الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

نجاحات متتالية تحققها الأمانة بملف النقل تعالج أزمة السير وتحافظ على البيئة

تم نشره في الخميس 4 تموز / يوليو 2019. 01:00 صباحاً
دينا سليمان


تُسجَّل أمانة عمان نجاحات متتالية في ملف النقل العام، بعضها تحقق وآخر ما زال قيد التنفيذ، بعد طول انتظار من اهالي عمان لمعالجة مشكلتي النقل وأزمة السير الخانقة التي تعانيها العاصمة.
على المدى القريب وحسب الخطة التي أعلنت عنها أمانة عمان لإنجاز مشروع الباص سريع التردد، يفترض أن يلمس المواطن حجم التغير والتحسن بمنظومة النقل المتطورة في محاولة لمعالجة ملف النقل العام بصورة جذرية، وهو الملف الذي لم يأخذ حقه زمن الحكومات الماضية، بما يضع حدا لأزمة السير التي باتت تشكل معاناة لجميع الأفراد، وعلى نحو يتطلب من المواطن تحمُّل التبعات التي لحقت بالمشروع كالتحويلات والإغلاقات وعدم الانتظام في توزيع المياه في بعض الأحيان نتيجة كسر الخطوط الرئيسة الناقلة للمياه جراء الأعمال الإنشائية للمشروع، لاسيما وأن الخدمة المنتظَرة ستُشكل نقلة نوعية في حياة المواطن الذي يعاني من منظومة نقل متهالكة وأسطول محدود وخدمات متدنية بعيداً عن السرعة والأمان في الترددات والانتظام في مواعيد الوصول والانطلاق.
ومن المنتظر أن يشكل مشروع الباص السريع معلماً حضارياً مميزاً يعكس ملامح التطور الذي تشهده المدينة، كما أنه يوفر بنية اساسية وجاهزة لمزيد من التطور في النقل، كأن يصار الى استبدال الحافلات بالقطارات على غرار الدول المتقدمة، كون الأمر لا يتطلب سوى تجهيز المسارات بالسكك الحديدية.
ولابد من الإشارة إلى ان أمين عمان الدكتور يوسف الشواربة الذي يحرص على المتابعة والإشراف ميدانياً، وتسريع إنجاز المراحل والخطط ضمن المواعيد والخطط الزمنية المعُدة للمشروع دون تأخير، مثلما يحرص على اختيار أفضل نموذج للمشروع لغايات تعزيز منظومة النقل العام في المدينة، ناهيك عن إعلانه عزم الأمانة ومن خلال إشراف ومتابعة حثيثة، إدامة خدمات باص عمان الذي أطلق أخيرا والتوسع فيه ليعم مختلف مناطق العاصمة ضمن ترددات ومسارات منتظمة.
المطلوب من أمانة عمان الاستمرارية ومواصلة العمل بنفس الوتيرة وحسب الخطة والبرنامج الزمني المُعد لانطلاق الباص السريع، لاسيما بعد إنجاز المرحلة الأولى منه أمس وهي الأصعب، كونها تضمنت بناء أعمال القواعد والتدعيم للتربة وصب القاعدة الخرسانية للمحطة، حيث تم استخدام نحو 10 آلاف متر مكعب اسمنت مسلح.
فيما تشمل المرحلة الثانية من المشروع تنفيذ الأعمدة والجدران والتعليات الخاصة بمبنى محطة الركاب المكونة من 5 طوابق بمساحة إجمالية تبلغ 21 ألف متر مربع المخصصة لحركة الانطلاق وإدارة التشغيل، علماً أن المشروع يشتمل على إنشاء مدخل سفلي ومخرج علوي يربط مع الجسر القائم بعد إعادة تأهيله.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش