الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

التطورات والصرعات!! (1)

محمد داودية

الأحد 16 حزيران / يونيو 2019.
عدد المقالات: 693


جرت مياه كثيرة تحت الجسر الأردني. تمت تغييرات وتبدلات واسعة وعميقة على مصفوفة القيم والعادات السائدة في بلادنا.
جاء كل ما تم، نتيجة تغيرات على الذوق العام وعلى البيئة والعادات، دون أن يتعدى التطور على الأخلاق والقيم التي تواضع الناس عليها.
التطور سنة الحياة وإحدى ضروراتها. وهو نفع وخير وقدرة وامتياز وتخط وعلامات نضج ووعي وتقدم. على ان لا يكون صرعة ونشازا وانتهاكا وعداء وانفصالا.
من مخرجات البيئة والتطور، ان الحصان العربي وقصر طول السيف، اسهما في انتصارات العرب بمعاركهم.
فالحصان العربي يتميز بالخفة والسرعة وقوة القوائم وكبر حجم الصدر، الذي يعني كبر حجم الرئة التي مكنت الحصان العربي من تحمل المشقة والسير والحركة لمسافات واوقات طويلة.
اما قصر طول السيف، فقد سهل حركة الجنود ومكنهم من استعماله عند الالتحام وضيق المساحة، بينما كان استخدام سيوف العدو الطويلة محدودا عند الالتحام وسببا في انهيار الجيش المعادي.
كان من «مصفوفة العيب» الأردنية، ان يخرج الرجل والشاب والفتى، من بيته، حاسر الرأس بلا غطاء، أي «مفرع» !! لدرجة كان اهلنا يقولون، عمن تمت بهدلته وتعزيره وترزيله وخزيه، «فرعوه الرجال»، أي ازالوا حطته او شماغه أو منديله أو شورته وعقاله عن رأسه، فكأنه أصبح عاريا.
وتكشف لنا صور طلبة المدارس الأردنية في سنوات الأربعينات والخمسينات، انهم كانوا يضعون غطاء الرأس، المنديل والحطة والشورة والعقال بلا توقف.
كانت رمزية العقال و»الشورة» واسعة جدا. فالدخيل، يعقد منديل الرجل، طالبا مساعدته في تحصيل حقوقه. ويضع الرجل عقاله في رقبة الشيخ، علامة الخضوع والامتثال والتسليم والاستقعاد للحق.
والأمر كذلك بالنسبة للشوارب والشنبات. فقد كان الرجل يقول للرجل «اقظب شاربك»، لضمان الوفاء والسداد والالتزام والتعهد، ولا يطلب منه القسم او حلفان الإيمان المغلظة على القرآن.
كان تدخين النساء مستهجنا في العالم وفي بلادنا تحديدا، وكانت المدخنة تعتبر «مسترجلة». الإحصاءات تشير الى ان سيدة تدخن من بين 12 سيدة في العالم عام 1990.
ساد فستان «الميني جوب» في بلادنا بالسبعينات والثمانينات. الفستان فوق الركبة بشبر. وسادت موضة بنطلون الشارلستون والشعر الطويل بين الرجال. وكنا نرمي او «نرثي» البنطلون الممزوع !
اليوم البنطلون الممزق موضة. والشارلستون دقة قديمة. والميني جوب ذكريات والشنب خشونة. والحطة والعقال ندرة. وتدخين النساء تطور.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش