الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«العليا» تسمح بسيطرة المستوطنين على مبانٍ تابعة للكنيسة في القدس

تم نشره في الأربعاء 12 حزيران / يونيو 2019. 01:00 صباحاً

فلسطين المحتلة - سمحت المحكمة العليا الاسرائيلية ببيع مباني الكنيسة في البلدة القديمة في القدس لجمعية تابعة للمستوطنين. جاء القرار بعد ان رفضت المحكمة العليا استئناف كنيسة الروم الارثوذكس ووافقت على بيع ثلاثة من مبانيها في البلدة القديمة في القدس إلى المستوطنين .

ورفض الاستئناف ينهي قصة قانونية استمرت 14 عامًا تحيط ببيع ممتلكات الكنيسة ، مما أدى إلى نزاع داخل صفوف الكنيسة. وقالت صحيفة هارتس ان قرار المحكمة يمثل انتصارًا كبيرًا لجمعية المستوطنين عطيرت كوهنيم، والتي من المحتمل أن تعزز قبضتها على الحي المسيحي في المدينة القديمة.

وقال مسؤول كبير في البطريركية، تلقوا في الأيام الأخيرة أدلة جديدة على الفساد الذي رافق عملية بيع المباني، مضيفا أن الكنيسة تنوي التحرك لإلغاء القرار، ويعيش في المباني نفسها فلسطينيون يعتبرون سكان محميين، والآن، قد تبدأ الجمعية إجراءات قانونية لإخلائهم.

وقد بدأت هذه القضية في عام 2005، عندما نشرت «معاريف» عن بيع المباني الثلاثة، اثنان منها هما فندق بترا وفندق إمبريال، اللذان يطلان على ساحة بوابة يافا عند مدخل المدينة القديمة، والمبنى الآخر الذي تم بيعه هو منزل في شارع المعظمية في الحي الإسلامي.

وأدى النشر عن عملية البيع إلى اتخاذ إجراء استثنائي لإقالة البطريرك إيرينيوس، الذي تم تنفيذ الصفقة خلال فترة ولايته، وقام إيرينيوس، الذي زعم أن الإقالة غير قانونية، بحبس نفسه في غرفة في مبنى البطريركية، ولا يزال هناك حتى يومنا هذا ويدعي أنه لا يزال يحمل اللقب. وكرر محامو الكنيسة ادعاءاتهم بشأن الرشوة والفساد وعدم وجود سلطة لتوقيع الصفقة، وفي القرار الذي صدر رفض القضاة الثلاثة، الالتماس ووافقوا على نقل ملكية المباني إلى عطيرت كوهنيم. وأكد قضاة المحكمة العليا مزاعم البطريركية بأن باباديماس تلقى 35000 دولار من «عطيرت كوهنيم» وانتقدوا دان لعدم حضوره للشهادة. ومع ذلك، خلص القضاة إلى أن البطريركية لم تفِ بعبء الإثبات بأن أساس الصفقة فاسد.

إلى ذلك، هدمت جرافات بلدية الاحتلال، صباح أمس الثلاثاء، بناية قيد الإنشاء، فيما قامت عائلة بهدم منزلها ذاتيا في قرية صور باهر جنوب مدينة القدس. وأفادت مصادر محلية من قرية صور باهر أن جرافات الاحتلال برفقة الجنود والشرطة وطواقم بلدية الاحتلال اقتحمت قرية صور باهر، وحاصرت بناية قيد الإنشاء تعود للمواطن وسام جبور واغلقت محيطها قبل الشروع بهدمها.

وأوضح وسام جبور أن جرافات الاحتلال اقتحمت بنايته وحاصرتها وشرعتها بهدمها دون سابق انذار، لافتا أن طواقم البلدية اقتحمت البناء قبل يومين وأبلغته شفهيا بإيقاف عملية البناء. وأضاف جبور انه بدء بعملية البناء قبل حوالي عام، لافتا أن البناية مؤلفة من طابقين.

ومن جهة ثانية اضطرت عائلة حسن أبو كف لهدم منزلها بيدها، في قرية صور باهر. وأوضح جبر عميرة رئيس لجنة التنظيم في منطقة «دير العمود والمنطار والقيصان» في قرية صور باهر أن 7 أفراد «معظمهم من الأطفال» باتوا دون مأوى بعد هدم منزلهم بحجة البناء دون ترخيص.

وأوضح أن المنزل قائم منذ 9 سنوات، وفرضت البلدية 75 ألف شيكل على العائلة غرامات مالية بحجة «بناء دون ترخيص»، وقبل حوالي أسبوع أصدرت أمر الهدم النهائي، وأمهلت العائلة حتى صباح اليوم لتنفيذه والا ستقوم طواقمها بذلك وعلى العائلة دفع «تكاليف الهدم» والتي تصل قيمتها ما بين 100-120 ألف شيكل.

وأضاف عميرة أن أمر الهدم النهائي أصدرته البلدية قبل حوالي أسبوع، وأمهلت العائلة حتى صباح اليوم لتنفيذه والا ستقوم طواقمها بذلك وعلى العائلة دفع «تكاليف الهدم» والتي تصل قيمتها ما بين 100-120 ألف شيكل.

وأوضح عميرة أن البلدية أصدرت الهدم رغم وجود خرائط هيكلية وتفصيلة للمنطقة، حيث يحاول أهالي المنطقة ترخيص منشآتهم والحي منذ أكثر من 15 عاماً، لكن البلدية تتعمد المماطلة في إجراءات الترخيص ، وفي المقابل نرى توسيع البناء في مستوطنة «أبو غنيم» المقابلة لقرية صور باهر من جهة، ومصادرة لأراضي قرية صور باهر بحجة «شق الشارع الأمريكي».

كما شرع المواطن عمران علقم يوم أمس الأول بهدم بنايته في مخيم شعفاط، بيده، بقرار من بلدية الاحتلال. وأوضح علقم أن البلدية أصدرت قرارا يقضي بهدم البناية وهي قيد الإنشاء ذاتيا، وخلال قيامه بتنفيذ الهدم بأدوات الهدم اليدوية أمس الأول، قامت طواقم من البلدية والشرطة باقتحام البناية وطالبته بتنفيذ الهدم بالجرافة.

كما هدمت قوات الاحتلال، صباح أمس منزلا في منطقة خربة العيدة بجبل جوهر بمدينة الخليل بحجة عدم الترخيص. وافادت مصادر محلية ان جرافات وقوة كبيرة من حيش الاحتلال هدموا منزل المواطن لافي نايف غنيم الرجبي ومكون من اربع طبقات بحجة عدم الترخيص وهو قيد الانشاء.

وأصيب شاب بعيار معدني مغلف بالمطاط، خلال هدم قوات الاحتلال صباح أمس، غرفة سكنية، وأربعة بركسات لتربية المواشي والخيول، بمنطقة بير عونة في مدينة بيت جالا غرب بيت لحم. كما اقتلعت جرافات عسكرية تابعة لجيش الاحتلال صباح أمس، عشرات أشجار الزيتون، وردمت بئرا لجمع المياه شرق بلدة طمون جنوب طوباس، فيما هدمت غرفة سكنية، وأربعة منشآت زراعية في بيت لحم.

سياسيا، شددت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية، مورغان أورتاغوس، على أنه «لا يوجد أي تغيير في سياستنا المتعلقة بالضفة الغربية» وأن «واشنطن لا تعترف بالمستوطنات اليهودية غير القانونية هناك». جاء ذلك في تصريحات أدلت بها المسؤولة الأمريكية، في الموجز الصحفي اليومي لها، الإثنين، وتطرقت خلالها إلى التصريحات التي أدلى بها مؤخرًا، سفير الولايات المتحدة بإسرائيل ديفيد فريدمان، وزعم فيها أن «إسرائيل تمتلك الحق في ضم جزء من أراضي الضفة الغربية» المحتلة. كما شددت أورتاغوس على أن «هذه المستوطنات تتعارض مع مبدأ الحل القائم على أساس دولتين».

وردًا على سؤال حول ما إذا كانت الخارجية الأمريكية ستقوم باتخاذ اي إجراء عقابي ضدد سفيرها لدى إسرائيل على خلفية تصريحاته المذكورة، قالت أورتاغوس إنه لا توجد أية نية لذلك.(وكالات)

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش