الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

اعتداءات على الثروة الحرجية وخسارة مئات الاشجار المعمرة بجرش

تم نشره في الاثنين 24 تشرين الأول / أكتوبر 2016. 12:00 صباحاً
]  جرش – الدستور – حسني العتوم
ما زالت الاعتداءات على الثروة الحرجية مستمرة في مختلف مناطق محافظة جرش الشهيرة بالاشجار الحرجية المعمرة يقابلها اجراءات مغلظة ومتابعات حثيثة من الجهات ذات العلاقة بهدف وضع حد لتلك التجاوزات.
وفي التفاصيل شهدت منطقة غرب ساكب نهاية الاسبوع الماضي اعتداءات كبيرة على الثروة الحرجية تجاوزت المائتي شجرة من الاشجار المعمرة ومن مختلف الانواع ليرتقي هذا العدد خلال الشهرين الماضيين الى اكثر من الف ومائتي شجرة فضلا عن مئات الاشجار التي اتت عليها حرائق الغابات .
ووفق مدير زراعة جرش المهندس بسام الفواعير فان الاعتداء تم على الاشجار الحرجية بقطعة ارض مملوكة لاحد المواطنين في منطقة غرب ساكب .
وقال ان المواطن تقدم بطلب رخصة لاستصلاح قطعة ارضه حيث تم منحه هذه الرخصة الا انه على ارض الواقع تجاوز على العدد المسموح به ليرتفع عدد الاشجار التي تم قطعها الى مائتي شجرة متنوعة.
وبين المهندس الفواعير ان المديرية شكلت لجنة تحقيق للتحقق من هذه الواقعة وتم عمل ضبط حرجي ومشاهدة شخصين يقومان بعملية القطع وتسليمه الى الحاكم الاداري وضبط اخر اودع الى المحكمة لاجراء المقتضى.
واكد ان عمليات الاعتداء على الثروة الحرجية قياسا بالاعوام الماضية قد تراجع في جرش بعد ان اخذ قانون الزراعة الجديد مجرى التنفيذ منذ العام الماضي وهذا العام الا ان البعض لم يتعظ بذلك مبينا ان قطع شجرة يعني السجن لمدة ستة شهور دون دفع مقابل للمحكومية.
واشار الى ان المديرية تنتظر اجراءات لجنة التحقيق التي شكلت في المديرية لبيان حيثيات هذا الاعتداء مؤكدا ان الاجراءات ستطال اي مقصر في عمله. وفيما يتعلق بالاحطاب المقطوعة اكد الفواعير انه تم ضبط بعضها ويتم مصادرتها باستخدام اليات الدفع الرباعي نظرا لوعورة المنطقة التي تم فيها الاعتداء وصعوبة الوصول اليها.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش