الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تجار لـ «الدستور» : طلب ضعيف على حديد التسليح خلال الشهور الخمس الماضية

تم نشره في الثلاثاء 11 حزيران / يونيو 2019. 01:00 صباحاً
  • حديد.jpg



عمان - انس الخصاونة
شهدت السوق المحلية خلال الشهور الخمس الماضية تراجعا كبيرا  في الطلب على مادة حديد التسليح بنسبة وصلت لحوالي 50% مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي وذلك بحسب تجار وموزعي حديد لـ «الدستور».
وقالوا ان العام الحالي يعد الأسوأ على التجار  والقطاع من حيث المبيعات،  إذْ أن تراجع حجم المشاريع الإسكانية وعزوف المستثمرين في قطاع الإسكان عن فتح مشاريع جديدة ما أثر بشكل مباشر على معدلات السحب اليومية لمادة الحديد، بالاضافة الى عوامل اخرى منها قلة السيولة النقدية لدى التجار وارتفاع نسب الفائدة على القروض  وعدم فتح مشاريع فردية بزخم ما كان عليه الحال في السابق وان كل ذلك أثر سلبا على القطاع ومعدلات السحب اليومية.
بالإضافة إلى تذبذب أسعار الحديد بين ارتفاع وانخفاض وعدم ثبات الأسعار وهو ما دفع بالمستثمرين إلى تقليل معدلات السحب اليومية تجنبا للخسائر.
وفي هذا الشأن أكد تاجر وموزع حديد / جمال المفلح تراجع معدلات الطلب على مادة الحديد خلال الشهور الماضية من العام الحالي بنسبة لا تقل عن 50% مقارنة بالعام الماضي، مرجعا ذلك لعوامل متعددة ابرزها ضعف السيولة النقدية وأحجام المستثمرين في قطاع الإسكان عن فتح مشاريع بزخم ما كان في السابق  ما اثر على اعداد وحجم المشاريع المنجزة خلال الفترة المنصرمة من هذا العام، لافتا ان بيوعات التجار لمادة الحديد بداية الشهر الحالي وخلال شهر رمضان الماضي  تكاد تكون معدومة.
واشار الى عزوف كثير من المستثمرين عن فتح مشاريع جديدة او تأجيلها وذلك بسبب عدة معطيات منها ما يتعلق بالإجراءات أو صعوبة إنجاز المعاملات، مشيرا الى انه في السابق كانت بعض الشركات الاسكانية تقوم بفتح اكثر من مشروع في نفس الوقت وذلك بخلاف العام الحالي، حيث ينتظر المستثمرون بيوعات المشاريع الجاهزة لغايات فتح مشاريع جديدة.
 ولفت إلى حدوث ارتفاعات طفيفة على  اسعار مادة حديد التسلح محليا خلال الشهر الحالي  وان متوسط سعر طن الحديد حاليا حول 510 دنانير للطن، مع وجود فروقات بسيطة على الاسعار وذلك حسب قرب أو بعد المشروع.
واتفق تاجر حديد محمد عبابنة مع ما قاله المفلح وإن العام الحالي يعد الأسوأ على القطاع، إذْ أسهمت الظروف الداخلية والخارجية بتراجع حركة القطاع، كما ان معدلات السحب اليومية لم تصل الى مستوياتها المطلوبة وبما كانت عليه في السابق.
 واشار ان هنالك بعض العوامل التي تؤثر على اتمام وتجهيز المشروع وابرزها السيولة النقدية وتوفير التمويل اللازم لها، مشيرا ان اغلب الأعمال الانشائية الحالية تقتصر فقط على اتمام المشاريع القائمة.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش