الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

كيف خاطبت الملكة صحفيين وإعلاميين على مأدبة إفطار لفعاليات شبابية

تم نشره في الثلاثاء 28 أيار / مايو 2019. 01:00 صباحاً
نيفين عبد الهادي


تناغم بين الكلمات والإشارات وحتى ملامح الوجوه، ليس هذا فحسب إنما تناغم بين وسائل تبادل المعلومات من إعلام أو وسائل تواصل اجتماعي أو فعاليات شبابية وثقافية وتطوعية، لتبدو التفاصيل فكرة غاية في العبقرية بجمع هذه الفعاليات كافة والإستماع لما تحمله من مشاريع وخطط عمل للأردن الذي يليق به كلّ العطاء المتميّز، ايمانا من مبدأ أن لكل دور ولكلّ قدرة على النجاح والإبداع.
هكذا بدى المشهد خلال مأدبة الإفطار التي أقامتها جلالة الملكة رانيا العبدالله في قصر بسمان العامر لفعاليات شبابية من أصحاب الشركات الناشئة والنشطاء والعاملين في مجالات العمل الريادي والتربوي والثقافي والاجتماعي والتطوعي والاعلامي، لترى نفسك وقد حظيت بشرف حضور هذا الإفطار أمام نقش جديد على جدارية الوطن يضيف للوحة عشق الأبدية مزيدا من البهاء والتميّز، حيث التقت هذه الفعاليات التي يرى كثيرون أن نقاط قربها صعبة إن لم تكن مستحيلة، لكنها التقت لتجمعها فكرة واحدة بأن العطاء يمكن أن يتحقق مهما كانت أدواتك بسيطة، والممكن قريب وإن كانت دربك وعرة.
وفي أجواء عائلية، تحدثت جلالة الملكة مع كافة الحضور، كل حسب تخصصه، وطبيعة عمله، ولم تغفل أيّ قطاع، إنما جعلت منها كافة بأهمية متساوية، وببلاغة الكلمة والتعبير صاغت جلالتها جملها «بالفعل المضارع» ليبقى الإنجاز مستمرا، مبتعدة عن مساحات الماضي ودافعة بخطط الشباب نحو غد بأدواته لن ينتظر أحدا إن لم يدافع الجميع عن «ضرورته».
وفي اطار حديث جلالتها مع الحضور، وبينما أكدت أنها تشعر بالسعادة عندما تكون بين الشباب وبالفخر بالشابات والشباب الذين تعبوا على أنفسهم وحققوا الكثير بطموحهم وإرادتهم، شددت على أن «الأردن دولة ولادة للكفاءات والهِمَم. وكل سنة يتفوق الشباب الأردني بالإنجازات والريادة والطموح».
وفي اطار حديث جلالتها عن تفوّق الشباب الأردني، اتجهت بنظرها لجهة الصحفيين، وقالت «منكم وجوه وأقلام بارزة بالإعلام، وأنا فخورة بوجود نماذج كثيرة للجيل الإعلامي الصاعد»، لتضع جلالتها الإعلام في مساحة هامة، وبدوره الذي يرى البعض أنه فقد ضالته، في إشارة جلالتها الواضحة الى أن القلم المهني يبقى حاضرا ويشكّل مصدر فخر.
وعندما تخاطب جلالتها الصحفيين وهي تنظر لهم، إذ تؤكد معرفتها لما يكتبون وما يقدمون من رسالة مهنية، ما يزال لها حضورها في المشهد الإعلامي، ففيما تحدثت جلالتها عن قصص النجاح وبداية أعمال عدد من الحضور، تتجه بنظرها للإعلام والصحفيين، وتصفهم بأنهم وجوه وأقلام بارزة في الإعلام، حتما هو تأكيد على أهمية هذا الجانب في تبادل المعلومات.
الملكة، وفي هذا اللقاء الذي جمع أقطاب معادلة تبادل المعلومات والعمل الريادي والثقافي والشبابي، منحتها قوّة لمزيد من التقدم والقناعة بأن ما حققوه حتى الآن بعض من ما يرغبون به وما يجب تحقيقه وانجازه، وأن لكل قطاع أهمية ما دام النجاح هدفا.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش