الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الشاعرة هاجر عمر: في مصر الشهر الفضيل موسم ثقافي حافل بالأنشطة

تم نشره في الثلاثاء 28 أيار / مايو 2019. 01:00 صباحاً



عمان - عمر أبو الهيجاء
شهر رمضان الكريم له إيقاعه المختلف عن بقية شهور السنة، فهو شهر التصالح مع النفس والآخرين، شهر تتجلى فيه الروح بتأملاتها بعظمة الخالق، شهر يأخذنا إلى تنقية الروح وغسل الأرواح من الذنوب ومراجعة الذات، لرمضان عند كافة الناس طقوس خاصة يمارسونها بأشكال مختلفة، وخاصة الكتاب والأدباء لهم طقوس ربما تختلف عن غيرهم في رمضان من حيث قضاء أوقاتهم سواء في الكتابة أو القراءة أو ربما الاستراحة من التحبير في الشهر الكريم والتفرغ إلى العبادة والتواصل مع الآخرين في الأمور الحياتية.
«الدستور» في «شرفة المبدعين» تلتقي كل يوم مع مبدع أردني أو عربي وتسأله عن طقوسه الإبداعية في رمضان، وإيقاع هذا الشهر الفضيل بالنسبة له، والعادات والتقاليد عند المبدعين العرب في بلدانهم، في هذه الشرفة نلتقي الشاعرة المصرية هاجر عمر، فكانت هذه الرؤى والإجابات.
* ماذا عن طقوسك التي تمارسينها كمبدعة خلال شهر رمضان؟
ـ رمضان شهر الله الفضيل فيه تأخذ الحياة شكلا خاصا ولطقوسه تستعد الأرواح وتسعد الأنفس، نهاره صيام وليله قيام  والمبدع لا يختلف كثيرا عن الإنسان العادي في عباداته ولكنه يختلف في عاداته؛ فالقراءة تتجه اتجاهات قرآنية؛ تفسير وتاريخ إسلامي وهو ما يعني مردودا جيدا ومخزونا من الثقافة والبلاغة يمكن الاتكاء عليهما في درب إبداعه وهكذا تعودت منذ الصغر قبل أن أخط الحروف الأولى في صفحات الإبداع.
* هل الشهر الفضيل يعتبر فرصة للتأمل والقراءة أم فرصة للكتابة الإبداعية؟
- كما قلت رمضان للقراءة والسعي وراء الثقافة الإسلامية بدروبها الواسعة من قرآن وحديث وفقه وتاريخ  وفلسفة وأدب إسلامي  إضافة إلى ما يمنحه الصيام من فرصة لا تتكرر غير شهر كل عام للتأمل والمشاركة الوجدانية باختصار رمضان شهر يكفي المبدع لعام كامل
* برأيك ما الذي ترينه مميزا في رمضان عن أشهر باقي السنة؟ 
ـ ما يميز رمضان عن باقي شهور السنة أشياء عديدة أهمها الجانب الروحي وهو يلامس روح المبدع وكذلك هو فرصة كبيرة لنهل البلاغة العذبة من كتاب البلاغة الأول والأوفى وهو كتاب الله كما أنه يمنحنا الفرصة للإحساس بالفقراء والتسامح ومحاولة إسعاد البسطاء بالبسيط عند البشر العظيم عند رب البشر أضف إلى ذلك ما يكون بين الأهل من زيارات وعزائم وعلى الجانب الشخصي ما أراه في عيون الأطفال من فرحة بالفوانيس والسهر وهو ما يعيدني إلى طفولتي في القرية حيث كنا أنقياء حد السعادة
* ما هي رؤيتك للجانب الثقافي في رمضان على صعيد الأنشطة؟ 
ـ في مصر يعتبر شهر رمضان موسما ثقافيا حافلا فهيئة الكتاب تقيم معرضا للكتاب لا يقل من حيث النشاطات عن معرض القاهرة الدولي للكتاب وهيئة قصور الثقافة تقيم مهرجانات يوميا في حي السيدة زينب وبيت الشعر كذلك يقيم أمسيات في القلعة إضافة إلى الأمسيات المعتادة والتي تمتد للسحور بمختلف ربوع مصر من خلال بيوت وقصور الثقافة وكأن رمضان زاد إيماني وزاد فكري.
* هل ثمة حقول معرفية تفضلين القراءة فيها عن غيرها في الشهر الكريم.
ـ أنا كما أنا أقرأ بنهم في رمضان وغير رمضان  لكن القراءة في رمضان تركز وترتكز على كتاب الله الذي أختمه مرتين أو ثلاث مع القراءة في التفاسير المختلفة وقصص الأنبياء في محاولة للتفقه في الدين السمح مع التعمق في جماليات اللفظ القرآني ودقته
* ماذا عن خصوصية العادات والتقاليد في رمضان عندكم؟
لا أراها تختلف كثيرا عن العادات في وطننا العربي والتي تتنوع بين زيارات الأهل فيوميا إما أن تكون ضيفا عند فلان أو أن علاّن ضيفا عليك وكذلك السهر حتى الفجر ـ ـ وصلاة التراويح في المسجد والحرص على زينة الشوارع والبيوت بمظاهر رمضان وأيضا لا تكاد ترفع المائدة بعد الإفطار وتمتلئ بالكنافة والقطايف والمكسرات والمشروبات الباردة وأشياء عديدة مما ترهق أطباء التخسيس ولا بأس بشهر نخالف فيه كل النظم الطبية لننال ما يكفي من السعادة الروحية.. صدق رسول الله حين قال فيما معناه لو تعرف الأمة ما رمضان لتمنت أن تكون السنة كلها رمضان وكان يجب أن تبدأ إجابتي بتهنئة الأمة بعيدها السنوي ولكني لن أنسى في الختام أن أقول لكم كل رمضان وأنتم بكل خير.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش