الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الأئمة والوعاظ في الجبهة الثقافية

محمد داودية

الثلاثاء 28 أيار / مايو 2019.
عدد المقالات: 669

ندرك عمق تأثير اخواننا الأئمة والوعاظ الاردنيين، عندما نلاحظ انهم يتحدثون في ندوات ومحاضرات توجيهية دينية ثقافية، يستمع اليها مئات آلاف المصلين كل يوم جمعة.
تنبهنا في حكومة دولة فيصل الفايز (2003-2004) إلى اهمية الأئمة والوعاظ، وتأثيرهم العميق على الأخلاق والسلوك العام والقيم العليا للأمة، فعقدنا ملتقى عاما معهم في المركز الثقافي الملكي لشرح خطة التنمية السياسية لدمجهم في قيمها الديمقراطية وأهدافها الإصلاحية.
يوم أمس نشرت هنا، دعاء خطيب مغربي، يحمل الكثير والمثير، مما يفتح ابواب الانتقال الى الدعاء المتصل بالحياة والمشكلات التي تواجه ابناء الحياة. الانتقال من دعاء التعزير والتنفير الى دعاء التبشير والتنوير.
يوم امس افطر الملك مع الائمة والوعاظ، مؤكدا الحاجة إلى تطبيق تعاليم الدين الذي يركز على حسن التعامل بين الناس والتسامح والاحترام والمحبة.
التقط الملك اهمية الأئمة والوعاظ البالغة حين خاطبهم امس:
«رسالتكم نبيلة ودوركم مهم في خدمة بيوت الله ونشر رسالة الإسلام السمحة ومكارم الأخلاق وترسيخ السلوكيات الإيجابية بشكل دائم في الحياة اليومية».
ونطمئن لأن وزارة الأوقاف تسعى في استراتيجيتها إلى «تعزيز دور المنابر والوعاظ والأئمة وتحويل المساجد إلى مؤسسات داعمة للمجتمع في التعليم والصحة والخدمات الاجتماعية إضافة إلى الشؤون الدينية».
الندوات والمحاضرات الدينية الثقافية التي تنعقد كل صلاة جمعة في مساجدنا وفي ارجاء بلادنا، اسهمت وتسهم في صد موجة التطرف والإرهاب ومحاربة فكره المنحرف، ونشر قيم التسامح والمحبة والوسطية والاعتدال ومقاومة الإشاعات المغرضة على منصات التواصل الاجتماعي.
تقع على عاتق اخواننا الأئمة والوعاظ، مسؤولية كبيرة تجاه سلامة ابناء المجتمع الروحية والدينية والأخلاقية والقيمية.
إن عناية الملك بالأئمة والوعاظ وتكريمهم، لهو حافز لهم للمزيد من العطاء. فالملك في طليعة الذائدين عن الإسلام وجوهره الوسطي الإنساني الصافي.
وها هي وصاية الملك الهاشمي على المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس الشريف، البرهان على البنية الصلبة لنظامنا السياسي الذي نلتف حوله في الدفاع عن مقدساتنا وعن حقوق الشعب العربي الفلسطيني المشروعة.
الجبهة التي يتولى إخواننا الأئمة والوعاظ حراستها، هي أحد خطوط الدفاع الثقافي الروحي ضد التطرف والإرهاب، مما يملي على مجتمعنا إنصاف الأئمة والوعاظ وتذليل العقبات والتحديات التي تعترض عيشهم ومهامهم.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش