الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

هم ونحن

الدكتورة مارسيل جوينات

الثلاثاء 28 أيار / مايو 2019.
عدد المقالات: 12

عندما نقول هم ونحن فذلك تعبير عن مجموعة تختلف عن مجموعة اخرى، إن كان بالهوية الثقافية او الدينية او الاثنية والعرقية وحتى بالانتماء السياسي والمكان والزمان.
وتعبير نحن نستخدمه  لنعبر عن انفسنا، أيضا. وفي الأوضاع الحالية، في بلدنا وفي بلداننا العربية يجب أن يكون لبيان الاختلاف، وهو في وجهات النظر أغلب الأحيان، مما يؤدّي إلى خلاصات إيجابية، أو حتّى يثري الحوارات والنقاشات، وليس الخلاف الذي، ربما، يؤدّي إلى طرح وجهات نظر متعارضة سلميّة أو ليتدرج إلى مواجهات مسلّحة، كما في الحال العربي الراهن وغيره من دول الجوار، ويصدق، بالتالي، المثل العربي، القديم الجديد، أن اتفق العرب، على مدى الأزمان، بشيء واحد وحيد، أن لا يتّفقوا.
بل، وبالعكس، فنحن وهم، في الحال الوطني والقومي، يجب أن نكمل بعضنا البعض في كل المجالات السياسية والاقتصادية والثقافية وغير كل هذا، وليس كما يعتقد البعض أن التمييز هو واقع الحال والذي يجب أن يتكرّس، فكل فرد يجب ان يعتز بالهوية/ات التي تربينا عليها ونحملها في داخلنا ونفتخر بها أمام اسرتنا ومجتمعنا، وليس في المفاصل الوجودية. ولا يجب أن تخرج من أنها، فقط، مجرد تعبير عن الذات والكينونة الخاصة.
وبما أننا نعيش معاً حياة شراكة وتشاركية فإنه تجمعنا في البداية الانسانية. وننطلق منها للتعبير عن الهوية الفردية باتجاه الهوية المجتمعية والتي تستظل تحت مظلة الهوية الوطنية الواحدة.
إذا لا بد أن نقول هنا لذوي النفوس الضعيفة التي لا تنتج، في ما بين المجالس الخاصة والعامة، إلا الضغينة والبغض  للآخر ولو كانت سلوكيات فردية الا أنها تؤثر بطريقة ما، بينما في المجالس العامة تبين المحبة والود والاحترام، أن نقول وندعوا بالوحدة.
علينا احترام انفسنا اولاً وصورتنا وأن نقي انفسنا من الاقنعة التي نغيرها حسب المصلحة الخاصة، والنظر الى المصلحة العامة وان نكون على قناعة تامة بأن من ينكر هويته الفردية الخاصة امام الجميع ويعتز بها امام القلة فإنه خسر نفسه اولاً وعليه الابتعاد عن التلونات ونكون صادقين أمناء.
إننا في الاردن نتمتع بتنوع ديني اثني عرقي وثقافي وهذا التنوع يغني الهوية الوطنية، وهو ما يعزز الصداقة والتلاحم بين مختلف الاطياف والمشارب المتواجدة على هذه الارض المقدسة.
لنكن صادقين مع انفسنا للمحافظة على هويتنا الوطنية الواحدة والاختلاف لا يعني خلافًا.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش