الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«باص عمان».. تجربة وتحدّ كبير!!

شذى عساف

السبت 29 حزيران / يونيو 2019.
عدد المقالات: 32


أسئلة كثيرة تجول في خاطرنا بعد اعلان أمين عمان الدكتور يوسف الشواربة، خلال مؤتمر صحفي قبل ايام، عن اطلاق وتشغيل «باص عمّان».. وفي مقدمة الأسئلة: هل نتطلع قريبا أن يؤدي تطبيق هذه التجربة لاستغناء المواطن عن ركوب سيارته الخاصة؟..
وهل ستلتزم الباصات بنظام يحدد مواعيد الانطلاق ومراكزها.. بمعنى هل ستكون هناك مواعيد انطلاق ووصول محددة لهذه الباصات؟.
وهل سيكون هناك رقابة وادارة مستمرة على الباصات من قبل الجهات المعنية؟.
اسئلة تجعلنا نقف امامها، طموحا للوصول الى مرحلة تغيير نمط حياة يومية للاردنيين يشكل «النقل» أهمية قصوى في حياتهم ومعيشتهم..
خاصة وأننا لا زلنا نفتقر إلى ثقافة استخدام وسائل النقل العام أو «النقل الجماعي» وذلك لعدم إمكانية الاعتماد عليها من عدة نواح، سواء من حيث جاهزية خدمات مرافق المواصلات العامة وبالتحديد محطات أو مواقف الانتظار، او مشكلة عدم الالتزام بمواعيد محددة للانطلاق والوصول..
في الدول الغربية المتقدمة نجد اعتمادا كبيرا من قبل المواطنين على وسائل النقل العام لانها متنوعة وموثوق بها من حيث النظافة وانتظام المواعيد.. وعكس ذلك هو ما يجعل الغالبية هنا يفضلون استخدام السيارة الخاصة.
نحن مع مرحلة جديدة نعوّل عليها كثيرا لانجاح التجربة، والتحدي الأكبر أمام الحكومة خصوصا في الفترة الاولى اقناع المواطنين باستخدام «النقل الجماعي» وجدواه، وهذا لا يكون فقط بتخفيض أجرة الرحلات من خلال بطاقات الشحن - كما أعلن - ولكن بتحسين الخدمة من خلال دقة المواعيد ومستوى الراحة داخل الباصات وخارجها بمواقف او محطات الانتظار.. لأن نجاح التجربة سيسهم بحل مشكلة النقل العام، وسيخفف من حدة الازمات المرورية في الشوارع..
نتمنى اتباع نظام مراقبة صارم وتطبيق أعلى معايير التدقيق اليومية لضمان تشغيل الخدمة واستمرارها بنجاح على المدى البعيد.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش