الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

رؤوس محشوّة!

تم نشره في الاثنين 17 حزيران / يونيو 2019. 01:00 صباحاً

  ماجد شاهين

حين تُرْتـَجُّ علينا الأذهان و تنفلت منّا خطوط الصبر  و نتفرّق أيدي سبأ  ، نتلهّى في تصنيف جنس الرأس و نطرح على موائد حواراتنا الكبرى سؤالا ً نظنّه بالغ القيمة و نجعله محور انتباهنا ، كأن نسأل : هل الرأس مذكّر أم مؤنّث ؟
وهل  نقول : هذا الرأس أم هذه الرأس ؟
..
هكذا تنفلت أحوالنا وننشغل بما يأخذنا إلى  فقه الحكي هروبا ً من فقه الموقف!
كان ينفع أكثر و يجدي أكثر ويبهج أكثر لو كان السؤال : كيف نملأ رؤوسَنا التي تبدو فارغة ؟
هل نضخ ّ فيها حشوا ً متراكما ً أم نجعلها تستقبل وتصنع موجزاً ناصعا ً يأخذنا إلى مفاتيح الوعي وأدواته  ؟
الانشغالات الفارغة تملأ رؤوسنا بفراغ ووهم ،
والانشغالات التفريقيّة ، تأخذنا إلى التفتيت و العناوين التالفة الصغيرة،
والانشغالات  الهتافيّة تروح بنا إلى الصراخ والتشاتم وتودي بالرؤوس وإن كنا نظنّها محشوّة .
..
ليس مهمّا ً ، بالمرّة ، أن نذهب إلى بطون الكتب والدفاتر و إلى مجالس الفقه و معجمات اللغة ، لكي نحسم أمر التصنيف حول « جنس الرأس « في اللغة .. بل المهم وأكثر أن نتيقن من أن ّ رؤوسنا منشغلة بما ينفع النوافذ المطلّة إلى الحياة والحق والخبز الجميل والورد .

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش