الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

اليونيسف : ملتزمون بدعم الحكومة لتوفير التعليم الاطفال المستضعفين في المدارس ضمن برنامج "حاجاتي"

تم نشره في الأربعاء 26 حزيران / يونيو 2019. 06:17 مـساءً

 

عمان - الدستور -  بسمة النظامي

 

قالت ممثلة الامم المتحدة للطفولة بالانابة  إيتي هيغنز ان التعليم أداة قوية لكسر حلقة الفقر للأطفال والأسر والمجتمعات و اكدت على التزام اليونيسف بدعم الحكومة لتوفير تعليم شامل وذو جودة ، وخدمات اجتماعية أساسية لجميع الأطفال، لا سيما الاطفال الأكثر ضعفًا

 

 حيث أظهرت دراسة جديدة أن المساعدات النقدية التي تقدمها اليونيسف من خلال برنامج "حاجاتي" فعالة في إبقاء الأطفال الأكثر ضعفا في الأردن في المدارس ومنع تسربهم وقام هذا البرنامج بدعم  10,000طفل في العام الدراسي 2019 -2018.

 

يتضمن برنامج حاجاتي

التحويل النقدي غير المشروط للأطفال المسجلين في مدارس بنظام الفترتين من الأسر الأكثر ضعفا في الأردن بحيث ان هذا البرنامج متاح لجميع الأطفال، بغض النظر عن جنسيتهم أو وضعهم،كما و يتلقى كل طفل مؤهل 20 دينار اردني (28 دولارًا أمريكيًا) شهريًا خلال الفصل الدراسي.

 

و على وجه الخصوص، بينت المعلومات التي نشرتها اليونيسف امس ، أن برنامج حاجاتي فعال لتعلم الأطفال ورفاههم الاجتماعي والاقتصادي ايضا، فضلاً عن كونه من التدابير الوقائية ضد بعض الظواهر مثل عمالة الاطفال والزواج المبكر وغيرها.

 

بالاضافة الى ذلك ، وجدت الدراسة انه عند مقارنة الأطفال الذين يتلقون الدعم ضمن برنامج حاجاتي مع عينة مكونة من 45،000 طفل توقفوا عن تلقي المساعدة في عام 2018 بسبب الشح في التمويل الذي تواجهه اليونيسف، تبين ان 78% من الأطفال الذين يتلقون المساعدات من برنامج حاجاتي يذهبون إلى المدرسة بانتظام. بينما أكثر من طفل واحد من بين كل أربعة أطفال من الذين لم يتلقوا هذا الدعم الآن خارج المدرسة.

 

كما و ان الأطفال الذين يتلقون الدعم من حاجاتي هم أكثراحتمالية بنسبة 25 في المائة لإكمال تعليمهم الثانوي.

كما و وضحت الدراسة  انخفاض متوسط ​​الإنفاق المدرسي،  على القرطاسية والمصروف اليومي، بنسبة 23 في المائة بين الأسر الذين لا يتلقون هذا الدعم.

 

و بينت الدراسة ايضا ان  خطر التحاق الطفل في عمالة الأطفال بنسبة 26 في المائة ممن لا يتعلمون ، مقارنة بالأطفال الذين يتلقون الدعم من حاجاتي. 

 

وبحسب الدراسة فإن مستوى  احترام الذات يتدنى  بين الاطفال الذين لا يتلقون مساعدة  بنسبة 46 في المائة.

 

وبالإضافة إلى المساعدات النقدية المقدمة ضمن برنامج حاجاتي، والتي تساعد إلى حد كبيرالأطفال اللاجئين، تدعم اليونيسف توسيع خدمات صندوق المعونة الوطنية لمساعدة الأطفال الأردنيين المستضعفين وأسرهم.

 

 كما تعمل اليونيسف مع وزارة التربية والتعليم على زيادة عدد الحضانات والمدارس الابتدائية والثانوية، والاستمرار في توفير مسارات تعليمية غير رسمية لمساعدة الأطفال خارج المدرسة على العودة إلى الفصول الدراسية.

 

يتم دعم برنامج حاجاتي الذي تنفذه اليونيسف بتمويل سخي  حكومتي إيطاليا وهولندا، والوكالة السويدية للتعاون الإنمائي الدولي ومكتب السكان واللاجئين والهجرة في الولايات المتحدة والمعونة الأسترالية.

 

و تناشد اليونيسف  للحصول على 25 مليون دولار إضافية لدعم التعليم الرسمي وغير الرسمي وتقديم المساعدة النقدية للأطفال من خلال برنامج حاجاتي في عام 2019.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش