الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

زيادة الطلب على الألبسة والأحذية فترة ما بعد العيد

تم نشره في الأحد 16 حزيران / يونيو 2019. 01:00 صباحاً



عمان - أنس الخصاونة

قال ممثل قطاع الالبسة والاحذية والمجوهرات في غرفة تجارة الاردن اسعد القواسمي ان السوق المحلية سجلت فترة ما بعد عيد الفطر السعيد حركة تسوق نشطة على كافة انواع واصناف الملابس الجاهزة. 
وارجع القواسمي في حديثه لـ «الدستور» نشاط حركة السوق الى قيام كثير من العائلات والاسر بصرف العيديات التي تم الحصول عليها اثناء العيد، كما ان هنالك مواطنين يفضلون شراء الملابس فترة ما بعد العيد حيث تشهد تلك الفترة مزيدا من التراجع على اسعار الملابس، وزيادة العروض والتنزيلات المقدمة من قبل المحال التجارية وذلك لرغبة التجار ببيع بضاعتهم وعدم تكديسها للاعوام المقبلة وحتى لا يرتب عليهم ذلك كلفا اضافية وليتمكنوا من تامين اجور محالهم وعمالهم، وهو ما انعكس ايجابا على واقع السوق والقوة الشرائية للمواطنين في الفترة الماضية.
وقال ان بعض المناطق في العاصمة عمان مثل خلدا وطبربور وتلاع العلي وبعض المراكز والمولات الكبرى شهدت حركة تسوق نشطة فترة ما بعد العيد مرجعا ذلك لقيام اصحاب المحال بزيادة ساعات الدوام خلال تلك الفترة بالاضافة الى سهولة الوصول الى تلك المناطق، وذلك بخلاف مناطق جبل الحسين والصويفية وحي نزال والتي سجلت تراجعا في الطلب بسبب عدم سهولة الوصول الى تلك المناطق بسبب الشوارع والمخالفات المرورية.
ونوه انه برغم التحسن الجزئي الذي شهدته الاسواق ثاني وثالث ايام عيد الفطر السعيد، الا ان الوضع العام للسوق حاليا لا زال ضعيفا مقارنة بالسابق، لافتا ان لقلة السيولة النقدية بأيدي المواطنين وتآكل الاجور والرواتب اثر  على واقع القطاع، مشيرا اننا كتجار اصبحنا لا نشهد نشاطا في السوق الا خلال مواسم ومناسبات اجتماعية معينة.
واشار ان التجار حاليا لا يعولون على عودة المغتربين والسياح في تنشيط حركة الطلب، مشيرا ان ارتفاع نسب الضرائب والرسوم الجمركية المفروضة على القطاع مما يحد ذلك من تنافسيته مقارنة بالدول المجاورة، لافتا الى ان ضريبة المبيعات التي تفرضها الدولة على القطاع والبالغة حوالي 16% تعد الاعلى في المنطقة مقارنة بدول الجوار.
ويامل القواسمي ان يشهد السوق المحلي فترة اواسط الصيف مزيدا من الحركة والنشاط وذلك مع زيادة المناسبات والاعراس والتي تعد محركا مهما لقطاع الالبسة والاحذية، مشيرا ان ذلك من شانه تمكين التجار من تامين الكلف المالية المترتبة عليهم وضمان استمراريتهم في عملهم.
ولفت الى استقرار اسعار كافة اصناف الالبسة والاحذية للموسم الحالي وان الاسعار اقل من مستوياتها للاعوام السابقة، مشيرا ان العروض والتنزيلات المقدمة على الملابس في كثير من المحال سواء فترة العيد او ما بعده والتي تتراوح بين 20% - 60% هي عروض واقعية وحقيقية وهدفها تنشيط السوق وجعل الاسعار مستقرة وفي متناول يد جميع المواطنين.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش