيات في بعض مدارس عمان القديمة كان منهن: سعاد أبو الهدى، فدوى الدجاني، فاطمة ملحس، وشهيرة كيالي، صفية الريحاني، رقية جردانه، نجاح الجمل، نعمت النابلسي، ماجدة المفتي، جانيت المفتي، سميرة النجار، الين النمري، شذية المفتي، سميحة عبدة، فاليريا شعبان، وجيهه العوري، رغدة مانكو، الين معشر، بثينة جردانه، ليلى الكيلاني وغيرهن.
*حيدر محمود ودرج الكلحة؟!.
إسترسل شاعر الدولة والوطن حيدر محمود عندما أطلق العنان لخياله بان درج الكلحة قد قال له في ذات زمن: (مُنْذُ القَرْنِ الماضي/ لم أَصْعَدْ دَرَج الكَلْحة !/ لكنْ حين رآني، ناداني باسْمي!/ كيف عَرَفْتَ؟.
فَرَدَّ: إذا نَسي البَشَرُ / فلا يَنْسى الحَجَرُ، ولا يَنْسى الشَّجَرُ/ وأَخْبَرني: أنّ لديهِ تَسْجيلاتٍ/ بالصَّوتِ، وبالصّورَة، عنّي: حين طَلَعْتُ، وحين نَزَلْتُ، وحين وَقَعْتُ، وحين بكيتُ، وحين ضحكتُ، وما أحلى تلكَ الأيّامَ، وأغلاها!/ أَتَذَكَّرُ يا حَيْدرُ وَقْعَ خُطاكَ/ وَوَقْعَ خُطاها! قلتُ لهُ: لا تُكْمِلْ، فالحيطانُ لها آذانْ، وعُيونٌ، وشفاهٌ، ولها ألفُ لسانْ! قالَ: شريطةَ أنْ تكتبَ عنّي/ في الدُّستورْ !/ رائعةً من شِعْرِكَ أنْتْ/ وليس من الشِّعْرِ المَنْثورْ !/ لأُعَلِّقَها في رأسِ الدَّرَج، وأَجْعلَها أُيْقونةَ كلِّ الأَدْراجْ/ وأقولَ لعمّانَ الحُلوةِ/ نحنُ الأَصْلُ، فَرُدّي غُرْبَتَنا عَنْكِ، وخلّي تلكَ الأَبْراجَ ، لأَهلِ الأَبْراجْ!/ *ادراج عمان..اطلالة توثيقية.
درج جويبر «الكواكب»
ويقع درج جويبر الكواكب في شارع طلال بالجهة المقابلة لسوق الخضار ويعود تاريخه الى حقبة الثلاثينيات ويربط شارع طلال بشارع خرفان بجبل عمان، واستمد اسمه من بيت المرحوم الشيخ جويبر جازي العتيبي الحجازي من رجالات الثورة العربية الكبرى واحد كبار المسؤولين/ تشريفات العشائر في الديوان الملكي الهاشمي انذاك وبيته كان صممه هندسيا الشريف المهندس فواز مهنا ويستأجره الان كابتن ومدرب الفيصلي الاسبق محمد اليماني، ومن ثم قام يوسف الدلال ببناء سينما الكواكب واستبدل الناس الاسم باسم درج الكواكب .
طلاب المدرسة
يقول مالك متجر الذهبي للساعات في شارع فيصل رجل الاعمال عمران عبد اللطيف الذهبي: إن الصف الثالث الإعدادي في مدرسة رغدان عام 1962 كان يضم آنذاك الطلبة: سميح البطيخي، وليد سالم صقر المعاني، حسني علاء الدين، عمران الذهبي، فايز الحوراني، هشام عصفور، سيف الدين الإيراني، وكان مدير المدرسة آنذاك الأستاذ مصطفى الحسن ومعلم التربية الرياضية المرحوم محمد بزادوغ.
أعرق الأطباء
يعتبر الدكتور موفق خزني كاتبي، أقدم أطباء عمّان وكان مقره في شارع الهاشمي بوسط البلد وكان يختص بالطب العام وكان منزل اسرته في حي المعانية، حيث يقول الدكتور كاتبي انه قد سكن الحي النجار جميل الترك، وزوجته أم أمل، وابنتها أمل التي أصبحت فيما بعد المطربة طروب.
مدرسة البنات
مدرسة أروى بنت الحارث من اعرق مدارس البنات في عمان القديمة و كان موقعها في شارع خرفان في جبل عمان أي عمان الجديدة أنذاك، وكان بناء المدرسة مستأجرا من آل شقير ، والبناء عريق بنى في مطلع القرن العشرين على الطراز الشرقي.
بناء أجسام
قال مؤسس لعبة بناء الأجسام في الأردن الزميل الإعلامي العريق عبد المنعم أبو طوق: إن النادي الفيصلي كان أول الأندية الأردنية التي أقامت بطولة استعراضية لبناء الأجسام عام 1952 في مقر النادي الفيصلي في الدوار الأول في جبل عمان وشارك في البطولة آنذاك البطل الرباع عبدالله الكتة وسمير التلحمي وغالب الشيباني.
أقدم الباعة
يعتبر محمد خليل مشعل أحد أقدم باعة الخرده في سقف السيل بوسط البلد.
أول جسر
يقول التربوي بكر خليل أبو بكر إن أول جسر تم بناؤه في عمان هو جسر رغدان وقد شيده المقاول لطوف في الأربعينات من القرن الماضي.
*الحمصي.. اعرق مطحنة.
مطحنة الحمصي في شارع الرضا بداية شارع فيصل حاليا في وسط المدينة، هي احدى اعرق المطاحن العمانية التي بدأ هديرها منذ مطلع الاربعينيات من القرن الماضي، حيث يقول مجدي الحمصي نجل المرحوم الحاج محمود سليم الحمصي مؤسس المطحنة ان والده المولود في عمان عام 1914 منحدر من جذور تمتد الى مدينة حمص الشامية، قام بمطلع الاربعينيات من القرن الماضي، باستئجار المحل من مالك العمارة اسعد صابر باجرة سنوية مقدارها 100 دينار، وكانت عمان وقتها بلا كهرباء، مما كان يجعل والده يقوم بتحميص القهوة على الحطب، الى ان قام المرحوم محمد علي بدير بشراء اول مولد كهربائي في الاردن من طبيب عظام ايطالي كانت عيادته في عمارة بدير باول شارع الرضا وكان يستخدم المولد للاشعة السينية وعندما قرر العودة الى بلاده قام بدير بشراء المولد وكان ذلك ايذانا بانارة شارع الرضا.
وبين الحمصي انه وعلى اثر هذه النقلة النوعية التي شهدها الشارع وفي عام 1949 قام والدي على الفور باستيراد محمص يعمل على الكهرباء من السويد، ومطاحن قهوة من المانيا وهي موجودة لدينا حتى الان وتعمل بصورة جيدة جدا.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش