الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«إسرائيل» ما بين الفكرة والدولة القومية

تم نشره في الاثنين 10 حزيران / يونيو 2019. 01:00 صباحاً

الحلقة الخامسة والستون

الحواجز العسكرية الإسرائيلية في محافظة بيت لحم ج «1»
أقامت سلطات الاحتلال حواجز عسكرية في أرجاء بيت لحم، أدت لإحكام السيطرة العسكرية على بلداتها وقراها وتعزيز نظام الفصل العنصري فيها والحد من حركة السكان الفلسطينيين ومنعهم من حقوقهم الأساسية في الحركة والعمل والعبادة والتنقل وغيرها، كما وكان لها الأثر السلبي والمدمر من الناحية الاجتماعية والاقتصادية والأوضاع الإنسانية لدرجة أن عددها في بيت لحم وحدها وصل خلال فترة الانتفاضة الثانية إلى حوالي 50 حاجزاً ما بين (حواجز دوريات دائمة، أبراج مراقبة، بوابات حديدية على الطرق، بوابات على الجدار الفاصل، سواتر ترابية، مكعبات إسمنتية، حواجز دوريات متنقلة). وبعد انتهاء فترات المواجهات والتصعيد الميداني حوالي العام 2010، تم إزالة حواجز ترابية وإسمنتية عن الطرق، وبقي نحو 11 حاجزاً فيها بعضها ثابت ودائم وبعضها حواجز رئيسة مع منطقة القدس والأراضي المحتلة، وأخرى أبراج مراقبة قائمة على مسار الجدار الفاصل، أو بوابات حديدية مفتوحة على مداخل الطرق، إلى جانب حواجز تفتيش متنقلة على مداخل القرى والمدينة والطرق الالتفافية.. وفيما يلي تلك الحواجز :
- حاجز «جيلو 300»: يقع في المدخل الشمالي لبيت لحم
 يفصلها عن المدينة المقدسة ويمنع دخول حوالي 95% من سكانها إلى القدس منذ عام 2000 ويحمل مواصفات المعابر الحدودية والدولية من حيث إجراءات التفتيش والوسائل التكنولوجية المستخدمة ويعتبر البوابة الجنوبية للمدينة المقدسة..
- حاجز الأنفاق- بيت جالا: يقع إلى الغرب من بيت لحم قرب قرية الخضر وهو حاجز ضخم لعبور مركبات من يحملون الهويات دولة الاحتلال وأغلبهم من المستوطنين،تعبر المركبات باتجاه القدس من خلال نفق يقع بعد الحاجز.
- حاجز الكونتينر: يقع في الأطراف الشمالية الشرقية للمحافظة على أراضي السواحرة الشرقية في القدس وهو حاجز رئيسي ضخم ودائم يمر من خلاله الفلسطينيين الذين يتنقلون بين شمال الضفة وجنوبها..
- حاجز الولجة: يقع شمال غرب بيت لحم قرب قرية الولجة على طريق قرية المالحة المهجرة في القدس وهو مخصص للمركبات التي تحمل اللوحة العبرية الصفراء من المستوطنين.
- حاجز مزموريا - أبوغنيم: يقع إلى الشرق من بيت لحم قرب جبل أبو غنيم وهو حاجز تجاري مخصص لنقل البضائع وللمركبات التي تحمل اللوحة العبرية الصفراء من المستوطني.
- حاجز حوسان-»بيتار»: يقع على الخط الأخضر قرب مستوطنة بيتار عيليت إلى الغرب من بيت لحم ويفصلها عن الأراضي المحتلة عام 1948، وهو مخصص لعبور المركبات التي تحمل اللوحة العبرية الصفراء من المستوطنين.
- حاجز الجبعة: يقع على الخط الاخضر إلى الجنوب الغربي من بيت لحم ويفصلها عن الأراضي المحتلة عام 1948، وهو مخصص لعبور المركبات التي تحمل اللوحة العبرية الصفراء من المستوطنين.
- حاجز عتصيون: يفصل بين محافظتي بيت لحم والخليل في الجهة الجنوبية قرب تجمع مستوطنات غوش عتصيون التي تنتشر حولها نقاط تفتيش ومراقبة وحواجز متنقلة، ويقع على الشارع الوحيد الرابط بين بيت لحم والخليل.
- حاجز بيت جالا : يقع على المدخل الغربي لمدينة بيت جالا على الطريق الرابط مع قرية الولجة، ويوجد عليه بوابة حديدية مفتوحة وبرج مراقبة.
- حاجز الخضر «النشاش»: يقع على المدخل الغربي لمدينة بيت لحم قرب قرية الخضر، ويوجد عليه بوابة حديدية مفتوحة وبرج مراقبة وحواجز تفتيش متنقلة.
- حاجز البحر الميت-عين جدي: يقع في أقصى شرق المحافظة بالقرب من البحر الميت على شارع رقم 90 الالتفافي قرب عين جدي، ويمنع عبور الفلسطينيين باتجاه الشواطئ الجنوبية وطريق بئر السبع، وهو مخصص فقط للمستوطنين الإسرائيليين.
*كاتب وباحث في الشأن الفلسطيني

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش