الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

منتخب النشامى يبحث عن الفوز أمام طاجكستان اليوم

تم نشره في الخميس 11 حزيران / يونيو 2015. 03:00 مـساءً

عمان-الدستور- فوزي حسونة
يبحث المنتخب الوطني لكرة القدم عن الفوز ولا سواه حينما يحل ضيفاً على نظيره الطاجكستاني في السادسة مساء اليوم في مستهل مشواره بالتصفيات المزدوجة والمؤهلة لنهائيات كأس العالم وكأس آسيا.
وبلغ المنتخب الوطني الجاهزية المثلى بهدف ملاقاة طاجكستان وذلك عبر معسكر تدريبي في تركيا ولقائين وديين حيث تعادل مع لبنان بدون أهداف ومع الكويت 2-2.
ويتسلح لاعبو المنتخب بالعزيمة والإرادة لاستعادة الصورة المعهودة عن منتخب النشامى وذلك لن يكون الا بتحقيق النقاط الثلاث والدخول في اجواء المنافسة منذ البداية.
وسيعاني منتخبنا الوطني من صعوبة المواجهة على اعتبار ان المباراة ستقام على ارضية مغطاة بالعشب الاصطناعي الى جانب ان منتخب طاجكستان يضم كوكبة من اللاعبين القادرين على تشكيل الخطورة على مرمى شفيع حيث يمتاز لاعبوه بالسرعة والقوة البدنية العالية.
وسيتعامل النشامى مع واقع المواجهة بمنطقية من خلال تحقيق التوازن بالشقين الدفاعي والهجومي وعدم المغامرة فهدف واحد قد يكفي لحسم هذه المواجهة.
ويتوقع ان يدفع احمد عبد القادر المدير الفني لمنتخبنا بتشكيلة تضم عامر شفيع في حراسة المرمى فيما ستناط مهمة التغطية الدفاعية بانس بني ياسين وطارق خطاب وعدي زهران ومحمد الدميري وسيتولى مهمة قيادة الهجمات بهاء عبد الرحمن بمساندة احسان حداد ومنذر ابو عمارة وعبدالله ذيب ويلعب حسن عبد الفتاح خلف حمزة الدردور.
ويمتلك الجهاز الفني اوراقا مهمة قد يدفع بها بحسب مجريات المباراة كشريف النوايشة وعدنان عدوس ورائد النواطير.ويدرك المنتخب الوطني ان المهمة الاولى التي يجب ان يسعى اليها هي المحافظة على نظافة شباكه والتفكير باحراز الاهداف من خلال هجمات منسقة وسريعة تفعل خطورة الهجمة.في المقابل فان منتخب طاجكستان سيكون مطالبا بتحقيق الفوز كونه يلعب على ارضه وبين جماهيره.
ويعرف مدرب منتخب طاجكستان بعض الامور عن منتخبنا بعد ان تابعه في مباراته السابقة والودية امام لبنان مما يتطلب من احمد عبد القادر تحضير عنصر المفاجأة من خلال احداث تغييرات طفيفة في بعض مراكز اللاعبين وتنقلاتهم داخل الملعب او تغيير اسلوب اللعب في بعض فترات المباراة.
  عبد القادر: غايتنا الفوز
اكد المدير الفني للمنتخب الوطني الكابتن احمد عبد القادر ثقته بقدرة النشامى على تخطي نظيره الطاجكي .
واعتبر عبد القادر ان طموح المنتخب يتمثل بالعودة الى عمان بالنقاط الثلاث.
 وقال في المؤتمر الصحفي الذي عقد بعد ظهر امس: ندرك تماما قيمة المباراة ودورها في توجيه مسار المنتخب نحو المنافسة على التأهل لحساب المجموعة التي تضم كذلك منتخبات قيرغيزستان وبنجلادش واستراليا، كما نحترم المنافس جدا ونعي تماما قوته على ارضه وجماهيره، ولكننا في الوقت ذاته نؤمن بقدراتنا وعزيمة لاعبي المنتخب في تسجيل انطلاقة ايجابية في التصفيات الحالية.
وردا عن طبيعة تحضيرات المنتخب الخاصة لمباراة اليوم اجاب: دخلنا معسكرا تدريبيا مكثفا ولعبنا خلاله لقائين وديين امام لبنان والكويت ورغم ان التعادل كان حاضرا فيهما، الا انهما منحا الجهاز الفني العديد من التصورات الخاصة بالمحاور الفنية والتكتيكية والبشرية وبالفعل حققنا مكتسبات حقيقية ستشكل الاضافة لنا، وقمنا الى جانب ذلك برصد المنتخب الطاجكي جيدا وطالعنا معظم اوراقه ورغم انه لم يخض سوى مباراة واحدة في غضون الاشهر الثلاثة الاخيرة، الا ان المؤشرات كشفت لنا انه فريق صعب على ارضه ويستمد الحماس والدافعية من جماهيره وهو الامر الذي تحضرنا له ووضعنا لاعبي المنتخب الوطني في تصور كامل امامه.وتابع: عانينا منذ وصولنا هنا الى طاجكستان من ارضية الملعب الذي اجرينا عليه تدريبنا الاول، ولاحظنا ان ملعب المباراة وفقا لتدريب الامس، يتطلب التعامل بحذر معه وحاولنا قدر الامكان الاعتياد على ارضيته ومعرفة قياساته وسنعمل خلال التدريب الاخير اليوم على تعزيز هذا الامر، ولكن بشكل عام وبعيدا عن اية ظروف محيطة او قد تحيط المباراة، يعيش المنتخب بأجواء ايجابية وهو عازم على الفوز بغض النظر عن اي شيء.ونوه الكابتن عبد القادر ان المنتخب الذي كان يوما ما قريبا من التأهل الى كأس العالم الاخيرة، سيعمل بأقصى طاقاته على تحقيق هذا الحلم، واعتبر ان مباراة طاجكستان تحديدا الخطوة الاولى نحو ذلك، "اذا ما اراد المنتخب المضي الى ابعد ما يمكن في التصفيات علينا ان لا نتهاون ابدا او نفرط بالفوز".ومن جانبه، نقل عامر شفيع كابتن المنتخب عن لسان زملائه عزمهم الكبير على الفوز وقال: عملنا برفقة الجهاز الفني بجد واجتهاد طيلة الفترة الماضية، ونريد ان نكلل ذلك بالنقاط الثلاث، ونحن على ثقة بأنفسنا وبالفعل ارى الاصرار يرافق اللاعبين دائما، وباذن الله ستكون المباراة بداية تصحيح مسار المنتخب الوطني.
وتابع: قام الجهاز الفني بوضع اللاعبين امام كافة التفاصيل المتعلقة بالمنافس، ووجدنا انه يملك نقاط قوة ولكن في الوقت ذاته وكغيره من المنتخبات يعاني من نقاط الضعف، وهو ما سنعمل عليه في المباراة.
وبدوره لم ينكر محسن محمدييفا المدير الفني لمنتخب طاجكستان قوة المنتخب الوطني وكشف انه رصد مباراته الاخيرة مع لبنان وراجعها مرارا وتكرارا لمعرفة كافة تفاصيل، لكنه ابدى ثقته العالية بلاعبيه وقال: نلعب على ارضنا وبين جمهورنا ولطالما شكل لنا هذا قوة اضافية سنحاول استغلالها.. نريد الفوز ايضا ونتمسك بهذا الحق المشروع واعتقد اننا تحضرنا جيدا للمواجهة.
  النشامى بـ الاديداس الأبيض
سيظهر النشامى بزيه الابيض الجديد الذي يحمل العلامة التجارية اديداس تنفيذا للاتفاقية التي كان وقعها الاتحاد الاردني لكرة القدم مؤخرا مع الشركة العالمية الرائدة بصناعة المستلزمات الرياضية.
وجاء اختيار هذا اللون بعدما اعلن المنتخب الطاجكي اختياره للون الاحمر الكامل، وعلى هامش الاجتماع الفني الذي حضره من الجانب الاردني السيد فراس القاضي مدير المنتخب والسيد معتصم الحنيطي رئيس قسم العلاقات الدولية بالاتحاد الاردني والزميل لؤي العبادي المنسق الاعلامي واداري المستلزمات السيد جرير المخامرة.
وترأس مراقب المباراة علي جبريل من فلسطين هذا الاجتماع الذي حضره كذلك مراقب الحكام والطاقم الايراني المكلف بادارة المباراة وممثلي المنتخب الطاجكي والاتحاد المحلي هناك.وجرى الى جانب تثبيت الالوان، مناقشة التعليمات الخاصة بالجوانب الادارية والفنية والتحكيمية والاعلامية والتسويقية، وكذلك تثبيت قوائم المنتخبين اللذين سيضم كل منهما 23 لاعبا وفقا للتعليمات.

 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش