الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مشروع « قصتنا»يهدف لبناء قدرات الأطفال من خلال ربط الفن بالهوية الوطنية

تم نشره في الأربعاء 12 حزيران / يونيو 2019. 01:00 صباحاً

اربد -نضال لطفي اللويسي 

 

يعتبر مشروع «قصتنا» اداة تساعد الطفل على التعبير والابداع من خلال ربط الفن بالهوية الوطنية لمساعدة الجيل على ترسيخ الثقافة والتراث الوطني .

واختتم المشروع نهاية الشهر الماضي بتمويل من مشروع الموهبة في خدمه المجتمع /صندوق الملك عبدالله الثاني للتنمية ونفذه مجموعة من الشباب الريادي الناشط في المجتمع المدني بالتعاون مع مركز نحن ننهض للتنمية المستدامة – ريادولوجي. 

«شباب الدستور « التقت بمدير عام مركز نحن ننهض ريادولوجي عامر ابو دلو للحديث عن المشروع ..

يقول ابو دلو ان الفن يعتبر أداة تساعد الطفل على التعبير والإبداع مؤكدا اهمية ربط الفن بالهوية الوطنية لمساعدة جيل الأطفال والطلاب على ترسيخ الثقافة والتراث الوطني وتعزيز قيم المواطنة الصالحة لديهم في مرحلة مبكرة.

وتابع :  إيماناً من المركز بذلك فقد اطلق مشروع «قصتنا» والذي  يهدف لبناء قدرات الأطفال وتمكينهم لإعداد قصة قصيرة تحتوي على العديد من الرسومات التي تعكس الهوية والتراث الوطني من خلال عقد ثماني ورش تدريبية مكثفة لعشرين طفلا من عمر 10-16 عاما في جمعية مبرة الملك حسين الخيرية – إربد.

وبين ان الورشات تطرقت لأربعة محاور رئيسة تم تعريف الأطفال بدلالات العلم والشماغ الأردني والأزياء التقليدية التي تعبر عن حضارتنا التاريخية وبدلالات الدلة والمهباش وارتباطهم العميق بالأرض والتراث والتاريخ فضلا عن تسليط الضوء على كيفية الترويج للمواقع التراثية عبر منصات التواصل الاجتماعي وكيفية استخدامها بشكل سليم وآمن .

وحول محاور المشروع قال ابو دلو انها انقسمت لثلاثة محاور اولها «العلم والشماغ الأردني» مشيرا ان الأطفال قاموا بكتابة مجموعة من القصص المتعلقة بهذا المحور بعد اعطائهم مادة تدريبية متخصصة في كتابة القصة القصيرة وأساسيات الرسم فضلا عن تعريفهم بدلالات العلم الأردني والشماغ وأهميتهم وتنمية مهارة الرسم لديهم لأنه يعتبر الركيزة الأساسية للهوية الوطنية .

وتطرق المحور الثاني لــ»العباءة الأردنية والثوب الأردني» حيث تم تعريف الأطفال بدلالات العباءة والثوب الأردني والأزياء التقليدية التي تعبر عن حضارتنا التاريخية وأنواعها وطرق صناعتها وأهميتها المحلية والعالمية .

المحور الثالث كان بعنوان «الدلة والمهباش» حيث تم تعريف الأطفال بالدلالات التي تعكسها الدلة والمهباش وأهميتها.

 والمحور الرابع كان بعنوان «كيفية الترويج للمواقع الأثرية عبر منصات التواصل الاجتماعي واستخدامها بشكل امن وسليم  « حيث تم تعرف الاطفال بمنصات التواصل الاجتماعي المختلفة وأهميتها وأثرها على حياتنا اليومية بالإضافة إلى كيفية استخدامها بطريقة سليمة والتعرف على تراثنا الشعبي القديم وأهم المناطق السياحية الخلابة في بلدنا .

ولفت ابو دلو الى ان المركز سيقوم بنشر نتائج هذه التدريبات الفنية من رسومات وقصص نفذها الأطفال المشاركون مطلع الشهر المقبل عبر منصات التواصل الاجتماعي الخاصة بالمركز.

واكد على أهمية مشروع الموهبة في خدمة المجتمع وهدفه توفير الدعم المالي والدعم الفني للأفكار والمبادرات والمشاريع التي تتيح للشباب الفرصة للتعبير عن أنفسهم وقضايا مجتمعاتهم المحلية ونشر الوعي الثقافي والفني بين الشباب وخلق فضاء حر  لتبادل الآراء الثقافية والفنية والإبداعية  فيما بينهم و تعزيز دور المحافظات في تحقيق سبل التنمية في المجتمع بحيث تصبح بيئة حاضنة لشتى ضروب الثقافة والفن.

 يذكر ان المركز تأسس عام 2018 كمؤسسة مجتمع مدني أردنية مستقلة وغير حكومية بجهود شبابية من  الرياديين الأردنيين الناشطين في المجتمع المدني والمحلي حيث كانت رؤية المركز تشير للمساهمة في دعم الشباب الأردني في مجال ريادة الأعمال وزيادة الوعي حول الحياة السياسية في الأردن ضمن إطار مبادئ علم السياسة وعلم القانون وتركيز على أسس الحياة الفعالة والديمقراطية وحقوق إنسان وسيادة القانون ونشر الوعي اللازم لدى إفراد المجتمع المحلي بأهم القيم التي تقوم على أساس العدل والمساواة والحرية والديمقراطية وتقبل الآخر .

 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش