الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الاستقلال أبراج ذهبية أمام وجه الشمس

فضل يانس

الأربعاء 29 أيار / مايو 2019.
عدد المقالات: 8

في مثل هذا اليوم من كل عام يستيقظ ابناء الوطن بيقظة يوم الاستقلال مرددين (ياارواح الهاشمين الناظرة الينا في أعالي الخلود ).
والاستقلال هو العاصفة التي تكسر بهبوبها جميع الاجنحة المعوجة فقد جاء الاستقلال ليجعل الحياة الأردنية رمزاً للحق والحرية والعدالة وتتولد للوطن رسوم الأجيال مثلما تتناسل الأمم من نقطة واحدة.
والاستقلال الأردني أيقظ ابناء الوطن احاسيسهم مثلما تستنبت الشمس الزهور بجانب الأشواك فهو الشعاع الذي كان محتجباً بالضباب وقد ظهر الاستقلال ليثير خلايا النفس.
وإذا كان الاستقلال باليقظة المعنوية وما يلازمها من معرفة باطنية وشعور صامت وأرض الأردن الذي غرسها ابناء الوطن غرسها في التربية القدسية وسقاها بدمه ودموعه فكان استقلال الأردن إرثاً لأبناء الوطن الذين وضعوه بقوالب خالدة واوقفوه ابراجاً ذهبية أمام وجه الشمس.
وقد استطاع جلالة الملك المبدع في تجسيد الاستقلال والمحافظة عليه تلك الرسالة الكبيرة التي تميزت بمضمونها عالية الشأن والتي تحمل القيمة العليا لشخصية جلالته ليفاعل فكرة الملهم الإنساني بأبعاد الاستقلال وجذوره قائداً إنساناً خلق المعادلة التوازنية في مفهوم الاستقلال.
والاستقلال هو صمام الأمان والاستقرار للمنطقة والتي هي نتاج لتطور وإبداع فكر القائد والقيادة الحكيمة القادرة على خدمة مصالح الوطن العليا.
أن استقلال الأردن سيكتب على صفقة القرن يكتب عليها الموت سطوراً مبهمة ثم يمحوها، صفقة سترى خيال الموت وجهاً لوجه مع ايديولوجية الاستقلال فالحقيقة هي كالنجوم لا تبدو إلا من وراء ظلمة الليل والاستقلال سيبطلها لأننا في الأردن لم نجيء هذا العالم كالمنفيين المرذولين بل جئنا لكي نتعلم من محاسن الحياة واسرارها عبادة الروح الكلي الخالد واستطلاع خفايا نفوسنا، فأي تعاليم جعلتكم تصيرون كالذئاب بين الخراف؟ وبمناسبة عيد الاستقلال سؤال لترامب مصمم صفقة القرن لماذا تبتعدون عن البشر؟ وقد خلقكم الله بشراً؟ وكيف تنذرون العفة وقلوبكم مفعمة باحتلال الشعوب وحقوقهم وتتظاهرون بقتل اجسادكم ولكنكم لا تقتلون غير نفوسكم، فالأردن قد أصبح في مأمن من تقلبات الزمن والشعب الأردني يعرفون يقينا أن المدفع أقوى من الفكر والحيلة السياسية افعل من الحقيقة. أن تاريخ حياتنا فقد كتبه الأجداد والآباء بأحرف من شعاع على صفحات قلوبنا فلن تمحوه (صفقة القرن) ولا ترامب القرن الذي يريد أن يسرق الأحلام.
أن نفسي لا تعرف الجزع ولا تنذر بالسوء قبل مجيئه، فالاستقلال الأردني جعلني اعتزل ذكر المحرمات، فلي من ضميري محكمة تقضي بالعدل عليّ وتقيني العقاب أن كنت ذا براره وتحرمني الثواب أن كنت من المجرمين. ها قد سار مواكب الاستقلال فمشى فرسان الوطن رافعين أعلام الأردن والنهضة العربية الكبرى وسارت الشبيبة نافخة ابواق الفرح والنصر بل دعونا نسير إلى الأمام والأمام هو الكمال فالطريق بالورد والرياحين والهواء قد عطَّرته عرق الرجال.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش