الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مرور 51 عامًا على أشهر وصايا شهدائنا دفاعًا عن القدس

محمد داودية

الأحد 9 حزيران / يونيو 2019.
عدد المقالات: 649

يوم الاثنين 3 حزيران عام 1968 كان الملازم فرحان محمد الحسبان مرابطا في اغوار الأردن، فكتب من خيمته رسالة-وصية، الى ابنته الطفلة فيحاء، ذات العشرة شهور قال فيها إنه يتطلع الى الاستشهاد في سبيل المسجد الأقصى، بهدف ازالة العار الذي وقع في حزيران 1967.
في اليوم الموالي، أي يوم الثلاثاء الموافق 4 حزيران عام 1968 استشهد الملازم فرحان محمد الحسبان.
وجد اخوانه جنود الجيش العربي الأردني المغوار، رسالته الى ابنته الطفلة فيحاء، في جيبه وعليها قطرات من دمه الطهور.
قمت بنشر صورة هذه الرسالة-الوصية في صحيفة الأخبار عام 1978، أي بعد عشر سنوات على استشهاد البطل.
إنها أشهر وصايا الشهداء الاردنيين. فقد تنبأ الشهيد البطل ضابط اتصالات المدفعية، ابن العشرين سنة، بما تمناه وسعى اليه: الشهادة في سبيل المسجد الأقصى.
تاليا نص رسالة الشهيد فرحان محمد الحسبان الى ابنته الطفلة فيحاء التي تمر هذه الأيام الذكرى 51 على استشهاده.
«بُنيّتي، أكتبُ هذه الرسالة في الليلة الثالثة من شهر حزيران سنة 1968م عندما كنت جالسا في خيمتي، مؤمناً ان الموت حقٌّ وكذلك الشهادة في سبيل الحق والواجب والمسجد الأقصى. فإذا وهبني الله الشهادة فآملُ ان تفخري عندما يُذكرُ اسمي وان تجهري بصوتك أن والدك شهيد، اجل انه شهيدٌ، لقد فارق الحياةَ وهو مُقبلٌ لا مدبرٌ. فقد اقسمت أن اموت مُقبلا، وان ابذل روحي رخيصةً في سبيل الدفاع عن المسجد الأقصى.
كنت احلم ان اراك فتاة وان أطرب لسماع كلمة بابا وانت تقولينها ولكن لنا لقاء في جنات الخلد ان شاء الله».
والدك فرحان
يوم الأربعاء 15 تموز عام 2015 زرت معالي الدكتور محمد الذنيبات نائب رئيس الوزراء وزير التربية والتعليم آنذاك في مكتبه وقدمت له وصية الشهيد البطل الملازم فرحان محمد الحسبان فقرأها بتأثر بالغ واوعز، والدموع تترقرق في عينيه، بتضمينها احد كتب التربية الوطنية تحت عنوان «وصية شهيد» قائلا: هؤلاء الأبطال هم من بنوا البلد وحموها.
حينذاك كتبت فيحاء ابنة الشهيد فرحان التي وجّه رسالته اليها: اللهم لك الحمد والشكر. بعد منة من الله وفضل وجهود رجالات الاردن الشرفاء وعلى رأسهم معالي محمد داودية تمت الموافقة على ادراج وصية والدي الشهيد فرحان محمد الحسبان في منهاج التربية الوطنية.
قرر معالي الدكتور محمد الذنيبات وزير التربية والتعليم مشكورا، تدريس هذه الشهادة المجيدة، التي جاءت في الصفحة 70 من كتاب التربية الاجتماعية والوطنية للصف الرابع الابتدائي-الجزء الثاني، اعتبارا من العام الدراسي 2015/2016. وهو كتاب تعيد وزارة التربية طباعته وتدريسه كل عام.
هذا ضابط اردني فتِي من بني حسن، أبوهُ محمد الحسبان رئيس بلدية المفرق لعدة عقود وأمّهُ فضة الحسبان، اقسم ان يبذل روحه رخيصة في سبيل الدفاع عن المسجد الأقصى.
فعن اي قدس يتحدث ترامب ونتنياهو ومخططو الحركة التوسعية الصهيونية ؟!
أوجعني وأثار دهشتي ان وزارة التربية والتعليم تدَرِّس شهادةَ الشهيد البطل فرحان محمد الحسبان العموش دون ان تذكر اسمَه!!
كما ادهشني جدا ان وزارة التربية والتعليم تصرفت في نص الشهادة-الوثيقة، حذفا واضافة !!

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش