الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الأميرة بسمة: توفير مياه نظيفة للشـرب من أقـدس حقـوق البشـر

تم نشره في الخميس 11 حزيران / يونيو 2015. 03:00 مـساءً

 ] عمان -أكدت سمو الاميرة بسمة بنت طلال، أهمية مشروع «تحسين وتأمين مصادر المياه في المناطق الريفية والحضرية ذات المدخل المنخفض»، بدعم الجهود الوطنية المتواصلة لتعزيز إدارة المياه، وتحسين نوعيتها، مبينة ان المشروع قدم أنموذجا في ايجاد الحلول المبتكرة للحد من آثار الازمة المائية التي يعاني منها الاردن.
وقالت سموها، ان توفير المياه النظيفة للشرب واستدامتها، يعتبر حقا من اقدس حقوق البشر، فيما بينت ان اشراك المرأة في هذا الجهد يعتبر خطة ايجابية ومهمة، لتغيير الكثير من السلوكيات الخاطئة في استخدام المياه.
ويستهدف المشروع، الممول من الاتحاد الاوروبي، وتنفذه الوكالة الالمانية للتعاون الدولي بالتعاون مع وزارة المياه والري والصندوق الاردني الهاشمي للتنمية البشرية، مناطق الروضة وماعين والمخيبات ومرو والجبارات في شمال المملكة، من خلال توفير مياه الشرب لنحو 500 اسرة في هذه المناطق، وتحسين التزويد المائي لما يزيد عن 3000 شخص، ما يرفع عدد المستفيدين من المشروع الى ما يزيد عن 20 الف شخص.
واعتبرت سموها ان تدريب 60 سيدة من رائدات التغيير لتوعية ابناء المجتمع المحلي في المناطق المستهدفة لتدريب ابناء المجتمع، وربات المنازل والطلاب، حول ترشيد استلاك المياه، أسهم في نجاح المشروع وتحقيق اهدافه المتضمنة زيادة الوعي المجتمعي بقضية المياه وتوفير الحلول المناسبة لها والبحث عن الوسائل المطلوبة لترشيد استهلاك المياه. وقالت، ان النجاحات التي حققها المشروع ترفع سقف طموحاتنا لتعميم هذه التجربة على معظم مناطق المملكة، ليستفيد اكبر قدر ممكن من شرائح المجتمع منها، مشيدة سموها بدعم شركاء الصندوق في المشروع والداعمين له.
واكد امين عام وزارة المياه والري المهندس باسم طلفاح، ان المشروع، الذي تقدر تكلفته بنحو 6ر3 مليون دولار، يعتبر جزءا من مشروع اكبر موله الاتحاد الاوروبي في الاردن بقيمة 10 ملايين دينار ويستهدف زيادة فرص توفير المياه في وادي الاردن وتوفير مصادر بديلة لمياه الري والحفاظ على مصادر مياه الشرب باعتبارها الاولوية الاولى.
واشارت مديرة الوكالة الالمانية للتعاون الدولي في الاردن نتالي الحاج، الى اهمية المشروع الذي يجسد الشراكة الحقيقية ما بين الوكالة الالمانية للتعاون الدولي والشركاء الاردنيين لخدمة قضية تعتبر من اكبر التحديات التي تواجه الاردن.
وقال ممثل الاتحاد الاوروبي زافير فاريرو، ان  المشروع ياتي في اطار الدعم المستمر للاردن في مواجهة التحديات التي يشكلها شح المياه ومصادرها في ظل ازدياد الطلب على مياه الشرب وارتفاع اعداد اللاجئين السوريين في الاردن.
وبين اهمية رفع الوعي المجتمعي حول القضية المائية في الاردن واتباع سياسات مائية اكثر حفاظا على المصادر المائية وترشيدا لها.
وتضمن المشروع تأهيل 7 ينابيع للمياه في المناطق المستهدفة وتحسين كمية مياه الري لـ 57 مزرعة، بالاضافة الى تركيب قطع صحية موفرة لاستهلاك المياه استفاد منها 2850 اسرة و21 مدرسة و13 مسجدا.(بترا)

 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش