الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

أماني جرار تدعو لمواجهة «الإرهاب الفكري» ضمن خطة استراتيجية شمولية

تم نشره في الخميس 11 حزيران / يونيو 2015. 03:00 مـساءً

 عمان - الدستور
ضمن فعاليات ملتقى الثلاثاء الفكري، الذي تقيمه الجمعية الفلسفية الأردنية، بالتعاون مع رابطة الكتاب الأردنيين، عقدت في مقر الرابطة، يوم أمس الأول، ندوة بعنوان «الإرهاب الفكري»، تحدثت فيها الدكتورة أماني غازي جرار أمين الإعلام في الجمعية، بحضور د. موفق محادين (رئيس الجمعية، رئيس الرابطة)، ود. هشام غصيب المشرف على ملتقى الثلاثاء الفكري، إلى جانب نخبة من المفكرين.
وتوقفت الدكتورة جرار عند الإرهاب الفكري وأولوية محاربته ضمن خطة استراتيجية شمولية، مستعرضة مفهوم الإرهاب عامة (والفكري منه خاصة، باعتباره من أخطر أشكاله) من حيث المضمون الفلسفي والسياسي والثقافي والإعلامي، كما عرضت تاريخ الإرهاب وأشكاله والوسائل والصور والآثار المترتبة عليه، وعقدت مقارنة بين نماذج فكرية من الشرق وأخرى من الغرب، وتناولت أيضا أبعاد الإرهاب في الفكر السياسي، واستعرضت البعد القانوني للإرهاب، وأهم الاتفاقيات الصادرة لمكافحته وحظره دوليا.

كما تطرقت الدكتورة جرار لأهم الحالات التي عانى فيها الفلاسفة قديما وحديثا من الإرهاب الفكري والترويع لسلب حرياتهم الفكرية، وتوقفت عند بعض التيارات في الفكر العربي والإسلامي، في مقابل التيارات التحررية والنماذج من الفكر الشيوعي، إضافة إلى استعراض أراء جملة من الفلاسفة والمفكرين في هذا الصدد، ودورهم في مكافحة الإرهاب الفكري، وسعيهم نحو تأكيد الحق الإنساني في حرية الفكر والتعبير.  وفي خضم استعراضها لأهم حالات الإرهاب عبر التاريخ، تناولت الدكتورة أبعاد الفكر (التوتاليتاري)، وأشارت إلى محاربة ظاهرة الإرهاب الدولي كما وردت في الفقه الغربي والعربي والإسلامي والقانوني كما في المواثيق الإقليمية والدولية. كما بحثت الدكتورة خصائص وأسباب ومناحي ظاهرة الإرهاب على المستوى السياسي والاقتصادي والاجتماعي والإعلامي والثقافي الفكري والتربوي، مُرجعة الأصل في هذه الإشكالية إلى حالة الضعف في المناحي التربوية والمشكلات المنهجية في تعليم المناهج الفكرية، التي من شأنها إعادة بناء واستنهاض العقل بصورته الإنسانية بعيدا عن التحيزات العرقية أو الدينية أو العقائدية وغيرها من سبل التمييز.  
وقد خلصت المحاضرة إلى أن الإرهاب يثير العديد من الإشكاليات في ع?قته بمنظومة الحريات بصفة عامة، وعدد من الحريات ا?ساس على وجه الخصوص، وان الانفتاح على الفكر الآخر، والتسامح تجاه الأفراد على اختلاف معتقداتهم يقلل من وجود أرضية لنمو فكر الإرهاب في المجتمعات الإنسانية، مشيرة إلى ضرورة بناء إستراتيجية لمكافحة الفكر- التفكير الإرهابي المتطرف، وان على السياسيين وضع «خطة شاملة» لمواجهة الإرهاب لعل أبرز محاورها «تطوير الأمن» ونشر الفكر المعتدل والردع القانوني.
وجرى في نهاية الندوة حوار موسع حول الدوافع الثقافية الفكرية لتفشي ظاهرة الإرهاب عالميا، وإشكالية الإرهاب الفكري وانعكاساتها على تقدم الحضارات الإنسانية شاركت فيه نخبة من الحاضرين.
يُذكر أن الدكتورة أماني غازي جرار حاصلة على درجة دكتوراة الفلسفة في أصول التربية/ التنمية السياسية، وعلى شهادة اعتماد من هيئة اعتماد مؤسسات التعليم العالي في ثلاثة اختصاصات من الحقول المعرفية، إضافة إلى التربية السياسية (الإدارة العامة، العلوم السياسية و الفلسفة)، وهي مدير التدريب والتعليم في وزارة الخارجية الأردنية – المعهد الدبلوماسي الأردني، ولديها مؤلفات منها: «الفكر السياسي المعاصر»، «أيديولوجيا السياسة»، «الاتجاهات الفكرية لحقوق الإنسان وحرياته العامة»، «إبداع التفكير»، «فلسفة الجمال والتذوق الفني».

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش